السبت، 23 يوليو، 2011

التلفزيون الليبي : قتلى وجرحى جراء قصف الناتو لاهداف بـ طرابلس



اعلن التلفزيون الليبي ان طائرات حلف شمال الاطلسي قصفت اهدافا في العاصمة الليبية طرابلس في ساعة مبكرة من صباح السبت؛ ما ادى الى وقوع اضرار وضحايا دون ان يذكر تفاصيل.وقال شاهد عيان ان 6 انفجارات على الاقل وقعت واضاف انها كانت اكبر انفجارات تقع في العاصمة منذ عدة اسابيع.وهزت 4 انفجارات الفندق الذي تقطن فيه الاطقم الاعلامية الدولية، وسمع انفجاران اخران على مسافة ابعد قليلا.ويشن حلف شمال الاطلسي حملة جوية في اطار تفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين الذين تستهدفهم القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.ويقاتل المعارضون للاطاحة بالقذافي منذ فبراير/شباط، ولكن تقدمهم العسكري اصبح متعثرا، كما تجددت الدعوات بين المجتمع الدولي للتوصل لتسوية للصراع من خلال التفاوض








المصدر : ايجى نيوز














مفاجأة بالمستندات أيمن أبو زيد الذى يرقد فى مستشفى شرم .. جزاءات وغيابات وانتحال صفة نائب



في مفاجأة من العيار الثقيل‏,‏ كشف قسم الشئون القانونية بقصر العيني عن ملف ضخم يعود لعدة سنوات مضت‏,‏ ويمتد تاريخ الجزاءات فيه إلي نهاية شهر مايو الماضي‏ .
بخصوص أيمن سيد أبوزيد, طبيب الامتياز الذي اعتصم في ميدان التحرير مضربا عن الطعام, واشترط أن يتم علاجه في شرم الشيخ بالمستشفي نفسه الذي يعالج به الرئيس السابق حسني مبارك, وحين دخل المستشفي للعلاج صرح بأن غرفته لا تليق بالسياح والأجانب الذين ينتوون زيارته, وطلب أن تكون إقامته في جناح رئاسي كالذي يرقد به مبارك الآن!وكنا قد ذهبنا للتعرف علي جانب من حياة الطبيب الشاب الذي شغل الرأي العام في الفترة الأخيرة, منذ بدأ الاعتصام الأخير بميدان التحرير, لكننا فوجئنا بموجة من الغضب وإجماع علي التضرر من سلوكه بين زملائه في قصر العيني, وأساتذته وأعضاء هيئة التمريض العاملين معه في أثناء التدريب.الغريب أن المرضي أيضا أبدوا التضرر منه في شكاوي ومحاضر رسمية احتفظ بها قسم الشئون القانونية بقصر العيني, منذ التحقيق الإداري مع المذكور رقم1772 لعام2010, وصولا للطلب العاجل الذي قدم للدكتور معتز أبو العزم مدير مستشفي الطوارئ بقصر العيني في23 مايو الماضي لاتخاذ اللازم تجاه طبيب الامتياز أيمن سيد أبوزيد لانتحاله صفة نائب بقسم الرعاية الحرجة, وقيامه بالتعامل مع المرضي, ووضع أنابيب حنجرية لبعضهم بصورة خاطئة أضرت بالمرضي ضررا شديدا(!)ويعلق مدير الطوارئ بقصر العيني بأن انتحال المذكور لصفة نائب بالرعاية المركزة وتورطه في علاج بعض المرضي جريمة قد تصل عقوبتها في بعض الأحيان للسجن, وبرغم ذلك فهي ليست المخالفة الوحيدة في سجل أبوزيد الحافل بالجزاءات لكثرة تغيبه عن النوبتجية المكلف بها في المستشفي, وتعدد التحقيق معه بشأن سوء سلوكه, وأسلوبه غير اللائق مع زملائه ورؤسائه والأطباء المقيمين وبعض أفراد هيئة التمريض الذين عمل معهم في أثناء تدريبه.وقد جاء في نص آخر القرارات التي أقرها مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة, بتاريخ31 مايو2011: إنه بالرغم من تكرار التنبيه علي طبيب الامتياز أيمن أبوزيد لم يرتدع, ونظرا لتكرار هذا السلوك من الطبيب في وحدات أخري بالمستشفي, وبسؤال شئون الأفراد عنه, يتم إعادة دورة الطوارئ بالكامل للطبيب.أحد الأساتذة المعروفين بطب قصر العيني قال: إنه طالما لاحظ السلوك الغريب لهذا الطبيب الشاب خلال سنوات دراسته, فهو يتعجل الوصول للشهرة والنجاح بأي طريقة, ويتملكه شعور باضطهاد المجتمع له, ومن واقع خبرتي الطويلة به أري أن إضرابه الأخير عن الطعام افتعال لدور بطولي يبحث عنه.بينما علق بعض زملاء أبوزيد بأنه من أسرة مكافحة, لكنه دائم السعي للثراء السريع, لذا كان دائم التغيب, واعتاد الاقتراض للعمل في تجارة العطور مرة, أو للسفر للصين وعقد بعض الصفقات مرة, لكنه لم يكن موفقا, ولم يكن يبر أمه التي كافحت كفاحا مريرا من أجل أن يستكمل هو سنوات دراسته علي خير








المصدر : الاهرام







"6 أبريل" : بيان المجلس العسكرى تخوين و تحريض ضد الحركة



استنكرت حركة شباب 6 أبريل محاولة المجلس الأعلى للقوات السلحة تخوينها، والتحريض ضدها، في الوقت الذي كانت تنتظر فيه استجابة المجلس العسكري لمطالب الثورة وتحقيقها بشكل عاجل، بدلا من محاولات الإلتفاف عليها.جاء ذلك فى بيان صادر عن الحركة فجر السبت ردا علي الرسالة الصادرة من المجلس العسكرى رقم 69، معلنة رفضها التام لما جاء فى بيان المجلس جملة وتفصيلا، حيث اتهم المجلس العسكري حركة شباب 6 أبريل بأنها تسعى لاثارة فتنة للوقيعة بين الجيش والشعب.
وأكدت الحركة أنها جزء من كيان كبير هو القوي الوطنية، وجزء لا يتجزأ من الشارع المصري الذي تعبر عن آماله وطموحاته دون السعي إلي أي أغراض خاصة كما ذكربيان المجلس العسكري.وأوضحت الحركة أنها مصرة علي سلمية الثورة منذ اللحظه الأولي وحتي النهاية، كما أن الحركة- أثناء إنضمامها لإعتصام 8 يوليو- كانت تهدف الضغط من أجل إستكمال مطالب الثورة، ولا تسعي إلي أي تحريض ضد أي جهه ما، أو الإخلال بسلمية الثورة.وفي النهاية شددت الحركة على أن حق التظاهر السلمي الذي إنتزعته الثورة المصرية مكفول لكل المصريين، ولا يجوز لأي طرف التعدي علي هذا الحق



---------------

المجلس العسكري يتهم حركة 6 أبريل بمحاولة الوقيعة بين الجيش والشعب
نفي المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشائعات التي ترددت عن استخدام العنف ضد المتظاهرين في الاسماعيلية أو السويس أوأي مدينة أخرى.
وقال المجلس في رسالة رقم (69) على صفحتها على موقع "الفيس بوك" ان الفتنة التي تسعى إليها حركة شباب 6 أبريل للوقيعة بين الجيش والشعب ما هي إلا هدف من الأهداف التي تسعى إليها منذ فترة وقد فشلت بسبب الخطوات التي اتخذت أخيرا.
ودعا المجلس العسكري كافة فئات الشعب إلى الحذر وعدم الانقياد وراء هذا المخطط المشبوه الذي يسعى إلى تقويض استقرار مصر والعمل على التصدي له بقوة
هذا ومنعت عناصر من الشرطة العسكرية مساء الجمعة مئات المتظاهرين من محاولة الوصول إلى مقر وزراة الدفاع بالعباسية.
وتحركت مسيرة شارك فيها أكثر من 2000 شخص انطلقت من ميدان التحرير، متجهة إلى مقر المجلس العسكري في مدينة نصر، للاحتجاج على ما وصفوه بـ"قمع الشرطة العسكرية للمتظاهرين والمعتصمين السلميين في الإسكندرية والسويس وباقي المحافظات".
وطالب المشاركون في المسيرة المجلس العسكري بوقف القمع واحترام المتظاهرين السلميين والمعتصمين في القاهرة والمحافظات.
وكان مصدر عسكري مسئول قد أكد على "حق التظاهر السلمي والذي يعد أحد الركائز الأساسية التي أقرها المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وأنه لن ولم يحيد عنها على ألا يتسبب هذا التظاهر في إحداث أي أضرار بالممتكات العامة للدولة أو الممتلكات الخاصة بأفراد الشعب."وقال "أن حق الاعتصام مكفول للجميع على أن لا يؤدي إلى الإضرار بالمصالح العامة والخاصة أو إيقاف عجلة الإنتاج حرصا على المصالح العليا للبلاد."

الرويني: هدف القوات المسلحة الوصول لدولة ديمقراطية
قال قائد المنطقة المركزية العسكرية اللواء أركان حرب حسن الرويني ان فئات وقفت وراء الشائعات التى من شأنها العمل على عدم استقرار البلاد، مؤكدا أن الهدف الذى تسعى اليه القوات المسلحة هو الوصول لدولة ديمقراطية، واجراء انتخابات برلمانية نزيهة، ووضع دستور جديد، ثم انتخاب رئيس للجمهورية.وقال الرويني في تصريحات مساء الجمعة إن الهدوء الذى بدأ يسود أقلق أناسا كثيرين، وهو ما دفعهم الى ترديد شائعات في ميدان التحرير بان المعتصمين بالسويس والاسماعيلية تعرضوا الجمعة للاعتداء، الأمر الذى دفع المعتصمين في ميدان التحرير- ومن بينهم ثوار شرفاء- بالتحرك باتجاه العباسية.وأشار الرويني الى أن خطاب تكليف القائد العام رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي الى رئيس الحكومة الدكتور عصام شرف حدد مطالب من شأنها تحقيق كافة المطالب التى دعا اليها الثوار ومطالب أهالي الشهداء وتحقيق الاستقرار بالبلاد والسعي نحو بناء دولة حديثة ديمقراطية .وأردف قائلا ان هناك من يحاول الوقيعة بين كل من الشعب والشرطة، والشعب والاعلام، والشعب وبعض رجال الأعمال الشرفاء، وهو الأمر الذى يهدف من ورائه الى هدم أعمدة الدولة (عمود.. عمود)، الا ان القوات المسلحة تتعامل مع الأمور بحكمة وواقعية.
وأوضح إلى ان المحاكمات تجرى على قدم وساق، وان هذه المسئولية تقع على عاتق رجال القضاء، وليس القوات المسلحة او رئيس الوزراء.وأضاف الرويني "من كان يتخيل أن يتواجد داخل سجن طرة الأسماء التى نعرفها".وأكد ان الهدف الذى تسعى اليه القوات المسلحة هو الوصول الى دولة ديمقراطية، واجراء انتخابات برلمانية نزيهة، ثم وضع دستور جديد للبلاد، ثم انتخاب رئيس للجمهورية، وهو ما يسعى اليه كل الوطنيين









المصدر :اخبار مصر







وفد من المقاصة في الخرطوم بعد غد لإنهاء انتقال الحضري



دخلت مفاوضات مصر المقاصة مع عصام الحضري حارس مرمي المريخ السوداني والمنتخب المصري مراحلها النهائية بعدما أعلن ناديه رسميا أمس موافقته الرسمية علي التفاوض بشأنه بعد عودته للخرطوم وخوضه مباراة أمام شندي بعد ساعتين من وصوله‏.‏
وقال اللواء محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة مصر المقاصة ورئيس البورصة في تصريحات خاصة للأهرام عصام الحضري حارس دولي وأفضل حارس في أخر ثلاث بطولات افريقية, لاعب من طراز فريد, لديه من الحماس والإمكانيات الكثير ليقدمه معنا في المقاصة لذا لدينا رغبه وإصرار علي ضمه لصفوف الفريق الموسم المقبل. وأضاف انه تقرر ان يسافر عمرو مصطفي مدير عام نادي المقاصة إلي الخرطوم بعد غدا الاثنين لبدء التفاوض الرسمي مع إدارة المريخ لشراء بطاقة الحضري.وأشار إلي أن ناديه يتعامل مع الأمر بشكل احترافي, استطلعنا رأي الحضري لمعرفه رغبته دون تفاوض بسبب ارتباطه بعقد رسمي ساري المفعول مع المريخ السوداني ثم أرسلنا فاكسا رسميا للأخير وسوف نحاول إنهاء الأمر بعد غد. وعلي جانب أخر, يخوض المقاصة صراعا عنيفا علي ضم قائد المنتخب المصري أحمد حسن والذي انتهي تعاقده مع الاهلي وقدم النادي عرضا رسميا للاعب والذي أبدي مرونة كبيرة وربما يفكر اللاعب جديا في الدفاع عن ألوان النادي الفيومي لجدية المفاوضات والرغبة الشديدة في حسمها








المصدر : الاهرام







شقيق أيمن : سوزان مبارك تتحرك بسيارة الرئاسة و مبارك مصاب بـ الاكتئاب



هدد الدكتور أيمن أبوزيد المضرب عن الطعام بمستشفي شرم الشيخ والذي تم نقله للعلاج بها بناء علي طلبه قبل أسبوع بالاضراب عن العلاج, لعدم تخصيص جناح له مثل الجناح الذي يقيم به الرئيس المخلوع حسني مبارك باعتباره مواطنا عاديا وليس رئيسا للجمهورية.
وحدد أيمن ثلاثة مطالب عاجلة لإنهاء اضرابه, المطلب الأول نقل مبارك من شرم الشيخ الي القاهرة وإجراء محاكمة علنية له وأسرته بتهمة قتل الثوار علي أن يشرف علي القضية من جانبه أكد شريف شقيق أيمن انه يتعرض لمضايقات في تحركاته بالمستشفي وخارجها.وصرح للأهرام بأنه علم من مصادر داخل المستشفي بأن مبارك لا يعاني من أيه أمراض سوي الاكتئاب وأن زوجته سوزان تتحرك بسيارة الرئاسة المرسيدس سوداء اللون, وانهم يسمعون من حين الي آخر عن نقلهم بطائرة خاصة مشيرا الي أن غرفة شقيقة تقع خلف مهبط الطيران الخاص بالمستشفي وأنه في حالة وجود أي تحرك مريب سوف يكون قريبا منه







المصدر : الاهرام













د‏ .‏ عمرو حلمي ‏:‏ تخصيص مستشفي العجوزة لعلاج مصابي الثورة



قرر الدكتور عمرو حلمي وزير الصحة والسكان تخصيص مستشفي المؤسسة الخيرية بالعجوزة لعلاج مصابي الثورة فقط علي أن يتم نقل المرضي العاديين منه إلي مستشفيات أخري‏.‏
وأشار الوزير إلي انه سيركز خلال الفترة القادمة علي ضم جميع المستشفيات والوحدات الصحية والمراكز الطبية والهيئات التابعة للحكومة ووزارة الصحة تحت مسمي واحد يطلق عليه.. هيئة المستشفيات المصرية.. وذلك لتقديم الخدمة الصحية بمفهوم واحد لكل المرضي غني وفقير, وقد قام وزير الصحة ومساعده الدكتور عادل عدوي أمس بزيارة لميدان التحرير ليتأكد من سير العمل داخل6 سيارات اسعاف مجهزة مع الفرق الطبية الخاصة بها لتقديم خدمة العمليات الصغري مباشرة داخل ميدان التحرير للمصابين وتقديم الخدمات الطبية العاجلة للمصابين والمضربين عن الطعام في اماكنهم في حال رفضهم الانتقال إلي المستشفيات.


