السبت، 19 يناير، 2013

كريم عبدالعزيز يبدأ التصوير مع‏(‏ الفيل الأزرق‏)‏


بدأ أمس الفنان كريم عبدالعزيز تصوير فيلمه الجديد الفيل الازرق الذي يعود من خلاله إلي السينما بعد غياب عامين كاملين منذ آخر أفلامه فاصل ونواصل .
كريم عبد العزيز
كريم عبد العزيز
ويجري تصوير المشاهد الأولي من الفيلم بمستشفي الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية.. وذلك قبل ان ينتقل إلي تصوير المشاهد الخارجية بعدد من شوارع القاهرة. ويجسد كريم في الفيلم دور طبيب نفسي يتعرض لأزمة حادة وعندما يعود لعمله يجد نفسه في مأزق كبير يهدد صداقة طفولته.. ويشارك في بطولة الفيلم خالد الصاوي في ثالث تعاون بينه وبين كريم عبدالعزيز بعد( الباشا تلميذ) و(أبوعلي), كما تشارك في البطولة نيللي كريم في لقائها الأول مع كريم ومخرج الفيلم مروان حامد.. الفيلم كتب قصته السينارست أحمد مراد مؤلف الرواية المقتبس منها فكرة الفيلم.. وكان مروان حامد قد عقد جلسات عمل مكثفة مع فريق العمل الفني للفيلم منذ أيام لبدء التصوير والفريق مكون من أحمد المرسي مديرا للتصوير ومحمد عطية مهندسا للديكور وأحمد حافظ للمونتاج وهشام نزيه للموسيقي التصويرية. ويعد الفيل الارزق هو التجربة الثالثة للمخرج مروان حامد بعد فيلمي عمارة يعقوبيان وإبراهيم الابيض كما يعتبر الفيلم هو اللقاء الاول مع كريم عبدالعزيز ونيللي كريم والثاني مع خالد الصاوي بعد عمارة يعقوبيان الذي اختاره في هذا العمل الجديد لأداء شخصية( شريف) صديق كريم عبدالعزيز الذي يعاني مرضا نفسيا أوصله للجنون وجعله قاتلا.. كما تقوم نيللي كريم بدور( لبني) حبيبة بطل الفيلم كريم عبدالعزيز وهي أيضا شقيقة المجنون القاتل.

المصدر الاهرام

======
اقرأ أيضا :


وما أدراك ما الجيش إذا غضب ! ... اضغط هنا
* إبراهيم منصور يكتب: فضيحة تأسيسية مرسي! .. اضغط هنا
* أنجلينا جولي تشرك ثلاثة من أبنائها في فيلم الشريرة .. اضغط هنا
* «كلمة مرور» أسوأ كلمات المرور لهذا العام ... اضغط هنا
* صرخة أنجلينا جولي والصمت المريب لحمـــــاس‏!‏ ... اضغط هنا
* لا تلق نواة البلح‏ ..!‏
* لغز الرجل الكبير ... اضغط هنا
 

هل تعلمي!!

مخرج فرنسي يرأس لجنة تحكيم المهرجان الوطني للفيلم المغربي


تنطلق في الأول من فبراير المقبل لمدة‏8‏ أيام فعاليات الدورة الرابعة عشرة المهرجان الوطني للفيلم المغربي بمشاركة‏21‏ فيلما روائيا طويلا و14 فيلما قصيرا .
يقام المهرجان السنوي في مدينة طنجة شمال المغرب, ويضم كل الإنتاج السينمائي علي مدي عام.
ويرأس المخرج والمنتج الفرنسي جاك دور فمان لجنة تحكيم الأفلام الطويلة, الذي يعد واحدا من كبار المنتجين الفرنسيين, حيث أنتج ما يناهز الثلاثين فيلما من بينها حرب النار(1981) الذي حصل علي عدة جوائز بفرنسا وبمهرجانات دولية, وهو الفيلم الذي نال سيزار أحسن فيلم وأحسن إخراج.. تقلد جاك دور فمان عدة مناصب من بينها رئيس مؤسسة اينيفرانس للفيلم الدولي و الجمعية الفرنسية لمنتجي الأفلام, كما حصل علي وسام الاستحقاق الفرنسي في الفن والأدب, ووسام الاستحقاق الوطني من درجة فارس. أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة فيرأسها الوزير السابق أحمد أخشيشن, وهو خبير مغربي في ميدان الاتصال, وتقلد منصب وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي(2007 ـ2012), ومدير عام سابق للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.


المصدر الاهرام

======
اقرأ أيضا :


وما أدراك ما الجيش إذا غضب ! ... اضغط هنا
* إبراهيم منصور يكتب: فضيحة تأسيسية مرسي! .. اضغط هنا
* أنجلينا جولي تشرك ثلاثة من أبنائها في فيلم الشريرة .. اضغط هنا
* «كلمة مرور» أسوأ كلمات المرور لهذا العام ... اضغط هنا
* صرخة أنجلينا جولي والصمت المريب لحمـــــاس‏!‏ ... اضغط هنا
* لا تلق نواة البلح‏ ..!‏
* لغز الرجل الكبير ... اضغط هنا
 

هل تعلمي!!