المصدر : الاهرام


مكتب التنسيق : قبول 6000 طالب بالطب و8000 بالصيدلة و17 الفا بالهندسة .. التنسيق الالكتروني اليوم


يبدأ اليوم مكتب تنسيق القبول بالجامعات الألكتروني تلقي رغبات طلاب المرحلة الأولي من الناجحين في امتحانات الثانوية العامة هذا العام الحاصلين علي حد أدني‏385‏ درجة بنسبة‏93.90 %‏ من المجموعة العلمية و‏325‏ درجة بنسبة‏79.26 %‏ من الأدبية.
وتستوعب120 ألفا و416 طالبا وطالبة منهم52 ألفا و317 من العلمية و68 ألفا و99 من الأدبية ويستمر حتي الاربعاء المقبل.وصرح مصدر مسئول لـ الأهرام بالمجلس الأعلي للجامعات بأنه تقرر توزيع الطلاب المقرر قبولهم بالجامعات هذا العام وعددهم220 ألفا علي الكليات المختلفة بزيادة6% عن عام2009 حيث تقرر قبول6 آلاف و492 بالطب و1659 بطب الفم والأسنان و8 آلاف و68 بالصيدلة و923 بالعلاج الطبيعي و2226 بالطب البيطري وجميعها خاصة بطلاب المجموعة العلمية علوم.. وقبول17 ألفا و653 بكليات الهندسة و2320 بالحاسبات والمعلومات وجميعها خاصة بطلاب المجموعة العلمية رياضيات.وأضاف أن المجلس قرر قبول762 طالبا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالقسمين الانجليزي والعربي و666 بالإعلام بالقسمين الانجليزي والعربي و2686 بالألسن و2693 بالسياحة والفنادق.وأوضح أن المجلس خصص نسبة67.28% من الناجحين هذا العام من طلاب الثانوية العامة بالجامعات الحكومية و7.65% بالجامعات الخاصة و25.08% بالمعاهد العليا الحكومية والخاصة والمتوسطة من الاعداد المقرر قبولها وعددها327 ألف طالب وطالبة هذا العام وهم ايضا أعداد الناجحين في الثانوية العامة.وأكدت المؤشرات الأولية للحاسب الآلي لتنسيق القبول بالجامعات أن الحد الأدني سوف يرتفع في جميع الكليات دون استثناء سواء في المجموعة العلمية أو الادبية عن العام قبل الماضي وذلك بسبب الارتفاع أعداد الناجحين في جميع الشرائح وكذلك ارتفاع مجاميع درجاتهم خاصة بعد اضافة درجات المستوي الرفيع.وصرح السيد عبدالحميد سلامة الوكيل الأول بوزارة التعليم العالي والمشرف العام علي مكتب التنسيق بأن من الضروري أن يتلزم طلاب المرحلة الأولي خلال تسجيل رغباتهم سواء كانت من الحاسبات الشخصية ومن المنازل أو من خلال مراكز الحاسبات بالجامعات بالمواعيد وشرائح المجاميع منعا للزحام والاقبال المتزايد علي موقع التنسيق الذي قد يعرضه لمشاكل في استقبال الرغبات حيث خصص اليوم للحاصلين علي403.5 درجة لطلاب المجموعة العلمية و366 للأدبية وغدا بحد أدني398.5 درجة للعلمية و354 للأدبية وبعد غد بحد أدني394 درجة للعلمية و344 للأدبية والثلاثاء المقبل بحد أدني390 درجة للعلمية و335 للأدبية والاربعاء المقبل بحد أدني385 درجة للعلمية و325 للأدبية.وأضاف أن جميع الطلاب سواء في المرحلة الأولي أو المرحلتين الثانية والثالثة ملتزمون بتدوين وتسجيل48 رغبة حتي لا يتعرض الطلاب لاستنفاذ رغباتهم دون ترشيحهم الي إحدي الكليات الجامعية.وأكد أن الحاسب الآلي من خلال موقع التنسيق والبرنامج الخاص به سوف يساعد الطالب خلال تسجيل البيانات والرغبات بكل سهولة حيث سيتم السماح بالدخول علي الموقع باستخدام رقم الجلوس والرقم السري الخاص بكل طالب









المصدر : الاهرام






الإخوان يقبلون حكومة شرف بتحفظ‏..‏ والوفد يطالب بخطة عمل



تباينت ردود فعل القوي السياسية تجاه تعديلات حكومة الدكتور شرف‏,‏ فعبر حزب الحرية والعدالة ـ الذراع السياسية لجماعة الإخوان ـ عن قبوله علي مضض الحكومة الجديدة‏,‏ نظرا لعدم استجابتها لمعظم مطالب الحزب والثورة‏.‏
وقال محمد البلتاجي أمين الحزب: إنه برغم ذلك يمكن قبولها كحكومة انتقالية مدتها ثلاثة أشهر, ولا تحتمل البلاد تغييرها من جديد।أما السيد البدوي رئيس حزب الوفد, فطالب الدكتور شرف بوضع خطة محددة لعمل حكومته ترتبط بمواعيد واضحة, تعكس الاستجابة لمطالب الجماهير. وطالب الدكتور يسري حماد, المتحدث باسم حزب النور السلفي, بـالصبر علي حكومة شرف, ومنحها مهلة من الوقت, برغم اعتراض الحزب عليها لوجود من وصفهم بشخصيات غير مرغوب فيها من بين أعضائها. وفي المقابل, قلل سامح عاشور رئيس الحزب الناصري من قيمة التعديلات الجديدة علي حكومة شرف, ووصف بيان رئيس مجلس الوزراء بأنه عاطفي إلي حد كبير









المصدر :الاهرام






مصر تحتفل اليوم بعيد ثورة يوليو .. المشير يوجه كلمة إلي الشعب



تحتفل مصر اليوم بذكري ثورة‏23‏ يوليو‏,‏ وذلك لأول مرة بعد ثورة‏25‏ يناير‏.‏ وينتظر أن يوجه المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة‏,‏ كلمة إلي الشعب بهذه المناسبة.
وتتناول الكلمة التهنئة بذكري الثورة, وتطالب بضرورة الاهتمام بالعمل, وزيادة الإنتاج, حتي نصل بالبلاد إلي بر الأمان, كما تؤكد الكلمة أن خريطة الطريق التي وضعها المجلس الأعلي للقوات المسلحة, تبدأ بانتخابات مجلسي الشعب والشوري, ثم وضع الدستور الجديد والاستفتاء عليه وتختتم بالانتخابات الرئاسية, وأن هذه الخريطة ثابتة, كما وافق عليها غالبية الشعب المصري في استفتاء19 مارس الماضي .





المصدر : الاهرام















خالد الصاوي: أشم رائحة اتفاقات برلمانية كريهة



عبر الممثل خالد الصاوي عن قلقه من الاتفاقات البرلمانية والمساومات على المقاعد التي من الممكن أن تحدث في الخفاء.
كتب الصاوي على صفحته الرسمية بالموقع الاجتماعي FaceBook: "أشم رائحة اتفاقات برلمانية كريهة تمر عبر فض الاعتصامات بنوع جديد من البلطجية".
وتابع: ولكني أحذر بشدة من عواقب هذه الخطة، وأؤكد أنها ستنقلب على جميع المشاركين فيها، بما فيهم المشاركين بالصمت المتواطئ، وقد أعذر من أنذر.
ومن ناحية أخرى، ينشغل الصاوي حاليا في تصوير مسلسله الجديد "خاتم سليمان" مع فريال يوسف ورانيا فريد شوقي وتأليف محمد الحناوي وإخراج أحمد عبد الحميد.
كما يعرض له حاليا بدور السينما فيلم "الفاجومي" بمشاركة جيهان فاضل وصلاح عبد الله وإخراج عصام الشماع



المصدر : الوفد


طلعت زكريا: سامحوني ماكنش قصدي



نعرف أن طلعت زكريا لم يدس باسمه في القائمة السوداء عن طريق الخطأ أو الانتقام، ونعلم جيداً ما قاله الرجل عن الثوار في وقت كان فيه الشهداء يقتلون من أجل مصر.. «الوفد» تحاور طلعت زكريا: < .....................؟
<< ما قلته ما هو إلا افتكاسة نتيجة جهلي بما كان يحدث في هذه الفترة فأنا ماكنتش فاهم وقيل لي إن من في التحرير مندسون وبلطجية.
< .....................؟
<< كنت أقصد أن يقوم الجيش بضرب طلقات في الهواء لفض التجمع ليس لقتل الناس، وكان هذا مجرد رد فعل للضيق الذي أصابني وعدم الفهم كما قلت.
< .....................؟
<< إذا عاد الزمن كنت سألتزم الصمت إلي أن تكتمل الصورة أمامي حتي لا أقول شيئا وأندم عليه.
< .....................؟
<< طبعاً نادم.. فالتوقيت الذي قلت فيه هذا الكلام كان غير مناسب بالمرة، ولو انتظرت قليلاً كان كلامي يختلف تماماً.
< .....................؟
<< بالتأكيد أنا مؤمن بالثورة وسعيد بها سعادة بالغة.
< .....................؟
<< ليس معني أنني التقيت الرئيس السابق أنني من فلول النظام، لأن أي شخص إذا كان دعي للقائه من قبل كان سيستجيب علي الفور مهما كانت ميوله السياسية.
< .....................؟
<< لا.. لم يجبرني أحد علي مداخلتي التليفزيونية ولكن ما طلب مني بإلحاح هو الانضمام لمسيرة مصطفي محمود في ذلك الوقت لكنني رفضت.
< .....................؟
<< أنا نزلت ميدان التحرير بالفعل.. ولكن كنت متخفياً حتي لا يعرفني أحد لأنني أعلم جيداً أن الثوار لو كانوا تعرفوا علي «كان يومي مش هيعدي».
< .....................؟
<< طبعاً.. أنا معترف إنني أخطأت في كل شيء، في التوقيت والتقييم إلي حد كبير.
< .....................؟
<< أنا لم أتعاطف مع مبارك بشكل سياسي، أنا تعاطفت معه بشكل شخصي وذلك بسبب مواقفه الشخصية في مرضي.
< .....................؟
<< ما هو غير معقول أن أكون جالساً معه قبلها بيوم وبضرب تعظيم سلام له ثم أنقلب عليه في لحظة، «دانا حتي أبقي راجل مش طبيعي».
< .....................؟
<< ما لم أقله بعد زيارتي له هو أنني شعرت أنه معزول تماماً، وسألت نفسي هل رئيس الجمهورية لديه وقت ليجلس مع طلعت زكريا ساعتين دون أن يأتي له تليفون واحد أو يدخل عليه أحد.. لكنني اكتشفت الآن أنهم قاموا بعزله ليحكموا هم.. وكان لدي إحساس أنه شيء سيحدث له قريباً..
< .....................؟
<< أنا لا أدافع عنه كحاكم علي الإطلاق فهو كان حاكماً فاسداً، ولكن كما قلت كان دفاعي عنه بدافع شخصي.
< .....................؟
<< أريد أن أقول لشباب مصر.. إذا كنتم أعتقدتم إنني أسأت لكم عن قصد فأنتم مخطئون.. فأنا أحمل لكم كل الاحترام فقد قمتم بثورة غير عادية وعظيمة فإذا كنت أخطأت التقدير والتقييم فأنا آسف









المصدر :الوفد







سر اغلاق صفحة منة فضالي على الفيس بوك


بعد فترة من غيابها عن محبيها واصدقاءها بسبب اغلاقها صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك لفترة طويلة ، عادت من جديد الفنانة الشابة منة فضالي وفتحت صفحتها للتواصل مع الجمهور .
وكتبت منة فضالي :" هاي كل اصحابي ، أنا افتقدكم أوي ، وعايزة أقول لكل اللى زعلوا منى لما اغلقت الصفحة ان دا مش تكبر أو غرور زي ما بعض الناس قالت ، وأنا مش كده خالص والله ، بس علشان ارتاح من كلام الناس الجارح فيا ، وكنت فاكرة ان دا حل بس كدا زعلت الناس اللى بيحبوني فقررت ارجع تاني علشان بجد وحشتوني .. كل سنة وانتم طيبيين ".
يذكر أن منة فضالي تنتظر عرض مسلسل " مشرفة لهذا الزمان " الذي يتناول قصة حياة العالم المصري مصطفي مشرفة وتشارك بطولة أحمد شاكر وهنا شيحا ، وإخراج انعام محمد علي .


المصدر : الفن أون لاين




إسعاد يونس: شباب الثورة في مقدورهم إنقاذ صناعة السينما في مصر



أكدت الفنانة المصرية إسعاد يونس أن شباب الثورة في مصر في مقدورهم إنقاذ صناعة السينما.
وأضافت، في مستهل كلمتها في مؤتمر عن حماية صناعة السينما، أقامته المنظمة العالمية للملكية الفكرية في جنيف يومي الأثنين والثلاثاء الماضيين، أن مصر تعيش حاليا ثورة بناءة مباركة بعد ثلاثين عاما من الفساد السياسي.
والفنانة المصرية إسعاد يونس اشتركت في أعمال المؤتمر إلى جانب مخرجين ومنتجين وممثلين مشهورين من بريطانيا وإسبانيا والهند.
وأجمع المتحدثون على أن صناعة السينما تتعرض حاليا لخسائر مهولة، نتيجة للقرصنة وسرقة المنتجات الفنية وتسويقها بطرق غير مشروعة بعد ثورة الاتصالات والمعلومات.
وأكدت الفنانة والمنتجة إسعاد يونس أن مكافحة عمليات القرصنة لا تتم بالقوانين والأطر القانونية فقط، ولكنها بحاجة إلى نشر جو ثقافي يدين القرصنة، ويتفهم الوضع العام لصناعة السينما، حيث إن الخسائر الناجمة عن سرقة الأفلام تفوق عدة مرات المكاسب الناجمة عن زيادة توزيع المنتج الفني نتيجة لثورة التقنيات المتوفرة حاليا.
وأكدت الفنانة إسعاد يونس أن المطلوب حاليا التوصل إلى عقد اجتماعي يحترم الفنون ورأس المال، وإلا توقفت صناعة السينما



المصدر : الشروق

الوفد ينفي ادعاءات الأهرام بوصف البدوي المعتصمين بالإنتهازيين


نفي معتز صلاح الدين المستشار الاعلامى لرئيس حزب الوفد ما نشرته اليوم الجمعه بوابة الاهرام تحت عنوان " البدوي يصف معتصمي التحرير بالانتهازيين ومثيري الفتن".
ووصف صلاح الدين فى تصريح - لموقع اخبار مصر - ادعاء بوابة الاهرام بعدم الدقة، مؤكدا أن ما قاله رئيس حزب الوفد فى هذا الشأن هو ما يلى بالنص " نعم لقد نجحت الثورة ولكن هل حققت الثورة أهدافها .. هل خرج من رحم الثورة مجتمع جديد ينعم أبناؤه بحياة كريمه وعمل مناسب ومسكن ملائم وعلاج آدمى وتعليم حقيقى .. هل خرج من رحم الثورة مجتمع يحقق لأبنائه العدل والمساواة والأمن والأمان.
وتابع "هل خرج من رحم الثورة مجتمع تسوده المحبة والأخوة والتسامح والوحدة الوطنية والمواطنة .. فى الثورة وقفنا جميعاً تحت راية ألوان علم مصر كانت الراية واحدة والهم واحد والهدف واحد .. تنوعت الأسماء والأعمار والفئات والطوائف فى مشهد واحد، هذا ما حدث ، أما ما يحدث الآن فإننا نرى اللافتات تتعدد منها ما يحركه الغضب ومنها ما يحركه الظلم المتراكم ، ومنها ما يحركه الخلاف الفكرى ، ومنها ما تحركه الإنتهازية السياسية ، ومنها من يرفع المصحف ومنها من يرفع الصليب ومنها من يحرض على الفتنة ويبث الشائعات، هذه الأيادى التى ترفع تلك اللافتات الآن هى نفسها التى رفعت العلم المصرى دفاعاً عن شراكة الوطن وعن شهدائه ، أيادى يجب أن تحرس اليوم وطنها التى إستعادت تملكه وأن تعمل على إعادة بنائه وليس الدفاع القاصر عن تيار بعينه أو فكر أو مصلحة مؤقتة أو إستسلام لإنتهازية سياسية أو فتنة خارجية






المصدر : اخبار مصر




السكك الحديدية تنفى ما أذيع بشأن اندلاع حريق بقطار الإسكندرية



نفى المهندس هانى حجاب رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر ما أذاعته قناة "الحياة" الفضائية مساء الجمعة عقب اتصال إحدى المسافرات على قطار 928 القادم من الإسكندرية متوجهاً الى القاهرة بشأن اندلاع حريق بالقطار ذاته.
وقال حجاب إن القطارالمذكور تحرك من محطة الإسكندرية الساعة السادسة مساء الجمعة، وهو مكون من 12 عربة منها 4 عربات درجة أولى و8 عربات درجة ثانية والعربة الأخيرة ثانية مكيفة رقم 11251 التكييف معطل بها، موضحاً أنه لم تحدث أية حرائق بأى عربة من عربات ذلك القطار.
وأوضح حجاب أنه تم رد قيمة تذاكر ركاب العربة التى تعطل تكييفها..وقال إن القطار وصل إلى محطة القاهرة بدون أية ملاحظات به, مشيراً الى أنه سيتم التحقيق مع المسئولين عن قيام القطار وبه التكييف معطل.
وأضاف المهندس هانى حجاب أن هيئة السكة الحديد تهيب بجميع المسافرين الإتصال بالخط الساخن رقم 19468 عند مواجهاتهم أية مشاكل فى السفر بالقطارات



المصدر : اخبار مصر


المجلس العسكري يتهم حركة 6 أبريل بمحاولة الوقيعة بين الجيش والشعب



مصدر: الجيش تعامل بأقصى درجات ضبط النفس في أحداث العباسية

أكد مصدر عسكرى مسئول أن عناصرالقوات المسلحة من الشرطة العسكرية تعاملت مع المتظاهرين بمنطقة العباسية مساء اليوم بأقصى درجات ضبط النفس رغم قيام متعصمى ميدان التحرير برشق رجال القوات المسلحة بالزجاجات والحجارة .
وأوضح المصدر أنه أثناء تقدم معتصمى ميدان التحرير فى طريقهم الى مسجد النور قام أفراد من اللجان الشعبية بمنطقة العباسية بعمل حاجز بين المعتصمين وقوات الجيش فقام المتعصمون بإلقاء الحجارة والزجاجات على أفراد اللجان الشعبية ورجال القوات المسلحة؛ الأمر الذى أدى الى وقوع إصابات فقامت سيارات الإسعاف بنقلهم الى المستشفيات.
وأضاف المصدر أن المعتصمين قاموا أثناء ذلك فى مشهد يثير التساؤل بالدخول الى الشوارع الجانبية بمنطقة العباسية أمام مسجد النور ومهاجمة المواطنين من أفراد اللجان الشعبية وأشعلوا النار فى عدد من السيارات والمارة أيضا.
وجدد المصدر تأكيده على أن عناصر القوات المسلحة لم تتعامل مع المعتصمين بأى شىء من القوة ولم تخرج طلقة واحدة تجاه المواطنين.
وأشار المصدر الى أن المنطقة بدأت تشهد حالة من الهدوء عقب مغادرة الأغلبية منهم، موضحا أن أعداد المعتصمين تراوحت فى بادئ الأمر ما بين ثلاثة إلى أربعة آلاف







المصدر : اخبار مصر










نفي المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشائعات التي ترددت عن استخدام العنف ضد المتظاهرين في الاسماعيلية أو السويس أوأي مدينة أخرى.
وقال المجلس في رسالة على صفحتها على موقع "الفيس بوك" ان الفتنة التي تسعى إليها حركة شباب 6 أبريل للوقيعة بين الجيش والشعب ما هي إلا هدف من الأهداف التي تسعى إليها منذ فترة وقد فشلت بسبب الخطوات التي اتخذت أخيرا.
ودعا المجلس العسكري كافة فئات الشعب إلى الحذر وعدم الانقياد وراء هذا المخطط المشبوه الذي يسعى إلى تقويض استقرار مصر والعمل على التصدي له بقوة
هذا ومنعت عناصر من الشرطة العسكرية مساء الجمعة مئات المتظاهرين من محاولة الوصول إلى مقر وزراة الدفاع بالعباسية.
وتحركت مسيرة شارك فيها أكثر من 2000 شخص انطلقت من ميدان التحرير، متجهة إلى مقر المجلس العسكري في مدينة نصر، للاحتجاج على ما وصفوه بـ"قمع الشرطة العسكرية للمتظاهرين والمعتصمين السلميين في الإسكندرية والسويس وباقي المحافظات".
وطالب المشاركون في المسيرة المجلس العسكري بوقف القمع واحترام المتظاهرين السلميين والمعتصمين في القاهرة والمحافظات.




















المصدر : الاهرام
















=============





















معتصمو التحرير يرفضون حكومة شرف ووقفة روكسي تدعو لإنقاذ مصر والجماعة الإسلامية تصعد لهجتها ضد الليبراليين والعلمانيين


ففي ميدان التحرير قوبل التشكيل النهائي لحكومة الدكتور عصام شرف باستياء شديد من قبل المتظاهرين الذين توافدوا علي ميدان التحرير‏,‏ ووصلوا إلي عدة آلاف وأجمعوا في بيان بمشاركة70 كيانا سياسيا, فضلا عن المستقلين, علي أن التشكيل لم يحقق أي تغيير ‏.
, لا في الوجوه, ولا في السياسات, واختتموا بيانهم بعبارة حكومة شرف.. لم ينجح أحد.ومن ناحية أخري شنت الجماعة الإسلامية هجوما حادا علي الليبراليين والماركسيين, وانتقد المهندس عاصم عبدالماجد عضو مجلس شوري الجماعة, المهندس ممدوح حمزة, ونجيب ساويرس, واتهم عاصم العلمانيين, في مؤتمر صحفي بمسجد الفتح, بأنهم وراء إثارة الفوضي, ووزعت الجماعة بيانا في أثناء خطبة الجمعة تحت عنوان لا لتأجيل الانتخابات.. معا لتحقيق مطالب الثورة.وفي ميدان روكسي, طالب المعتصمون بفض الاعتصامات, وتأييد المجلس العسكري, ونظموا وقفة لإنقاذ مصر, مطالبين بضرورة فتح تحقيق عن تلقي أموال من الخارج لبعض المنظمات.وفي الإسكندرية تسببت الاختلافات في انخفاض عدد المتظاهرين الذي لم يتجاوز بضع مئات, تجمعوا في ساحة مسجد القائد إبراهيم, حتي أن الشيخ أحمد المحلاوي خطيب المسجد, طالب المتظاهرين بالاتحاد, وعدم الفرقة.وشهد ميدان الشهداء بالأربعين في السويس مظاهرة محدودة, وفي أسيوط علق المعتصمون في ساحة مسجد عمر مكرم اعتصامهم وتظاهرهم لامتصاص غضب الشارع.وعلي جانب آخر دعا55 كيانا سياسيا إلي عقد اجتماع موحد بعد غد الأحد, لمناقشة صيغة توافقية للمتظاهرين, وتوجيه رسالة للمجلس العسكري والرأي العام, توضح مطالبهم المتفق عليها, والجدول الزمني المقترح لتنفيذها.وكثف التيار السلفي من جهوده لحشد أتباعه لمليونية الدفاع عن الهوية والاستقرار والإرادة الشعبية الجمعة المقبلة, حيث ركزت خطبة الجمعة في معظم المساجد التابعة للسلفيين, علي ضرورة المشاركة, رافضين المبادئ فوق الدستورية, ومعتبرين العلمانية طريقا للتخلف والتبعية, وأن تحقيق الازدهار يكمن في أن تسود الشريعة السمحة.وأصدرت حركة ثوار يناير للحرية والمقاومة مبادرة تهدف إلي تنظيم الاعتصام بميدان التحرير تحت شعار الاعتصام وسيلة وليس غاية وطالبت الحركة بالاتفاق علي كلمة شرف ومنع الحركات المختلفة من التفاوض بشكل فردي أو في الخفاء





المصدر : الاهرام

الجماعة الإسلامية :سنحتشد من كل صوب وحدب لجمعة الشرفاء والشرعية



أكد المهندس عاصم عبدالماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية أنه توجد أربعة أنواع من الفوضي هي الاقتصادية والسياسية والأمنية والقانونية يراد نشرها من قبل ثلاث قوي تحرك ميدان التحرير هي القوي العلمانية.
وعلي رأسها نجيب ساويرس وممدوح حمزة وهما يحاولان إحداث فراغ سياسي للقفز علي السلطة.وأضاف أن القوي الثانية هي فلول الحزب الوطني, مؤكدا أنهم يحاولون العودة الي السلطة عن طريق البلطجية, وأشار الي أن القوة الثالثة هي اليسار والماركسين الذين يريدون أن يحركوا ثورة الجياع.وشن ماجد هجوما عنيفا علي رجل الأعمال نجيب ساويرس والمهندس ممدوح حمزة مؤكدا أن ساويرس عندما تستقر أركان البلاد ومؤسساته يجب تقديمه للمحاكمة, واستكمل عاصم عبدالماجد ـ في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجماعة الإسلامية بمسجد الفتح برمسيس أمس ـ هجومه علي العلمانيين فاتهمهم بأنهم وراء إثارة الفوضي وأحداث الثلاثاء الأسود وأحداث مسرح البالون, وأنهم يحاولون وضع المجلس العسكري في وجه الشعب, واتهمهم بأنهم يمولون الفوضي السائدة في ميدان التحرير ووزعت الجماعة الإسلامية بيانا أثناء الصلاة تحت عنوان لا لتأجيل الانتخابات و معا لتحقيق مطالب الثورة, وجددت رفضها الكامل لتأجيل الانتخابات, والمباديء فوق الدستورية, وإشاعة الفوضي, وتخريب الاقتصاد وإغلاق قناة السويس أو مجمع التحرير أو تعطيل المترو.وكتبوا في بيانهم نعم لاحترام إرادة الشعب والحكومة المنتخبة, وإعادة بناء مؤسساتها التشريعية والتنفيذية, والأمن والاستقرار وتحقيق مطالب الثورة.وردد عاصم عبدالماجد الرفض الكامل للمباديء فوق الدستورية, مؤكدا أن القرآن هو النص المقدس, وهو الذي فوق أي نص بشري, وأشار الي أن المتواجدين في ميدان التحرير يمثلون قلة ويمارسون ديكتاتورية حتي مع من ينتمون إليهم مثل عمرو حمزاوي وهو علماني وطارق زيدان وهو غير محسوب علي أي قوي دينية, وقال ماجد إننا سننزل الجمعة المقبلة الي الشارع لنرفع كلمة الوطن في جمعة الشرفاء سنحتشد من كل حدب وصوب ولن يبقي في البيوت إلا النساء والعجزة.أما خطيب مسجد الفتح في رمسيس الدكتور عبدالله درويش وهو من علماء الأزهر فأكد أن هناك من يريدون إصلاح الأمة بغير الإسلام وأقول لهم من يريدون نشر العلمانية في مصر عليهم أن يبحثوا عن بلد آخر يزرعون فيها هذه البذرة الخبيثة, وأوضح أن هذه الأمة لا ينصلح آخرها إلا بصلاح أولها.وطالب بالمحاكمة العادلة والعاجلة لرءوس الفساد لأن العدالة البطيئة نوع من الظلم, مؤكدا أن الأمن لن يعود إلا باكتمال الإيمان, وانتقد بشدة من يهاجم الأمن الذي يواجه البلطجة واللصوص تحت دعاوي الثورة.أما الدكتور خالد سعيد من القيادات الإسلامية أكد أن مليونية الشرعية ستعكس تحديد الهوية الإسلامية التي لا بديل عنها, وأقول للشيوعيين والليبراليين والعلمانيين من أنتم.. من أنتم نحن إسلاميون نحن أبناء شعب مصر وأنتم غرباء.أما محمود طه القيادي الإسلامي فشن هجوما علي الإعلام الخاص وقال لهم اقترب موعد حسابكم, وتساءل أين ساويرس وحمزة عندما كنا نحن في السجون نعذب وهم يستمتعون مع النظام القديم البائد والآن يمتطون جواد الثورة



المصدر : الاهرام



أصحاب المعالى وزراء دولة العواجيز .. من أنتم ؟!