حياة بي‏:‏ مغامرة ساحرة بين أحضان الطبيعة


عد الفيلم الأمريكي حياة بي مغامرة ساحرة ودراما خيالية‏,‏ حيث يحملك في رحلة طويلة مليئة بالمناظر الطبيعية الخلابة ولكنها محفوفة بالمخاطر وفي نفس الوقت بالأمل والقوة.
لقطة من الفيلم
لقطة من الفيلم
تم تصوير الفيلم في جنوب الهند, لذا تم اختيار الأبطال من الهند وهم: سوراج شارما الشاب الصغير بي إرفان خان دور بي في سن متقدمة من عمره ـ تابو الأم الفيلم مأخوذ من رواية لمؤلفها بان مارتيل, أما المخرج فهو انج لي, وقام بكتابة السيناريو ديفيد ماجي.
بدأ الفيلم بعرض نشأة بي في مدينة بونديشيري الهندية خلال السبعينيات.. بيسين المعروف باسم بي كان يقضي معظم أوقاته مع الحيوانات المختلفة نظرا لامتلاك والده حديقة حيوان, أدت العلاقة بينه وبين هذه الحيوانات إلي تطوير معتقداته وايمانه والتعرف علي طبيعة النفس البشرية والحيوانية, كان يحاول دائما إقامة صداقة مع النمر البنغالي الذي يحمل اسم ريتشارد باركر, يتعلم الصبي من والده درسا قاسيا بأنه لايمكن إقامة علاقة صداقة مع حيوان مفترس.. عندما يبلغ بي السابعة عشرة من عمره يقرر الوالدان هجرة الأسرة إلي مكان أفضل فاختارا كندا للانتقال إليها ويتركان حديقة الحيوان مع أخذ بعض حيواناتها وهم مسافرون علي متن سفينة شحن يابانية ولسوء الأحوال الجوية في أثناء الرحلة تتعرض السفينة للغرق, ينجو بي وحده ومعه فقط النمر البنغالي ريتشارد باركر ومن هنا تبدأ المغامرة في أثناء الرحلة الطويلة لهما.
استطاع كاتب السيناريو ديفيد ماجي تحويل هذه الرواية الرائعة إلي نص سينمائي مشوق وقد وقع الاختيار علي المخرج المتميز أنج لي لأنه معروف بإظهار التفاصيل الصغيرة بجانب الإبهار المذهل, فله تجارب فيلمية عديدة من هذه النوعية مثل فيلم العاصفة, فبرغم هول المغامرة لم ينس المشاعر الإنسانية بين البطل واسرته والبطل وحبيبته الشابة التي تركها في الهند لينتقل إلي كندا, فكانت هذه الشحنات العاطفية الكبيرة في الفيلم تتطلب شخصية غير عادية لأداء شخصية بي..
أما الشخصية الثانية المهمة بالفيلم فكانت للنمر البنغالي ريتشارد باركر الذي قدمه بيل ميستنهوفر من خلال مؤثرات بصرية عالية التكنولوجيا, فقد استطاع أن يبتكر مخلوقا واعيا يشعر معه المتفرج أنه بالفعل أمام نمر حقيقي لديه كل الحركات والأداء الجسدي, وهذا بالطبع أخذ وقتا طويلا لتدريب نمر علي يد مدربي حيوانات أكفاء.. أما الموسيقي التصويرية ـ المأخوذة من البيئة الهندية فقد أضفت مصداقية ومناخا حقيقيا للمغامرة.. علي الرغم من أن الفيلم يدور حول شخصيتين هما بي وباركر فإن المتفرج لم يشعر بالملل وذلك لتنوع ظهور الحيوانات والاسماك والطيور المتعددة الأشكال, فحتي العواصف الرعدية التي تصحبها الأمطار بل السيول أضفت جوا ساحرا علي الفيلم خاصة أن المتفرج يستخدم خاصية التقنية الثلاثية الأبعاد التي تجعلك تعيش داخل المغامرة نفسها.. الفيلم تضمن بعض العبر مثل سماع نصائح الأهل: فعندما نصح أب بي بعدم إقامة علاقة مع الحيوانات المفترسة.. كان يقصد الإيمان بالله, فرغم وجود مصاعب فإنها احيانا تكون لصالح الشخص مثل العواصف التي رمت بي لشط النجاة.. اختيار الأبطال الهنود الأكفاء أمثال إرفان خان الذي شارك في الفيلم الهندي المليونير الصعلوك الحائز علي جائزة اوسكار لأفضل موسيقي, وكذلك النجمة الهندية تابو وهي التي أدت دور الأم بجدارة.


المصدر الاهرام

=======
اقرأ أيضا :


وما أدراك ما الجيش إذا غضب ! ... اضغط هنا
* إبراهيم منصور يكتب: فضيحة تأسيسية مرسي! .. اضغط هنا
* أنجلينا جولي تشرك ثلاثة من أبنائها في فيلم الشريرة .. اضغط هنا
* «كلمة مرور» أسوأ كلمات المرور لهذا العام ... اضغط هنا
* صرخة أنجلينا جولي والصمت المريب لحمـــــاس‏!‏ ... اضغط هنا
* لا تلق نواة البلح‏ ..!‏
* لغز الرجل الكبير ... اضغط هنا
 

هل تعلمي!!