نبدأ بالخبر .. وطبعأً لا خبر طوال اليومين الماضيين يعلو عن التشكيل الوزارى الجديد ، الدكتور على السلمى، نائب رئيس الوزراء للتنمية السياسية، والتحول الديمقراطى، أصبح فى اللحظة الأخيرة وزيرًا لقطاع الأعمال العام ..
ثم جاء بقية التشكيل كالتالى : الدكتور حازم الببلاوى نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للمالية ، الدكتور حسن أحمد يونس وزير الكهرباء والطاقة ، والسيدة فايزة محمد أبوالنجا وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولى ، المهندس ماجد إلياس غطاس وزير الدولة لشئون البيئة ، الدكتور محمد فتحى عبد العزيز البرادعى وزيرًا للإسكان والمرافق والتنمية العمرانية ، الدكتور أحمد جمال موسى وزيرًا للتربية والتعليم ، منير فخرى عبد النور وزيرًا للسياحة ، المستشار محمد عبد العزيز إبراهيم الجندى وزيرًا للعدل ، منصور عبد الكريم مصطفى عيسوى وزيرًا للداخلية ، الدكتور أحمد حسن البرعى أحمد البرعى وزيرًا للقوى العاملة والهجرة ، الدكتور جودة عبد الخالق السيد محمد وزيرًا للتضامن والعدالة الاجتماعية ، الدكتور عماد بدر الدين محمود أبوغازى وزيرًا للثقافة ، المهندس محمد عبد الله محمد عبد المنعم غراب وزيرًا للبترول والثروة المعدنية ، أسامة حسن عطوة هيكل وزيرًا للإعلام ، محمد أحمد عطية وزيرًا للتنمية المحلية ، معتز محمد حسنى خورشيد وزيرًا للتعليم العالى والدولة للبحث العلمى ، محمد عبد الفضيل القوصى وزيرًا للأوقاف ، محمد كامل عمرو وزيرًا للخارجية ، لطفى مصطفى كمال وزيرًا للطيران المدنى ، الدكتور مهندس محمود عبد الرحمن السيد عيسى وزيرًا للصناعة والتجارة الخارجية ، الدكتور مهندس على إبراهيم صبرى وزيرًا للدولة للإنتاج الحربى ، الدكتور مهندس محمد عبد القادر محمد سالم وزيرًا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، الدكتور عمرو محمد حلمى وزيرًا للصحة والسكان ، الدكتور على زين العابدين سالم هيكل وزيرًا للنقل ، الدكتور صلاح يوسف فرج وزيرًا للزراعة واستصلاح الأراضى ، الدكتور هشام محمد قنديل وزيرًا للمورد المائية والرى ..لكن بعيداً عن كل هذا .. ولكونى مواطناً مصرياً لى الحق – طبعاً بعد 25 يناير – فى توجيه كل علامات الاستفهام لأى شخص ، أسأل : من هؤلاء ؟! هل فعلاً كما يقال " تمخض الجبل وولد فأراً " ؟! مشاورات وجدال ومحادثات ومواءمات ثم وعكة صحية للدكتور عصام شرف ثم صمت ثم استبعاد للبعض وعودة للبحث عن وجوه جديدة ثم إعلان عن وزارة لا أحد حتى الآن يعرف ما هي مهمتها ، باختصار .. هل هذه وزارة تسيير أعمال أم وزارة دائمة مستمرة معنا ؟! .بمناسبة الجملة الأخيرة .. الإعلان الدستورى الذى أصدره المجلس العسكرى ليست به أى إشارة لأن الحزب الذى يفوز بأغلبية الانتخابات سيتم تكليفه – بالضرورة – بتشكيل الوزارة ، كما إن لدينا مرشحين للانتخابات الرئاسية لكننا لا نعرف موعدها أصلاً .. لدينا وثيقة مباديء دستورية لكننا نعيش بالإعلان الدستورى ..النخبة مشغولة بميدان التحرير .. ضمانات الانتخابات والتدخل في اختيار الوزراء ومعايير لجنة صياغة الدستور ودعم مرشحي الرئاسة ، بل ومعظم الصحف تعيش حالة نفاق غريبة لكل فرد يرفع لوحة يعبر فيها عن رأيه .. وفجأة تجد مانشيتاً بالبنط الكبير " ثوار التحرير يطالبون .. " الكل مشغول بتسمية أيام الجمعة .. فهذه التسمية ستكون علامة فارقة في تاريخ الأمة رغم أن الأصل هو الحركة وليس توصيفها ، صراعات وحسابات وما يعلم النوايا غير الله .. وشباب الثورة لا يملك سوي التظاهر والاعتصام بعيداً عن نجوم ومحترفي الفضائيات وبرامج التوك شو .لكن تعالوا ننظر إلى الشارع المصرى الآن .. وضع مختلف تماماً ، رمضان علي الأبواب والغلاء يدق عظام الغلابة ، الفلاحون والعمال حالهم من سيء إلي أسوأ ولا أحد يهتم بهم سوى بالمتاجرة بنسبة العمال والفلاحين في مجلس الشعب ، البلد تعيش حالة سيولة غريبة ، الشرطة اصبح أفرادها مثل معظم موظفى الحكومة .. يذهبون لعملهم ليعدوا الساعات من أجل خلع البدلة الميرى والعودة من جديد ، البلطجية يسيطرون علي الشوارع وبمرور الوقت أصبحوا جزء من المشهد .. لم يعد يخاف منهم أحد بل يتعاملون معهم بمنطق " أدفع تسلم " ، أهالى الشهداء مازالوا يبحثون عن حقوقهم .. والكلام عن المحاكمات يتوه وسط أحلام بأن تعود مليارات الفاسدين وبعدها سيشعر الشعب بالراحة ..هذا هو الحال البلد باختصار من وجهة نظرى .. نعود إلى السؤال الذى طرحته على أصحاب المعالى الوزراء الجدد : من أنتم ؟! هل الاسماء التى جاءت تشعر بالناس ؟! تعرف متاعبهم ومشاكلهم وأحلامهم ؟! تعرف حتى ما المطلوب منها فى هذه المرحلة الصعبة ؟! مثلاً .. هل مصر أصابها العقم – حسب تعبير الاستاذ حمدى قنديل – حتى لا يوجد من بين 85 مليوناً من يفهم في الكهرباء على مدي 10 سنوات غير حسن يونس وكأنه مقرر على فاتورة النور ؟! ثم يعني هل عندما يقولون لنا أن وزير البيئة اسمه ماجد إلياس غطاس سنعتقد أنه وجه جديد وننسي أنه هو نفسه ماجد جورج وزير الحزب الوطنى وحكومة أحمد نظيف ونجم السحابة السوداء ؟! ثم ما هي مؤهلات أسامة هيكل ليصبح وزيراً للإعلام .. قولوا لنا ولو سبباً واحداً ؟! هل أصبح المعيار الوحيد للاختيار حالياً " إن فلاناً سمعته حلوة .. عمره ما جاب سيرة مبارك ولا اشتغل معاه " .. فقط ؟! إذا كان الأمر كذلك .. فمن يفسر لنا وجود عصام شرف نفسه والذى كان أحد اعضاء لجنة السياسات التابعة للحزب الوطني المنحل ؟!ثم أن الوزراء الذين خرجوا .. هل يقول لنا أحد ماذا أذنبوا ؟! ما هي الأخطاء التى ارتكبوها ليخرجوا من الوزارة ، فإما أنهم أخطأوا وبالتالي يحاسبوا هم ومن اختارهم ومن صبر عليهم .. أو أن الحكاية كلها مجرد تغيير للوجوه لتهدئة الميدان ! مثلاً وزير الخارجية السابق محمد العرابي .. هل اكتشفنا فجأة أنه كان قريب الصلة بسوزان مبارك وكان يمدح جمال مبارك ولذلك قرر د. عصام شرف أن يطرده من منصبه .. ولا يوجد وصف آخر واقعي غير " يطرده " ؟! لماذا لم يتغير وزير الداخلية منصور العيسوي .. مكافأة له على انكار وجود قناصة بالداخلية وبالتالي فمن استشهدوا أمام وزارة الداخلية راحوا ضحية " إطلاق نار من مجهولين " ؟!الوزراء الجدد معظمهم لا علاقة لهم بالسياسة أصلاً .. وبالتالي أين الكلام عن حكومة وحدة وطنية أو ائتلاف يلم الشمل ؟! وبصراحة أكبر .. من أقنع عصام شرف بأن حزب الوفد له أى شعبية في الشارع ليميزه بـ3 وزراء .. أو حتى حزب التجمع الذى ينتمى له وزير التضامن ؟! ومت يحق للثوار الذين ضحوا بأرواحهم أن يروا واحداً منهم .. مجرد واحد فقط فى منصب وزاري ؟! هل مكتوب على مصر أن تظل عاصمة لدولة العواجيز فى كل زمان ؟! ..تخيلوا أن حكومة ثورة الشباب تتشكل من : منصور العيسوي من مواليد 1937 ، حازم الببلاوى من مواليد 1937 ، المهندس حسن يونس من مواليد 1942 ، فايزة أبو النجا من مواليد 1951 ، ماجد جورج من مواليد 1949 ، أما مرشح الشباب منير فخرى عبد النور فهو من مواليد 1945 ! .أسئلة لا أعرف من يجيب عنها سوى الأيام القادمة ، لكن لدى كلمة أخيرة : الكل أصبح مشغولاً برضاء الناس .. ونسينا رضاء الضمير ، ومن قبل كل ذلك رضاء الله ، وواضح أن مصر بكل براحها لم تعد تسع ابنائها إلا في ميدان ضيق فى أوله تمثال لشهيد .. وفى نهايته مسجد لرجل دفع حياته من أجل قولة حق فى وجه سلطان جائر !.


المصدر : بوابة الشباب

الجمعة، 22 يوليو، 2011

200 شخص يشعلون النيران فى قسم شرطة السادات بـ المنوفية



أشعل نحو 200 شخص مساء اليوم "الجمعة" النيران فى قسم شرطة السادات بمحافظة المنوفية، لرفض القيادات الأمنية تسليمهم مسجل خطر قام بقتل شخص وسيدة وأصاب ثلاثة آخرين لخلاف على تجارة المخدرات.وأكد شهود عيان أن مشاجرة قد نشبت عصر اليوم بين مسجل خطر يدعى محمد. ك وخمسة أشخاص للخلاف على تجارة المخدرات، قام على إثرها الأول بإطلاق النيران من مسدسه الآلى عليهم مما أسفر عن مقتل مرسى ش م33 عاما، وأسماء أ ع23 عاما، وإصابة محمود م غ31 عاما، وفريد م ح 24 عاما، وأحمد م37 عاما، وجميعهم من قرية أبو الخاو بالبحيرة، فقام نحو 200 شخص من أقارب المجنى عليهم بمطاردة المتهم الذى تم إلقاء القبض عليه من قبل قوات الشرطة بالسادات وحجزه فى قسم الشرطة، فطلب المتظاهرون من القيادات الأمنية تسليم المتهم إلا أنهم رفضوا فقاموا بإحراق قسم الشرطة وحصلوا على المتهم وقاموا بقتله والتمثيل بجثته أمام محطة وقود بالمنطقة الرابعة بالسادات





المصدر : ايجى نيوز












مكتب التنسيق .. المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات والمعاهد السبت



يبدأ مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد السبت في فتح تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى للطلاب الناجحين فى امتحانات الثانوية العامة الدور الأول لهذا العام وذلك عن طريق موقعي التنسيق الإلكترونى "موقع تنسيق الجامعات" أو "بوابة الحكومة المصرية".
ومن المقرر أن تستمر المرحلة 4 أيام ، بالإضافة إلي يوم احتياطى للطلاب الذين تخلفوا عن تقديم أوراقهم فى الأيام الأربعة المخصصة لقبول الأوراق.
وقال عبدالحميد سلامة وكيل أول وزارة التعليم العالي والمشرف العام على مكتب التنسيق إنه يتم فى هذه المرحلة قبول 120 ألفا و416 طالبا وطالبة منهم 52 ألفا و317 طالبا وطالبة من الشعبة العلمية بحد أدنى للدرجات 385 درجة فأكثر أي بنسبة 93.9% فأكثر و68 ألفا و99 طالبا وطالبة من الشعبة الأدبية بحد أدنى للدرجات 325 درجة فأكثر أي بنسبة 79.26% فأكثر وفقا لشرائح المجموع.
وبالنسبة للمجموعة العلمية، أوضح أنها ستبدأ السبت للحاصلين على مجموع 403.5 درجة فأكثر، والأحد 24 يوليو للحاصلين على مجموع 398.5 درجة لأقل من 403.5 درجة، والاثنين لمجموع 394 درجة لأقل من 398.5 درجة، ثم الثلاثاء للحاصلين على مجموع 390 درجة لأقل من 394 درجة والاربعاء للحاصلين على مجموع 385 درجة لأقل من 390 درجة.
أما بالنسبة للمجموعة الأدبية، فتبدأ السبت أيضا للحاصلين على مجموع 366 درجة فأكثر، ثم الأحد للحاصلين على مجموع 354 درجة لأقل من 366 درجة، والإثنين للحاصلين على مجموع 344 درجة لأقل من 354 درجة، والثلاثاء لمجموع 335 درجة لأقل من 344 درجة، والأربعاء لمجموع 325 درجة لأقل من 335 درجة.**



المصدر : اخبار مصر




الطعام المنزلى ينمى حاسة التذوق



لاحظ باحثون أن الأطفال الذين يأكلون الطعام المطهي منزليا، يميلون على الأرجح لتناول الخضار والفاكهة فى وقت لاحق ، مقارنة بأولئك الذين يفضلون الطعام المعبأ و الجاهز।وخلصت الدراسة التى أجراها فريق من الباحثين بجامعات "ليسيستر" و"بوسطن" و"برمينجهام",الى أن الأطفال الذين أطعموا المأكولات والحلويات المعدة بالمنزل تطورت لديهم حاسة التذوق مما جعلتهم يميزون الأطعمة الجيدة عند بلوغهم السابعة من العمر.وتبين أيضا أن الأطفال الذين أطعموا فواكه أو خضار مطهية في المنزل في الشهر السادس من العمر، كانوا أكثر ميلا لتناول كميات أكبر من الفاكهة والخضار في سن السابعة مقارنة بمن تناولوا القليل من هذه الأطعمة المنزلية.**



أخبار مصر


المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات والمعاهد السبت



يبدأ مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد السبت في فتح تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى للطلاب الناجحين فى امتحانات الثانوية العامة الدور الأول لهذا العام وذلك عن طريق موقعي التنسيق الإلكترونى "موقع تنسيق الجامعات" أو "بوابة الحكومة المصرية".
ومن المقرر أن تستمر المرحلة ४ أيام ، بالإضافة إلي يوم احتياطى للطلاب الذين تخلفوا عن تقديم أوراقهم فى الأيام الأربعة المخصصة لقبول الأوراق.
وقال عبدالحميد سلامة وكيل أول وزارة التعليم العالي والمشرف العام على مكتب التنسيق إنه يتم فى هذه المرحلة قبول १२० ألفا و416 طالبا وطالبة منهم ५२ ألفا و317 طالبا وطالبة من الشعبة العلمية بحد أدنى للدرجات ३८५ درجة فأكثر أي بنسبة ९३.९% فأكثر و68 ألفا و99 طالبا وطالبة من الشعبة الأدبية بحد أدنى للدرجات ३२५ درجة فأكثر أي بنسبة ७९.२६% فأكثر وفقا لشرائح المجموع.
وبالنسبة للمجموعة العلمية، أوضح أنها ستبدأ السبت للحاصلين على مجموع ४०३.५ درجة فأكثر، والأحد २४ يوليو للحاصلين على مجموع ३९८.५ درجة لأقل من ४०३.५ درجة، والاثنين لمجموع ३९४ درجة لأقل من ३९८.५ درجة، ثم الثلاثاء للحاصلين على مجموع ३९० درجة لأقل من ३९४ درجة والاربعاء للحاصلين على مجموع ३८५ درجة لأقل من ३९० درجة.
أما بالنسبة للمجموعة الأدبية، فتبدأ السبت أيضا للحاصلين على مجموع ३६६ درجة فأكثر، ثم الأحد للحاصلين على مجموع ३५४ درجة لأقل من ३६६ درجة، والإثنين للحاصلين على مجموع ३४४ درجة لأقل من ३५४ درجة، والثلاثاء لمجموع ३३५ درجة لأقل من ३४४ درجة، والأربعاء لمجموع ३२५ درجة لأقل من ३३५ درجة।**



أخبار مصر



ائتلاف الثورة يدعو لمسيرة إلى المجلس العسكري بذكرى ثورة يوليو



دعا ائتلاف شباب الثورة المواطنين إلي المشاركة فى مسيرة حاشدة السبت 23 يوليو الساعة الرابعة عصراً من ميدان التحرير والساعة الخامسة عصراً من أمام مسجد النور بالعباسية إلي مقر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمدينة نصر؛ وذلك في ذكرى 23 يوليو.
وأشار الإئتلاف فى بيان له أن هدف المسيرة توجيه عدة رسائل، منها مطالبة المجلس العسكري بالوفاء بوعده وتحديد جدول زمني واضح لتسليم السلطة وعودته للثكنات لممارسة دوره الأصيل في حماية أمن البلاد وتأمين حدودها من الخطر الخارجي، حيث مضت الستة أشهر التي وعد المجلس أن يسلم السلطة بعدها للمدنيين أى رئيس منتخب ومجلس شعب منتخب.
وقال البيان إنه سيطالب خلال المسيرة بالوقف الفوري للمحاكمات العسكرية للمدنيين ، إضافة إلى إعادة محاكمة كل من تمت محاكمتهم أمام القضاء العسكري أمام قاضيهم الطبيعي .
واختتم البيان قائلا " إن رسم مستقبل هذا الوطن السياسي والإقتصادي والإجتماعي لن يقوم به سوى المدنيين الذين ثاروا في 25 يناير على أكثر من خمسين عاماً من حكم العسكر ولن يعودوا إليه".**




أخبار مصر



العيسوى يستدعى مقدم للنيابة العامة بعد إتهامه الشرطة بجرائم خطف وقتل الصحفى رضا هلال



وجه السيد منصور عيسوى وزير الداخلية قطاع الشئون القانونية بالوزارة بإخطار النيابة العامة لاستدعاء المقدم محمود عبدالنبى الضابط بمديرية أمن المنيا لسؤاله فيما ورد بتصريحاته الى إحدى الصحف الحزبية وتقديم ما لديه من مستندات .
بشأن الوقائع والاتهامات التى ذكرها ، ويأتى ذلك انطلاقا من سياسات وزارة الداخلية التى تعتمد على المصارحة والشفافية والحرص على كشف أى سلبيات أو تجاوزات أمام الرأى العام.وكان المقدم المذكور قد أكد فى تصريحاته أن الشرطة وقفت وراء خطف الكاتب الصحفي مجدي حسين والاعتداء عليه بالضرب، وكذلك الاعتداء على الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، وكذا قتل الكاتب الصحفي رضا هلال، إلى جانب ضلوع أمن الدولة المنحل في تفجيرات كنيسة القديسين، وأن الجهاز لم يترك فئة في المجتمع إلا وحاول ابتزازها عن طريق مراقبة تليفونات شخصيات عامة وإعلاميين وسياسيين وصحفيين وفنانين ورياضيين.وأضاف أن الشرطة زورت انتخابات 1995 التي كان شاهدا على تزويرها بنفسه، موضحا أنه في ذلك العام دعاه اللواء محمود وجدي وزير الداخلية السابق، الذي كان وقتها مديرا للإدارة العامة لمباحث القاهرة، ودعا جميع ضباط مباحث القاهرة للاجتماع بقاعة اجتماعات مديرية أمن القاهرة، وحضر حينها الاجتماع حوالي 500 ضابط مباحث، حيث حضر الاجتماع اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق الذي كان مدير أمن القاهرة آنذاك وتحدث اللواء وجدي في وجوده، وقال إن الشعب المصري غير مؤهل لاختيار أفضل العناصر لمجلس الشعب، وإن الإخوان المسلمين يتحكمون في أناس كثيرة ويريدون القفز على السلطة مدعومين بدول لا تريد لمصر خيرا، ولهذا يجب أن يتولى رجال الشرطة اختيار أعضاء مجلس الشعب من أجل حماية الوطن وتحقيق الصالح العام، بينما قال العادلي "الضابط اللي هيشترك في العملية ديه هاحترمه وكمان إللي مش عايز يشترك هاحترمه بس يقول من دلوقتي".كما أكد أنه كان بمنزله أثناء ثورة 25 يناير بعد إجرائه عملية جراحية في القلب، وفي يوم 28 يناير (جمعة الغضب) زاره أحد الضباط ومعه جهاز لاسلكي، وسمع في تمام الساعة الرابعة عصرا نداء عبر اللاسكي يقول "التعامل مع المتظاهرين بالذخيرة الحية" وتكرر النداء أكثر من مرة، مشيرا الى أنه تعرض لمحاولة اغتيال سابقة، وقدم بلاغا للنائب العام يتهم فيه العميد هشام زايد قائد التنظيم السري لجهاز أمن الدولة بمحاولة قتله، مضيفا أن ذلك التنظيم يقوم بتنفيذ العمليات الكبيرة، كتفجير كنيسة القديسين التي أجزم بوقوف أمن الدولة وراءها .







المصدر : الاهرام اليومي







تواصل المظاهرات بـ الأردن من جميع الاطياف في جمعة "الكرامة "



تواصلت الجمعة في الأردن المظاهرات الحاشدة المطالبة بالإصلاح وإقالة الحكومة وحل مجلس النواب ومكافحة الفساد في جمعة أطلق عليها المتظاهرون "جمعة الكرامة والإعلام الحر" والتي شهدتها العاصمة "عمان" وعدد من محافظات الشمال والجنوب .
و قام المشاركون في المسيرة بالقرب من ساحة النخيل بإحراق العلم الأمريكي في إشارة منهم إلى رفضهم التدخلات الخارجية في عملية الإصلاح التي يطالبون بها, كما هتفوا بشعارات تحيي صمود الشعب السوري ضد نظامه.
ورفع خلال المسيرة لافتات منها "الحكومة بدأت الإصلاح بقمع الحريات " , كما رددوا الهتافات المطالبة بسرعة تحقيق الإصلاحات في الأردن ومكافحة الفساد ومحاربة المفسدين والتنديد بمجلس النواب الأردني والحكومة وضرورة التمسك بالوحدة الوطنية.
شارك في المسيرة فعاليات شبابية وشعبية وطلابية أردنية منها "حركة اليسار الاجتماعي, والحملة الأردنية للتغيير "جايين", ولائحة القومي العربي, وشبيبة وشباب من أجل التغيير, وشبيبة حزب الوحدة الشعبية, والمبادرة الوطنية, وحركة دستور 52 , و كتلة التجديد العربية في الجامعات , ورابطة المرأة الأردنية , ومنتدى الفكر الاشتراكي , ومجموعة "نقش الثقافية" وحملة "ذبحتونا" , وتجمع "اتحرك" وتجمع "أجيال".
وانطلقت مسيرة عقب صلاة "الجمعة" شارك بها المئات من أمام المسجد الحسيني بوسط العاصمة "عمان" باتجاه ساحة النخيل بمنطقة "رأس العين" تحت شعار "جمعة الكرامة وحرية الإعلام" كانت قد دعت لها حركات شبابية مطالبة بالإصلاح وأيضا للتضامن مع الصحفيين الذين تعرضوا للاعتداءات في فعالية حراك "15 تموز الجمعة الماضية في "ساحة النخيل".
وطالب المتظاهرون بحكومة إنقاذ وطني تكون على رأس أولوياتها إصلاحات دستورية عميقة تفضي إلى قانون انتخاب يمثل جميع شرائح المجتمع يؤدي بالنتيجة إلى تداول حقيقي للسلطة, وأيضا إلغاء أو انتخاب مجلس الأعيان , وقضاء مستقل ومحكمة دستورية , وإلغاء المحاكم الخاصة , إلى جانب العودة عن سياسة الخصخصة ومحاكمة الفاسدين وتقديمهم للمحاكم واسترداد الأموال المنهوبة.
ولم تشهد المسيرة تواجدا أمنيا كثيفا باستثناء مجموعات من عناصر الأمن العام الأردني لتنظيم سير المحتجين والفصل بينهم وبين مسيرة أخرى مؤيدة للحكومة.وانطلقت مسيرة احتجاجية عقب صلاة الجمعة من أمام مسجد جامعة اليرموك باتجاه مبنى محافظة إربد(65 كيلو مترا ) شمال عمان استنكارا لأحداث ساحة النخيل التي تعرض لها الإعلاميون والصحفيون يوم "الجمعة" الماضية








المصدر : ايجى نيوز














أزمة في جنوب السودان بسبب منحة مقدمة من نظام مبارك



تواجه حكومة جنوب السودان أزمة حادة بسبب اتهام قيادات بارزة فيها بالتصرف في منحة مقدمة من نظام الرئيس المصري المتنحى- حسني مبارك وبيع جزء كبير من المنحة قبل وصولها إلى الجنوب .
وأفادت مصادر مطلعة للمركزالسوداني للخدمات الصحفية أن لجنة تحقيق بدأت تحريات واسعة لكشف أبعاد التصرف في منحة مبارك الأمر الذي قد يثير مزيدا من الأزمات خاصة وأن التحقيق سيطال شخصيات بارزة بالحكومة على صلة بالشركات التي قامت بتخليص الشحنات من ميناء مومبسا الكيني.
وتشمل المنحة التي وصلت الميناء الكيني الشهر الماضي 52 حاوية بها مهمات عسكرية وخزانات وقود ومواد غذائية إضافة إلى 21 سيارة جيب للأغراض العسكرية تم استخدام عدد منها في تأمين احتفالات قيام دولة الجنوب .
وثارت الشكوك حول التصرف في جزء كبير من المنحة إثر رفض الشركة المكلفة بالتخليص وهي شركة (باس) المملوكة للحركة الشعبية ويديرها اللواء عبد الباقي مختار إجراء عمليات الكشف على محتويات الحاويات عند وصولها لمدينة "نمولي" قادمة من الأراضي الكينية بعد أن تمت إجراءات تخليصها من مومبسا التي وصلتها من ميناء السويس .
وتعتقد قيادات حكومية أثارت قضية التصرف في المنحة أنه قد تم ترحيل الحاويات على دفعات عن طريق نمولي وبعضها عن طريق لوكشيكو كما أن قيادات بارزة أرسلت خطابا سلمه مدير مكتب تنمية جنوب السودان بنمولي لرئاسة الجمارك بها لاستثناء الشحنة من إجراءات التخليص وهو ما يؤكد التصرف في محتوياتها في أوغندا لصالح الشركات التي تملكها القيادات المتورطة في العملية من حكومة الجنوب



المصدر : ايجى نيوز


متظاهرو التحرير ينظمون مسيرة لـ مجلس الوزراء للمطالبة بالقصاص



نظم مئات المتظاهرين من شباب الثورة مسيرة من ميدان التحرير إلى مبنى مجلس الوزراء للمطالبة بالقصاص من قتلة شهداء ثورة 25 يناير وسرعة محاكمة رموز النظام السابق في قضايا الفساد والتربح واستغلال النفوذ.
ورفع المتظاهرون لافتات " الثورة مازالت مستمرة "..مؤكدين فى الوقت نفسه شعار "الجيش والشعب يد واحدة "..فيما انضم إليهم ألتراس الأهلى وهى "جماهير رابطة النادى الأهلى" للتضامن مع مطالبهم.
وتوجهت المسيرة بعد ذلك إلى مبنى وزارة الداخلية للمطالبة بسرعة محاكمة قتلة الشهداء مرددين "القصاص القصاص .. قتلوا ولادنا بالرصاص".ثم توجه المتظاهرون إلى وزارة العدل مطالبين بسرعة محاكمة رموز النظام السابق الذين أفسدوا الحياة السياسية والاقتصادية فضلا عن قضايا الفساد والتربح واستغلال النفوذ.
ونشرت القوات المسلحة عناصرها للقيام بعمليات تأمين أمام مجلس الوزراء وداخل وخارج مقر مجلس الشعب المجاور ومبنى وزارة الداخلية بهدف حماية المنشآت والمتظاهرين.
وتسببت المسيرة فى تكدس السيارات فى شارع القصر العينى وتوقف حركة المرور لمدة نصف ساعة ما أدى الى تحويلها لشوارع جانبية لتفادى التكدس المرورى




المصدر : ايجى نيوز












بعد 59 عاما .. براءة عبد الناصر من "انقلاب 23 يوليو"




رغم أن البعض دأب فى السنوات الأخيرة على توجيه سهام النقد لثورة 23 يوليو 1952 وحملها وحدها مسئولية الركود السياسى الذي عانت منه مصر منذ الإطاحة بالملكية ، إلا أن هناك من انتفض وقدم شهادات توضح أن هذا الحدث كان بمثابة حد فاصل بين حقبتين من التاريخ تغيرت فيهما معالم الأحداث بالعالم .
بل وهناك من ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك بالتأكيد أنه رغم وجود بعض الاختلافات بين ثورتي 23 يوليو 1952 و25 يناير 2011 ، إلا أنهما في النهاية يشكلان تعبيرا صادقا عن حلقتين مجيدتين فى تاريخ النضال المتواصل للشعب المصري العظيم .
ولم يقف الأمر عند ما سبق ، فقد أكد البعض أيضا أن ثورات 9 مارس 1919 و23 يوليو 1952 و25 يناير 2011 هي حلقات نضالية متصلة وليست منفصلة وأن ثورة 25 يناير هي محصلة لثورتي 23 يوليو و9 مارس ، بالرغم مما يبدو من اختلاف في أولويات وظروف كل منها ، حيث تصدرت القضية الوطنية وإنهاء الاحتلال البريطاني ثورة 1919 ، بينما جاءت العدالة الاجتماعية على رأس أولويات ثورة 52 والحرية والديمقراطية على قمة مطالب ثورة 25 يناير .
بل وكانت المفاجأة أيضا هو ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط في تقرير لها في الذكرى الـ 59 لثورة 23 يوليو حول وجود خط مشترك جمع بين الثورات الثلاث ألا وهو الدرجة العالية في الإيمان بالله، فثورة 9 مارس 1919 هى الثورة التى رفعت الهلال مع الصليب دليلا على وحدة نسيج الشعب، وثورة 23 يوليو 52 هى الثورة التى اعتلى قائدها جمال عبد الناصر منبر الجامع الأزهر ليعلن صمود شعبه وجيشه في مواجهة العدوان الثلاثى الذى قامت به بريطانيا وفرنسا وإسرائيل ضد مصر عام 1956 وأعلن من فوق منبر الأزهر ''سنحارب ولن نستسلم أبدا''، أما ثورة 25 يناير 2011 فهى الثورة التى أدى فيها الثوار من المسلمين صلاة الجمعة في ميدان التحرير وحولهم إخوانهم من ثوار أقباط مصر ، كما أدى ثوار مصر الأقباط صلاتهم وقداسهم فى ميدان التحرير في حماية إخوانهم من الثوار المسلمين.
ولعل ما تأكد للجميع في ثورتي 23 يوليو و25 يناير من حقيقة أن "الشعب والجيش يد واحدة" يدعم أيضا فرضية أن تلك الثورات هي حلقات نضالية متصلة ، فالأولى كانت ثورة جيش سانده وأيده الشعب ، أما الثانية فهي ثورة شعب احتضنها الجيش ووفر لها الحماية ، بل وكان للجيش في الثورتين الكلمة الأخيرة ، ففي ثورة يوليو عزل الملك وفي الثانية تم إسقاط نظام مبارك.
ورغم أن البعض يصف ما حدث في 23 يوليو بالانقلاب ويضع مسافات واسعة بينه وبين ثورة 25 يناير بزعم أن من قاموا بـ "الانقلاب" أمسكوا بزمام السلطة ، أما ثورة 25 يناير فمن قام بها لم يصل للحكم ، إلا أن هذا الأمر مردود عليه بأن الجيش أقر منذ اللحظات الأولى لثورة 25 يناير مطالبها المشروعة وكان موقفه واضحا بأنه سيقود البلاد لفترة انتقالية وتعهد بحماية الديمقراطية وتسليم البلاد لسلطة مدنية منتخبة.
أيضا فإن التباين في تقييم تجربة 23 يوليو ما بين وصفها بالانقلاب والثورة يصب في صالحها ويؤكد بشكل أو بآخر أنها لم تنته ومستمرة وامتدادها هو ثورة 25 يناير .
ولعل إلقاء الضوء على مبررات وجهتي النظر السابقتين يدعم صحة ما سبق وينفي عن ثورة 23 يوليو أيضا تهمة الركود السياسى الذي عانت منه مصر منذ الإطاحة بالملكية .
فالنسبة لمبررات وجهة النظر الأولى ، فإنها تستند إلى أن ثورة يوليو جرت النكبات علي مصر والعرب ، حيث انتقد الكاتب المصري الكبير الراحل نجيب محفوظ في تصريحات صحفية قرار تأميم قناة السويس ووصفه بأنه قرار متسرع جر علي مصر الخراب كما انتقد سياسة مجانية التعليم ، مشيرا إلى أنها أدت في النهاية إلي انخفاض مستوي التعليم وتخريج جيوش من العاطلين كما انتقد أيضا سياسة التأميم بالنظر إلى أنها أضرت بالقطاع العام ، أما بالنسبة للسياسة الخارجية ، فقد أشار محفوظ إلى أن سياسة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في مساعدة شعب الجزائر والتدخل في اليمن أدت إلي إضعاف مصر وتبديد مواردها.
كما تعرضت الثورة لهجوم متواصل من فؤاد سراج الدين الذى كان يشغل سكرتير عام حزب الوفد وذلك لإلغائها الحياة الحزبية وتأميم الممتلكات ، بل وهناك أيضا من اتهم الثورة بالانقلاب العسكرى ضد الديمقراطية في عهد الملك فاروق وذلك بالنظر إلى الاعتقالات الواسعة في صفوف معارضيها وخاصة الإخوان المسلمين والشيوعيين .
وبجانب ما سبق ، فهناك من وصف الثورة بأنها أرجوحة شيطانية ، حيث كتب المفكر المصرى اليسارى فؤاد زكريا فى بداية الثمانينات يقول :" إنها أرجوحة شيطانية يتراقص فيها الجميع سكاري بخمر الأفكار الزائفة والقيم المضللة ويثبتون بها علي نحو قاطع طفولية الفكر السياسي بين جميع أطراف اللعبة فى ثورة أعلنت أن هدفها تحرير الفكر وتصحيح مسار القيم" ، كما وصف الإخوان المسلمون الثورة بأنها "رجس من عمل الشيطان" ، وذلك بعد أن ناصبتهم العداء وتنكرت لمساعدتهم لها في بداياتها .
ثورة حقيقية
وفي المقابل ، ترى وجهة النظر الثانية أن القضاء على الإقطاع والاستبداد ومساندة حركات التحرر لعشرات البلدان فى إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وتأسيس حركة عدم الانحياز هى إنجازات لا يمكن أن تنتج سوى عن تجربة فريدة من نوعها.
فما حدث في 23 يوليو وفقا لتلك الرؤية لم يكن بأي حال من الأحوال انقلابا لأنه لم يكن يستهدف تغيير حكومة بحكومة أخرى وإنما كان ثورة حقيقية تهدف إلى إحداث تغيير جذري في الهيكل السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي حيث تحول نظام الحكم من ملكي إلى جمهوري خلال 3 أيام فقط بعد أن أجبر الملك فاروق على التنازل والرحيل إلى ايطاليا ، كما تخلص المصريون من الإقطاع وتم إقرار لون من ألوان العدالة الاجتماعية فثلاثة أرباع الموجودين الآن في الجامعات المصرية أتيحت لهم الفرصة بفضل التعليم الجامعي المجانى الذى تبنته الثورة كما تحول أغلبية المصريين المعدمين إلى ملاك أراضى بفضل قانون الإصلاح الزراعى. وبالإضافة إلى ما سبق ، فإن الحياة النيابية قبل يوليو 52 كانت تسير من أسوأ لأسوأ فالدستور الذي أفرزته ثورة 1919 تم تعديله عدة مرات ليتيح سلطات أوسع بكثير للقصر ، وكان من نتيجة ذلك أن حزب الأغلبية "الوفد" لم يحكم البلاد منذ دستور 1923 حتى ثورة يوليو سوى ست سنوات ونصف السنة فقط ، ولذا فإن ما قام به تنظيم الضباط الأحرار كان أمرا لا غنى عنه . وفي رده على سؤال "ماذا تسمي ما حدث هل هو حركة مباركة كما يقول الجيش أم أنه كان انقلابا ؟"، أجاب عميد الأدب العربي الراحل الدكتور طه حسين ، قائلا :" انظروا حولكم تجدوا التغيير الذي كنا ننشده أليس ذلك ثورة على الأرض ".
وفي برنامج "العاشرة مساء" على قناة دريم المصرية ، سئل المؤرخ المصري الراحل يونان لبيب رزق "ماذا كان يمكن أن يحدث لو لم يتحرك الجيش يوم الأربعاء الثالث والعشرين من يوليو " وكان الرد أن حالة مصر وقتها كانت تقتضى التحرك ، فقد كان حتمية تاريخية .
الأرقام دليل البراءة
وفي كتاب له بعنوان "أصول ثورة يوليو " ، ذكر الدكتور جلال يحيي أستاذ التاريخ الحديث المساعد بكلية العلوم الإنسانية في جامعة أسيوط أن الظروف السياسية والعسكرية والاقتصادية فى مصر قبل يوليو 1952 كانت تتطلب الثورة لأن الأوضاع عموما كانت قد "تعفنت" وأصبح ضروريا تغييرها فمن الناحية السياسية كانت الحياة الدستورية فى البلاد لاتحمل من الدستور إلا الإسم فقط بعد استئثار الملك بسلطات واسعة وزاد عدد الأحزاب بإطراد وتنافس رؤساء تلك الأحزاب لإرضاء القصر ماتسبب في عدم استقرار الحكم وجعل البلاد في حاجة للاتحاد وليس الأحزاب.

أما بالنسبة للسياسة الخارجية ، فإنها فشلت تماما في معالجة قضايا الجلاء ووحدة وادي النيل مما جعل هناك ضرورة حتمية للنزول لميدان الكفاح لاستخلاص الحقوق الوطنية من الغاصبين.
والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بحسب الدكتور جلال يحيى أيضا لم تكن أقل سوءا ، فقبل قيام الثورة كان يبلغ تعداد الشعب المصري 21,472 مليون مواطن يعيش 68 % منهم في الريف وكان معدل الدخل الفردي لا يتجاوز 118 دولارا في العام , كما كانت صورة توزيع الدخل القومي تجسيدا لعدم العدالة والظلم الاجتماعي حيث كان 60 % من السكان يحصلون علي 18 % فقط من الدخل , كما أن الانتاج القومي لم يستطع ولمدة 40 عاما بين عام 1913 و 1952 أن يساير الارتفاع البسيط نسبيا في عدد السكان وقتها ، بالإضافة إلى أنه كان هناك نحو 2،309 مليون فلاح يمتلكون 1،230 مليون فدان أي أن 84 % من ملاك الأراضي كانوا يملكون 21 % من الأرض , وعلي الطرف الآخر كان 280 مالكا فقط يمتلكون 583,4 ألف فدان ! ، وبالطبع في ضوء هذا التدهور كان لابد من تغيير جذرى ومن هنا جاءت الثورة.
صحيح أنه كانت هناك أخطاء مثلما يحدث في كافة الثورات والتجارب الإنسانية كتجاهل مجلس قيادة الثورة والرئيس الراحل جمال عبد الناصر لمبدأ أساسي من مباديء الثورة الستة وهو تطبيق الديمقراطية بالإضافة إلى وقوع نكسة يونيو 1967 ، إلا أن هذا لا يقلل من أهمية الانجازات التى حققتها والتى لم يشهد التاريخ المصرى لها مثيلا كتأميم قناة السويس وبناء السد العالى وتحديد العروبة هوية مصر الأولى كما ألهمت الثورة حركات التحرير فى آسيا وإفريقيا ما دعا الزعيم الإفريقى نيلسون مانديلا إلى وصف عبد الناصر بـ "زعيم زعماء إفريقيا".
وبصفة عامة وأيا كان توصيف ما حدث في 23 يوليو ، فإن هناك عدة أشياء انفردت بها هذه التجربة ومنها أن من قام بها هو تنظيم الضباط الأحرار الذي كان يضم ضباطا من مختلف الاتجاهات السياسية وليس قادة جيوش أو أصحاب رتب كبيرة كما كان يحدث في الانقلابات العسكرية في العالم ، وهذا قد ينفى عنها شبهة الانقلاب .
وهناك أيضا أن الثورة اكتسبت تأييدا شعبيا جارفا من ملايين الفلاحين ومحدودي الدخل الذين كانوا يعيشون حياة تتسم بالمرارة والمعاناة ، كما تميزت بالمرونة وعدم الجمود في سياستها الخارجية ، فبعد رفض أمريكا إمدادها بالسلاح وسحب عرضها في بناء السد العالي ، اتجهت إلى أطراف أخرى من أجل تنفيذ المشروعات القومية الكبرى ، وأخيرا فإنها تبقى الأكثر أهمية في تاريخ مصر المعاصر ، حيث كانت بداية لمشروع قومي عروبي حضاري ومازالت أطروحاتها محل جدل واسع سواء كان ذلك في مصر أو فى الوطن العربي.
اعترافات مثيرة
ولعل إلقاء نظرة على شهادات واعترافات أبرز من شاركوا في صنع هذا الحدث التاريخي كان ضروريا في الذكرى الـ 59 للثورة وذلك لمساعدة الأجيال الجديدة على الاقتراب من حقيقة ما جرى حينها وتقييمها في ضوء الظروف التي عاصرتها وليس بما يحدث في عالم اليوم .
فقد استضاف برنامج "اختراق" الذي يذاع على التليفزيون المصري قبل عام عددا من الضباط الأحرار الذين شاركوا فيها ، حيث أدلى كل منهم بشهادته حول اللحظات الأخيرة التى سبقت قيام الثورة .
والبداية مع الأستاذ أحمد حمروش أحد أبرز مؤرخي الثورة الذي كشف أن الضباط الأحرار تأكدوا أن السراى لديها قائمة بأسماء 12 ضابطا هم المسئولين عن قيادة تحريك الضباط وتقرر اعتقالهم فكان عليهم أن يتحركوا بأقصى سرعة قبل أن ينجح رجال الملك فى الإيقاع بهم فأخذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قرارا منفردا بتعجيل موعد التحرك من أغسطس/آب إلى يوليو/تموز 1952 . ومن جانبه ، كشف اللواء جمال حماد أحد الضباط الأحرار عن تكليفه من قبل الرئيس عبد الناصر بكتابة البيان الأول للثورة لأنه أديب وشاعر وكان من المفروض أن يلقيه هو ، لكن تغيرت التعليمات في اللحظة الأخيرة وألقاه أنور السادات بعد تكليف جمال حماد بالتوجه لطريق السويس للتصدي للقوات الإنجليزية التى من المتوقع توجهها للقاهرة.
وفي السياق ذاته ، كشف توفيق عبده إسماعيل وكان من الضباط الأحرار أيضا عن مفاجأتين حدثتا بعد إذاعة البيان الأول ، فقد نزل شعب مصر كله في الشارع في تجمعات غير طبيعية لتأييد الثورة ، أما المفاجأة الثانية فهي أن الضباط الأحرار كانوا يمثلوا 5% من ضباط الجيش وانضم إليهم بعد ذلك بقية الـ 95 % من ضباط الجيش.
وعن مصير الملك السابق فاروق ، قال إبراهيم بغدادى وكان من الضباط الأحرار أيضا إنه لم يكن واضحا في اللحظات الأولى وانقسمت الآراء حوله ما بين مطالبة برحيله أو إعدامه وهو ما اقترحه جمال سالم ولكن رفضه بقية الضباط الأحرار واتفقوا على رحيله من مصر.
وأخيرا ، تحدث خالد محيى الدين أحد أبرز الضباط الأحرار عن الاعتقالات التي تلت قيام الثورة ، قائلا :" إنها أمر طبيعى ما دام يوجد تصادم في الأهداف والمسيرة ، لابد من إجراءات رادعة للحرية للسيطرة على الأمور".
وبالنظر إلى أن الشهادات والاعترافات السابقة تكشف الظروف التي أحاطت بالثورة والتحديات التي واجهتها ورغم اتفاق أو اختلاف البعض معها إلا أن ثورة 23 يوليو 1952 تظل على رأس الأحداث التي يرسمها التاريخ بحروف من نور ليس فقط لأنها كانت ثورة بيضاء لم تسقط خلالها قطرة دم واحدة وإنما أيضا لأنها كانت الشرارة التي انتفضت على إثرها دول العالم الثالث ضد الاستعمار رافعة رايات الحرية والاستقلال .
تفاصيل تجربة 23 يوليو
ولعل إلقاء نظرة أكثر شمولية على مباديء ونتائج ثورة 23 يوليو يدعم أيضا صحة ما سبق ، فثورة يوليو هي ثورة تحرر وطني على الصعيد الداخلى من خلال دعوة المواطن إلى أن يرفع رأسه بعد أن ولى عهد الظلم والاستعباد والذى كانت تجلياته واضحة فى العلاقة التى كانت قائمة بين ملاك الأراضى الزراعية والفلاحين والتى كانت أشبه بعلاقة السيد بالعبد فى ظل نظام إقطاعى مهيمن على مصر فى سنوات ما قبل الثورة كانت تهدر فيه كرامة الإنسان فجاءت الثورة لتسهم فى تحرير المواطن المصرى من هذه الأوضاع.

وثورة يوليو أيضا ثورة استقلال وطنى حيث ركزت على خيار التحرر من الاستعمار التقليدى، فقد كان فى مصر وحدها حوالى 82 ألف جندى بريطانى على أراضيها، كما كانت قاعدة للتحرر الوطنى فى كل من إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية ورفض الأحلاف الدولية فى زمن صراعات الدول الكبرى وذلك كله دليل على عظمة تلك الثورة.
لقد كان كل شىء فى مصر يطالب بالثورة وينتظرها بدليل تجاوب الشعب المصرى بجميع فئاته معها فقد كانت تحكم البلاد ثلاث سلطات، سلطة القصر وعلى رأسها الملك وسلطة الاحتلال البريطانى التى تلوح بالجلاء من وقت لآخر وسلطة وطنية تمثلها التظاهرات الطلابية والحركات الشعبية.
وفي نفس الوقت ، تزامن مع قيام الثورة مجموعة من الظروف الإقليمية والدولية ساعدتها على القيام بدور فعال على الساحة الدولية منها ظهور العديد من المنظات الدولية على رأسها الأمم المتحدة التى قامت على مبدأ المساواة بين كل الدول ودعا ميثاقها إلى احترام مبدأ تساوى الشعوب وحقها فى تقرير المصير مما اعتبر بداية لبزوغ عصر التحرر الوطنى، كما تزامن قيام الثورة مع تزايد موجة التحرر الوطنى التى خاضتها العديد من شعوب العالم الثالث، وقد دعم كل هذه الظروف عامل مهم هو شخصية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الطموحة ذات التوجه الاستقلالى والتى مكنته من الظهور كزعيم قومى وسط قادة العالم الثالث نتيجة المعارك السياسية التى خاضها.
وفي ظل هذا المناخ، قامت ثورة يوليو 52 وأعلنت مبادئها الستة التى عبرت عن طموحات ومطالب الشعب والتى كانت من أسباب نجاحها، وهى القضاء على الاستعمار وأعوانه، والقضاء على الإقطاع، والقضاء على الاحتكار وسيطرة رأس المال، وإقامة عدالة اجتماعية، وإقامة جيش وطنى قوى، وإقامة حياة ديمقراطية سليمة.
وبدأت الثورة خطواتها الأولى بعزل الملك عن العرش وتنازله لابنه الطفل أحمد فؤاد، وفى 18 يونيو 1953 ألغت الثورة الملكية وقيام أول جمهورية وتولى اللواء محمد نجيب رئاسة الجمهورية، وحلت الأحزاب السياسية بعد أن عجزت عن المقاومة أمام النظام الجديد.
واتخذت الثورة مجموعة من الإجراءات للقضاء على الإقطاع وإعادة توزيع الأراضى على الفلاحين بإصدار قوانين الإصلاح الزراعى وجعل الحد الأقصى مائتى فدان وتمليك الأراضى للفلاحين ليحصد الفلاح لأول مرة فى حياته ما يقوم بزراعته، وأقامت الثورة مجموعة من المشروعات الزراعية مثل مشروع مديرية التحرير.
كما جسدت الثورة حلم المصريين فى وطن مرفوع الرأس، فوقعت اتفاقية الجلاء فى 20 أكتوبر عام 54 بعد 74 عاما من الاحتلال، وواصلت الثورة تحقيق أهدافها ولذا خاضت معارك كثيرة أهمها معركة تأميم قناة السويس فى 26 يوليو 1956 ردا على قرار المؤامرة الدولية برفض تمويل مشروع السد العالى.
وحرصت الثورة على القضاء على الاحتكار وسيطرة رأس المال من خلال قوانين يوليو الاشتراكية عامى 1961، و1964 لتأميم قطاعات واسعة من الاقتصاد المصرى فى المجالات الصناعية والتجارية والخدمية وإشراك العمال فى مجالس إداراتها، وكانت قرارات التأميم الصادرة هى حجر الزاوية فى تغيير النظام الاقتصادى.
واتجهت الثورة بعد ذلك لتمصير البنوك الأجنبية، وأيضا إقامة قاعدة صناعية ضخمة بإنشاء سلسلة من المصانع العملاقة كمصانع الحديد والصلب والأسمنت والأسمدة والألومنيوم بخلاف المناطق الصناعية بمختلف أنحاء الجمهورية، وتحقيق العدالة الاجتماعية.
واهتمت الثورة بالتعليم ومجانية التعليم وبناء الصروح التعليمية، وفتحت الباب أمام الشعب للمشاركة فى بناء نهضة تعليمية وعلمية غير مسبوقة فى التاريخ المصرى المعاصر، وامتد اهتمامها إلى المجال الثقافى فأنشأت قصور الثقافة والمراكز الثقافية لتحقيق توزيع ديمقراطى وتعويض مناطق طال حرمانها من ثمرات الإبداع، وتم إنشاء أكاديمية الفنون التى تضم المعاهد العليا للمسرح والسنيما والنقد.
وفى مجال الصحة، وفرت ثورة 23 يوليو الرعاية الصحية لأكبر عدد من المواطنين وخاصة الطبقات غير القادرة ووضعت نظام تأمين صحى يتوافق مع احتياجات الطبقة العاملة المصرية، وزادت أعداد المستشفيات.
ونجحت الثورة بشكل سريع فى بناء جيش قوى، أحد أهداف الثورة، بسبب قناعتهم بأهمية جيش مصر حيث تنوعت مصادر السلاح مما انعكس على التدريب وشاركت معظم قيادات الجيش فى دراسات متقدمة فى أكاديمية الاتحاد السوفيتى وباقى دول الكتلة الشرقية.
أما الهدف السادس وهو إقامة حياة ديمقراطية سليمة ، فثورة يوليو وضعت بذرة الحياة الديمقراطية بإصدار دستور 1956 الذى نص على إقامة تنظيم جديد هو الاتحاد القومى ثم حل محله الاتحاد الاشتراكى بعد ست سنوات وبعد نكسة 67 تم إصدار بيان 30 مارس 1968 الذى نص على تحويل مصر إلى مجتمع مفتوح وقبول الرأى والرأى الآخر.
ورغم أن هناك بعض الآراء ترى أن ثورة 1952 تأخرت فى تطبيق مبدأ الديمقراطية إلى الحد الذى جعلهم يصفونها بأنها كانت فى حالة مخاصمة لها ، إلا أن وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلت عن مراقبين القول في الذكرى الـ 59 للثورة إن ذلك يرجع إلى سلسلة الحروب التى فرضت عليها بداية من حرب 56 ثم حرب 67 ثم الأزمات المتتالية التى واجهتها الثورة والتى كان العامل الخارجى فيها قويا سواء فيما يتعلق ببناء السد العالى أو الحصول على السلاح من الخارج .
سياسة خارجية طموحة
أما فيما يتعلق بإنجازات الثورة خارجيا ، فقد اتخذت سياسة خارجية طموحة استندت إلى تاريخ مصر وموقعها الجغرافى وحددت ثلاث دوائر للتحرك الخارجى "العالم العربى والإسلامى، والقارة الإفريقية، والدائرة الافرو آسيوية"، فاهتمت الثورة بالقضية الفلسطينية التى كانت فى مقدمة قضايا التحرر الوطنى ولعبت دورا بارزا فى عرض القضية أمام المحافل الدولية وأيدت حقوق الشعب الفلسطينى وحث المجتمع الدولى على القيام بدوره فى حل القضية، وساعدت فى إنشاء حركة فتح ثم منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964.

كما قدمت الثورة الدعم لحركات التحرر الوطنى فى الجزائر، وتونس، والمغرب، واليمن، والعراق، والسودان، وليبيا، والتفت الحركات الوطنية فى العالم العربى حول الثورة المصرية وتجاوبت مع أفكارها.
وانطلاقا من تفاعل الشعوب العربية مع الثورة المصرية من المحيط إلى الخليج فقد تبنت الثورة فكرة القومية العربية وحلم تحقيق الوحدة بين شعوب الوطن العربى.
أما على الصعيد الإفريقى فقد لعبت الثورة دورا حيويا فى تحرير دول القارة من القوى الاستعمارية حيث كانت جميعها خاضعة للاستعمار ماعدا دولتين فقط هما ليبيريا فى الغرب وإثيوبيا فى الشرق، وقد أكد جمال عبد الناصر في كتابه "فلسفة الثورة" أنه ليس بمقدور مصر أن تقف بعيدا عن الصراع الدائر فى هذه القارة بين 5 ملايين أوروبى و200 مليون إفريقى فى إشارة إلى النظام العنصرى فى جنوب إفريقيا وغيرها من الدول الإفريقية وهو ما حول القاهرة إلى مركز رئيس لحركة التحرر الوطنى فى أفريقيا، فساندت مصر الثورات فى كينيا والكاميون والكونغو وأنجولا وموزمبيق ووقفت مع شعب روديسيا "زيمبابوى حاليا" ، وكان لمصر أيضا دور رئيسى فى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية عام 1963 وساعدتها على تحقيق أهدافها.
وعلى صعيد دول العالم الثالث، فقد ساهمت مصر فى نشأة حركة التضامن بين قارتى آسيا وأفريقيا حيث عقد مؤتمر باندونج عام 1955 ومن مؤتمر باندونج شاركت مصر فى تأسيس حركة عدم الانحياز وعقد المؤتمر الأول عام 1962.
وبصفة عامة ، فإن أغلب التحليلات ترى أنه رغم كل المتغيرات الإقليمية والدولية ، فإن ثورة 23 يوليو لم تعزل نفسها عن متغيرات العصر ولم تتعمد التأخر في تطبيق الديمقراطية ، بل تواصلت وحاولت تصحيح المسار وجاءت ثورة 25 يناير لتعالج الأخطاء التي وقعت في عهد مبارك تحديدا ، الأمر الذي يبريء بشكل كبير تجربة عبد الناصر والضباط الأحرار من تهمة الركود السياسي الذي عانت منه مصر منذ الإطاحة بالملكية.
وتبقى حقيقة هامة وهي أن انتقاد ثورة 23 يوليو هو أمر مشروع لأن الثورات من مواريث الأمم ومن حقها أن تعيد النظر في دروسها من مرحلة لأخرى ، إلا أن هذا لا يعني المساس بإنجازاتها خاصة إن كانت لا تخطئها العين .


المصدر : محيط

خبراء الإعلام يناقشون مستقبل الإعلام المصري بعد الثورة



بمناسبة عيد التلڤزيون الحادي والخمسين عقدت كلية الإعلام/ جامعة القاهرة أمس ندوة بعنوان "مستقبل الإعلام المصري.. الرؤية والآليات"، وذلك بالتعاون مع نقابة الإعلاميين (تحت التأسيس) وجمعية خريجي الإعلام. وقد شاركت فيها نخبة من الإعلاميين وأساتذة الإعلام، وقُدم العديد من الأوراق البحثية التي تناولت أربعة محاور: المرجعية الأخلاقية والمهنية، الإعلام بين الحرية والمسئولية، أنماط الإدارة والملكية، الضبط الذاتي والمؤسسي.
في البداية أكد د. محمود علم الدين – الأستاذ بقسم الصحافة ووكيل كلية الإعلام بجامعة القاهرة - أننا أمام كتل ضخمة من المؤسسات الإعلامية منذ عشرات السنين، وقد ترهلت وفقدت مصداقيتها، وهي في حاجة إلى مراجعة؛ ومن ثم يصبح الحديث عن مستقبل الإعلام جدليًّا وشائكًا، وأن الأحق بالحديث عنه هم خبراء الإعلام.
كما أكد أ. مصطفى الوشاحي – رئيس المركز الإعلامي باتحاد الإذاعة والتلڤزيون – أن الإعلام المصري في لحظة راهنة صعبة، ومشكلته تعكس حال مصر كلها والمجتمع المصري كله، فالمجتمع المصري في حالة ثورة، وكافة النظم القديمة لا بد أن تتحلل وتتفكك ويعاد صوغها، وأن المسألة تحتاج إلى تنظيم.
ودعا أ. عادل نور الدين – رئيس معهد الإذاعة والتلڤزيون والمنسق العام لنقابة الإعلاميين – إلى تشكيل مجموعة عمل من خبراء الإعلام سماها (مجموعة مستقبل الإعلام المصري)، تعمل بشكل مستقل لوضع ما يسمى (وثيقة مستقبل الإعلام المصري)، والتي تطرح بعدها لحوار مجتمعي. كما دعا عادل نور الدين جميع المؤسسات الإعلامية في مصر إلى دعم والتعاون مع مجموعة مستقبل الإعلام المصري، ودعا جميع الباحثين والمهتمين بمستقبل الإعلام في مصر إلى المبادرة بإمداد المجموعة بالمقترحات والأفكار.
وتعليقًا على كلمة أ. عادل نور الدين لفتت د. ليلى عبد المجيد – أستاذ الإعلام وعميد كلية الإعلام/ جامعة القاهرة سابقًا – النظر إلى نقطتين مهمتين، وهما:
ضرورة الاهتمام بمستقبل التدريب والتأهيل الإعلامي، خاصة مع انتشار مؤسسات التعليم الإعلامية من كليات ومعاهد.
أن كلية الإعلام مهمومة بمستقبل الإعلام منذ سنوات، وهناك دراسات تناولت مستقبل الإعلام، ويمكن المشاركة بتلك الدراسات في صياغة مستقبل الإعلام المصري.
وأكدت أ. بثينة كامل - الإعلامية والمرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية - أن وزارة الإعلام قد أثبتت قديمًا وبعد الثورة أنها سيادية، وأنه إذا كان الإعلام من قبل مسيطرًا عليه من قِبل لجنة السياسات ومبارك، فإنه الآن مسيطر عليه من قِبل المجلس العسكري، وأنه – للأسف – لا يزال كما هو بعد الثورة.. نفس الفساد، ونفس السياسات، ونجد المذيعين الذين كانوا يهاجمون الثوار وعرضونا للقتل هم أنفسهم الذين يظهرون الآن على الشاشة. واعتبرت بثينة كامل ذلك نوعًا من التشويه والتزييف، وإعطاء فرصة للإعلام الأجنبي في أن يسود.
وطالب أ. ياسر عبد العزيز – الباحث الإعلامي - بضرورة أن نبدأ بإعادة بناء منظومة الإعلام المصري الرشيدة، وهي مبنية على ثلاث ركائز:
- تقنين الحريات: من خلال إزالة العقبات في قوانين الرأي، وإلغاء القوانين السالبة للحريات، وأن يكون حق إصدار وسائل الإعلام بالإخطار وليس الترخيص، ونزع أية سلطة عن وسائل الإعلام.
- التنظيم الذاتي: سياسات التوظيف، والتقييم، وغيرها.
- وجود هيئة ضابطة: لوضع مواثيق الشرف، وتقويم الأداء، وعندما تخطئ مؤسسة إعلامية يتم اللجوء إلى هذه الهيئة.
ودعا أ. محمد بسيوني – أمين عام جمعية خريجي الإعلام – إلى إنشاء مجلس أمناء للإعلام، وتشكيله من عقول هذه الأمة، من خلال ترشيح الأسماء من مؤسسات المجتمع المختلفة؛ ليعبر عن كافة فئات المجتمع، على أن تعرض الأسماء للتصويت من خلال مجلس نيابي منتخب، واقترح أن يكون ذلك المجلس هو مجلس الشورى.
وقدم د. عادل عبد الغفار ورقة بحثية تناولت رؤية مستقبلية لتطوير قناة مصر الإخبارية، حيث ذكر أنه قام بإجراء دراسة في إبريل الماضي عن استياء المجتمع المصري من أداء إعلام الدولة، وبالتحديد قناة مصر الإخبارية. وقد توصلت هذه الدراسة إلى أن القنوات العربية ساهمت بشكل كبير في تشكيل الرأي العام المصري، أما قناة مصر الإخبارية فقد جاءت في مرحلة متأخرة؛ مما يعد اختراقًا للأمن العام. من هنا دعا د. عادل عبد الغفار إلى أولوية تطوير قناة مصر الإخبارية، وقدم في ورقته البحثية مجموعة من المقترحات لذلك.
أما د. إيناس أبو يوسف فقد قدمت ورقة بحثية عن إعادة هيكلة الإعلام المصري، عرضت من خلالها نتائج ثلاث ورش للعمل أقيمت في محافظات (الإسماعيلية، سوهاج، الإسكندرية)، وتناولت عدة أمور تتعلق بإعادة الهيكلة، وهي:
- كيف نتخلص من الهيمنة الحكومية؟
- مراقبة الإعلام.
- تشكيل مجلس قومي للإعلام.
- خارطة طريق للتنظيم الذاتي للإعلام.
وقرر د. حسن الحملي أن الإعلام يعد من القوة الناعمة، والتي يمكن أن تأخذ المجتمع إلى الأمان، أو أن تؤدي إلى صراعات. وهو يرى أننا نخرج من سيطرة الحكومة إلى سيطرة رأس المال، حيث نجد القنوات الخاصة موجهة حسب أهواء مالكها، ويتحدث فيها أي شخص، ودون مراعاة اللغة، والإشاعات تقدم على أنها أخبار. وقد دعا د. حسن الحملي إلى ضرورة ألا تكون ملكية الصحف ووسائل الإعلام حكومية؛ بل تطرح للملكية العامة، بحيث لا يملك المؤسس أكثر من 15 % منها، وأن تساهم فيه جهات مختلفة. ودعا أيضًا إلى وضع ميثاق شرف إعلامي تشترك مجموعة العمل الإعلامي في صياغته.







المصدر :ايجيبتى
















لو حسني مبارك طلع براءة.. تفتكر إيه اللي هيحصل؟!




1-الشعب هيقتله (..............)
2-هيموت من فرحته (........)
3-سيحدث انقلاب؟ (..............)
· محمد الدماطي: للأسف سيحصل «المخلوع» علي البراءة لأن أدلة الاتهام التي ستقدم للمحكمة ناقصة بفعل فاعل!
· محفوظ عبدالرحمن: مبارك سيعود للحكم ويطلب من العادلي قائمة سوداء بالمعارضين ويعدم مليون مصري
كتب:مجد منصور
قبل كتابة أحرف هذا الموضوع نؤكد احترامنا الكامل لقضاء مصر.. لكن إذا افترضنا أن حسني مبارك نجح في «تظبيط».. أوراقه وحصل علي حكم البراءة بشطارة محاميه فريد الديب الذي نجح في غرس الشك في ضمير العدالة.. «تفتكر ايه اللي هيحصل»؟!
قد يكون الموضوع فيه نوع من الاستعجال لأن السؤال طرح قبل موعد المحاكمة.. وقد تكون الاجابة التي ستأتي لاحقاً فيها نوع من الشطط.. لكن النظام السابق جعلنا نؤمن بأن الشطط هو الواقع بالاضافة إلي أن طول فترة محاكمة مبارك تثير الشكوك وتجعل «الفار يلعب في عب مصر بأكملها» خاصة أن المخلوع لم يصدر حكم ضده والمدة طالت شهوراً وهي كافية لتستيف أوراقه.. نؤكد للمرة الثانية احترامنا الكامل لقضاء مصر.. لكن السؤال لايزال يفرض نفسه وبإلحاح: «لو حسني مبارك حصل علي حكم بالبراءة.. تفتكر ايه اللي هيحصل»؟!. بالطبع سيخرج فلول النظام يهتفون : سالمة ياسلامة.. رئيسنا رجع بالسلامة».. وستغير الصحف القومية جلدها للمرة الثالثة سيجري سمير رجب اتصالاً عاجلاً بأسامة سرايا وممتاز القط وعبدالله كمال.. ويعقد معهم اجتماعاً يكشف فيه أن مبارك سيعود للحكم مرة ثانية وليس الأمر قاصراً علي حكم البراءة.. وأن ما حدث كان رغبة من الرئيس الذي أراد الاختفاء فترة ليعرف ماذا سيفعل معه شعبه ويكتشف - عدوه من حبيبه- وقبل أن ينهي سمير رجب كلامه سيترك سرايا والقط وكمال الاجتماع ثم يستقلون سياراتهم بسرعة جنونية. عبدالله كمال سيتجه إلي صحيفة روزاليوسف وبصحبته بودي جاردات يخلون له المكان ليجلس علي كرسيه ثم يكتب مقالاً في الصفحة الأولي عنوانه «كل اللي قال كلمة علي مبارك هتقعد له في عياله» .. أسامه سرايا سيصطحب هو الآخر البودي جاردات ويذهب إلي جريدة الأهرام ويكتب مقالاً في الصفحة الأولي عنوانه «تمويه ياريس» يشرح فيه لمبارك أنه انتقده بهدف احتواء غضب الشعب لكنه كان ومازال وسيزال يدين له بالولاء.. بينما ممتاز القط سيذهب إلي جريدة الأخبار ويعطي ياسر رزق كتف قانوني ثم يكتب مقالاً يعتذر فيه لمبارك عما كتبته عنه جريدة الأخبار ويظل يبرر له أن الهدف كان الانضمام لصفوف الثوار لمعرفة ما يدور في أذهانهم وليس انتقاد الرئيس .. وأن ما فعلته جريدة الأخبار ضمن الخطط الحربية والخداع الاستراتيجي، لكن سمير رجب سيخصص الصفحة الأولي في مجلة 24 ساعة لتحية مبارك ويكتب عنواناً طويلاً مملاً وببنط أعرض من العريض: «مصر كلها بتحب الرئيس مبارك والأستاذ جمال مبارك والسيدة سوزان مبارك والشيخ علاء مبارك ومحمد علاء مبارك وكل آل مبارك وسمعني سلام آمنت بالله»! في المقابل سيخرج علينا الكاتب الساخر الرائع جلال عامر في الزميلة «المصري اليوم» بمقال عنوانه «سلامتك يادماغي» يشرح فيه أن مبارك لم يكن في مستشفي ولا يحزنون بل كان يعتكف الفترة الماضية مع خبراء أجانب لانجاز أكبر مشروع في تاريخه ألا وهو افتتاح أضخم مصنع ملابس داخلية حريمي في مصر!. لكن مصر ستشهد أكبر ثورة في تاريخها وبدلاً من خروج مليونيات قليلة في ميدان التحرير سيخرج مايزيد علي 70 مليون مصري بهدف «جر مبارك من قفاه» لإعدامه.. قبل ذلك سيكتب عبدالحليم قنديل رئيس تحرير «صوت الأمة» كلمة واحدة في صدر الصفحة الأولي «اعدموه» وبجوارها صورة مبارك وحبل المشنقة ملفوف حول رقبته. لكن قبل ذهاب المصريين لقتل مبارك سيكون القدر قال كلمته وسيلفظ الرئيس المخلوع أنفاسه الأخيرة «هيموت من فرحته».. في هذه الأثناء لن يصدق الشعب حكاية موت مبارك من فرحته.. سيؤكدون أنها من ألاعيب النظام.. ويطالبون المجلس العسكري بنشر صور جثة مبارك في الصحف والتليفزيون.. لكن خلافاً سيحدث بين قادة المجلس العسكري.. البعض سيرفض فكرة تصوير جثة مبارك بحجة أنه من أبطال حرب أكتوبر وأن الرئيس المخلوع مات ولاداعي لذلك.. لكن جناحاً معتدلاً من المجلس العسكري سيري أن تصوير جثة مبارك هو الحل الأمثل لامتصاص ثورة الشعب الغاضب وحتي لا تنهار الأوضاع في مصر وتحدث حروب أهلية وصدام بين الشعب والجيش وتكون فرصة لإسرائيل للتسلل.. في هذا التوقيت سيخرج الشيخ محمد حسان ويؤكد للشعب أن المجلس العسكري صادق ومبارك مات فعلاً ولاداعي لنشر صوره لان اكرام الميت دفنه.. لكن القوي الوطنية ستخرج في ميدان التحرير تهتف ضد حسان والمجلس العسكري «ياحرية فينك فينك.. محمد حسان بينا وبينك.. ياحسان ياجبان.. ياعميل للطغيان» ومن ثم حرق الشيخ سياسياً.. وسيرفض الثوار فكرة اكرام الميت دفنه لأنهم لا يريدون تكريم قاتل شعبه. في الوقت نفسه ستهدد المملكة العربية السعودية بترحيل المصريين العاملين بها إذا نشرت صورة جثة مبارك وتعتبر ذلك مخالفاً لأحكام الدين والانسانية.. لكن الثوار سيصرون علي موقفهم وهو ما سيستجيب له ضمائر المسئولين. هذا علي الرغم من أن الدكتور اسماعيل يوسف -رئيس قسم الأمراض النفسية والعصبية بكلية الطب جامعة قناة السويس- أكد أن موت مبارك من الفرحة بعد حكم البراءة -مستحيل- مؤكداً علي أن شدة الفرحة قد تؤدي إلي وفاة أي إنسان عادي بينما حسني مبارك «لأ» لأن جلده سميك للغاية فهو شخص بدون إحساس ولو أن أحداً غيره في مكانه لحدثت له سكتة قلبية ومات في ساعتها. وشرح خبير الطب النفسي أن الانفعالات الشديدة جداً سواء كانت من الفرح أو الحزن تؤثر علي الحالة الجسدية والجهاز العصبي المستقل الذي له علاقة بمشاعر الانسان ويتحكم في ضربات القلب. وقال الخبير: المشاعر الحادة تؤثر علي ضغط الدم والنبض والتنفس وكل أجهزة الجسم بسبب وجود علاقة بينها وبين الانفعالات النفسية وهو ما يؤدي إلي وفاة الشخص العادي، بينما حسني مبارك ليس شخصاً عادياً وأسمك من جلده «مفيش»!.
محمد الدماطي -مقرر لجنة الحريات بنقابة المحامين -لم يستبعد حصول مبارك علي حكم البراءة موضحاً أن القضاء يبني حكمه من خلال المستندات التي تقدمها النيابة العامة فإن كانت الأدلة ترجح براءة المتهم يكون الحكم براءة مثلما حدث في القضايا الأخيرة مع رموز الفساد الذين حصلوا مؤخراً علي هذا الحكم. لم يكتف الدماطي بهذا القدر بل أكمل: هناك اتفاق بين أشخاص غير معلومين لتكون أدلة اتهام مبارك التي تقدم من النيابة للمحكمة ناقصة ومن ثم تصدر له أحكام بالبراءة.. نصل إلي مسك الختام مع الكاتب المسرحي -محفوظ عبدالرحمن- الذي انفجر من الضحك عندما سمع السؤال: لوحسني مبارك طلع براءة .. تفتكر ايه اللي هيحصل؟! .. عبدالرحمن أكد أن الرئيس المخلوع سيصدر له حكم براءة، ثم انفجر من الضحك للمرة الثانية قائلاً: هيرشح نفسه للرئاسة ثم يعود للحكم ويصدر قراراً بالافراج عن حبيب العادلي ويطالبه بعمل قائمة سوداء بكل المعارضين يصنع فيهم العادلي ما حدث لخالد سعيد!. ويعدم مليون مصري .. عبدالرحمن قال في حالة حصول مبارك علي حكم البراءة وهو أمر مؤكد توجد ثلاثة احتمالات.. الأول: أن يعود مرة أخري للحكم عن طريق الانتخاب أو بطريقة التآمر لأن كل من ذاق شهوة الحكم لا يقبل تركها.. بينما الاحتمال الثاني: أن يسافر إلي أي دولة بغض النظر عن كلامه أنه سيعيش ويدفن في مصر ويستمتع بحياته ويكتب مذكراته.. أما الاحتمال الثالث : هو قيام الشعب بثورة ثانية في يناير سنة 2017 أو 2020، عبد الرحمن أضاف قائلاً: الثورات لها محاكم تتم علي أساس سياسي بينما مبارك يحاكم في محاكم عادية وبالتالي من السهل حصوله علي حكم البراءة لأنه لايوجد شهود علي قتله للمتظاهرين ولا ورقة مكتوبة تؤكد ذلك.. بالاضافة إلي أن محاميه فريد الديب قدير وكثيراً ما نجح في اصدار حكم البراءة لمتهمين كثيرين.. الواجب محاكمة مبارك سياسياً في محاكم الثورة.. أما غير ذلك -يفتح الله- انتهي كلام محفوظ عبدالرحمن لكن بمقدور المسئولين أن يبرئوا أنفسهم مما يدور في أذهان الناس حول صفقة النظام لتبرئة مبارك.. بمقدورهم


المصدر : صوت الأمة





معتصمو الشرقية يهددون باستخدام القوة لمنع إعادة اسم مبارك للمنشأت


هدد حسن العريان منسق عام اعتصام محافظة الشرقية بأن المعتصمين سيقومون بإزالة اسم الرئيس السابق وحرمة بالقوة الثورية فى حالة إعادة تسميته مرة أخرى على المنشأت بالشرقية، وان الشباب المعتصم يترقب حاليا إمكانية تنفيذ الحكم للرد الفورى عليه.
واستنكر المعتصمون الحكم الذى أصدرته الخميس محكمة استئناف القاهرة للامور المستعجلة والخاص بالغاء حكم اول درجة والقاضى بازالة اسم الرئيس السابق من على جميع المنشآت ومحطة المترو.
وواصل أكثر من 100 من الشباب من مختلف الأطياف السياسية بمحافظة الشرقية اعتصامهم أمام ديوان عام المحافظة لليوم الرابع عشر على التوالى مطالبين باتخاذ المجلس العسكرى اجراءات لتغيير القوانيين والتشريعات التى تؤسس للفساد وتحمى الفاسدين والعمل على استقلال القضاء، وكذلك تطهير مؤسسات الدولة من المنتسبين للحزب الوطنى والمحاكمة السريعة لرموز الفساد.
وقام 3 من شباب المعتصمين بفض الإضراب عن الطعام والذى بدئوا فيه منذ يوم الأحد الماضى لسرعة تحقيق مطالب المعتصمين بسبب تهدور حالتهم الصحية.
وفي سياق متصل امتنعت القوى الثورية بالشرقية عن المشاركة فى جمعة الحسم وذلك لوجود توقعات مسبقة عن تنظيم مظاهرة لتأييد المجلس العسكرى فى نفس اليوم بالشرقية تجنبا لحدوث صدامات ومشاحنات بين الطرفين.
الغريب ان شوراع وميادين الشرقية كانت قد امتلئت على مدار الاسبوع بلافتات لتأييد المجلس العسكرى لإدارة شئون البلاد خلال الفترة الانتقالية وتدعو لمظاهرة تأييد يوم الجمعة دون تحديد مصدر هذه اللافتتات ورغم كثافة هذه اللافتتات لم يتم تنظيم اى مظاهرات اليوم بالشرقية.
كما قام أكثر من خطيب للجمعة بالعديد من المساجد التى تسيطر عليها الجماعة السلفية بالدعوة الى مليونية فى الجمعة القادمة لاقامة الشريعة الاسلامية وتأييد المجلس العسكرى فى خطواته لنقل السلطة الى حكومة مدنية واجراء الانتخابات التشريعية ثم وضع الدستور واجراء الانتخابات الرئاسية




المصدر : ايجى نيوز