السبت، 13 أغسطس، 2011

"بي.بي.سي" تختار حسن شحاتة كأفضل مدرب في تاريخ افريقيا


اختارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي" حسن شحاتة المدير الفني السابق لمنتخب مصر والزمالك الحالى كأفضل مدرب فى تاريخ قارة افريقيا.
وأشارت "بي. بي. سي" أن شحاتة حقق انجازا تاريخيا بحصوله على لقب كأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات متتالية، وقالت "سجله فى الملاعب مع ناديه الزمالك حافل بالانتصارات".
وأكد فاراي مونجازي محلل الـ بي بي سي أن اختيار شحاتة يأتي بناء علي انجازه التاريخي بالحصول على لقب كأس الأمم الافريقية ثلاث مرات متتالية وذلك بصرف النظر عن عدم محالفة التوفيق له في الصعود بالفراعنة الي نهائيات كاس العالم.
وأضاف محلل الـ بي بي سي أن رقم شحاتة الاسطوري يتساوي معه مدرب غانا الأسبق تشارلز كومي جيامفي وإن كان الاخير لم يحصل عليها بشكل متتالي، في حين أن المعلم نالها سنوات 2006 و2008 و2010.
وقال أن مسيرة المدرب المصري مع ناديه السابق الزمالك حافلة بالانتصارات وإنه كان دائما في مقدمة هدافيه وإنه كان عضوا في المنتخب الوطني خلال الفترة من 72 إلى 1980 وشارك في كأس الأمم الإفريقية.
وجاء محمود الجوهري، المدير الفنى الأسبق لمنتخبنا والمدير الفنى الحالى لاتحاد كرة القدم الأردني، فى المركز الثانى، تلاه بادو الزكى المدير الفنى الأسبق لمنتخب المغرب، ثم النيجيري ستيفان كيشي المدير الفني السابق لمنتخب توجو في المركز الرابع، واخيرا الغاني جيامفي في المركز الخامس.





المصدر : اخبار مصر


إتحاد الكرة يبحث تأجيل لقاء مصر و البرازيل الودي بـ القاهرة




بدأ مجلس إدارة الإتحاد المصرى لكرة القدم برئاسة سمير زاهر فى بحث العديد من الحلول التى تنهى أزمة إقامة مباراة منتخبنا الوطنى مع نظيره البرازيلى فى السادس من سبتمبر المقبل على ملعب ستاد القاهرة فى إطار الأجندة الدولية للمباريات الودية.
جاء ذلك بعد أن تلقى الإتحاد المصرى العديد من الإنتقادات التى وجهت إليه بعد أن أعلن رسمياً رفضه التام لإقامة المباراة فى الموعد المحدد من قبل الجانب البرازيلى الذى طالب باللعب مع المنتخب المصرى فى هذا التوقيت ، حيث يسعى مجلس إدارة إتحاد الكرة للتشاور مع نظيره البرازيلى الذى تلقى الرفض الرسمى ، لتأجيل المباراة حتى النصف الثانى من سبتمبر المقبل ، فى ظل إرتباط المنتخب الوطنى بمباراة سيراليون فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية القادمة 2012 ، والتى من المقرر إقامتها فى الثانى أوالثالث أوالرابع من سبتمبر وهو الذى يعوق من إقامة المباراة فى السادس من نفس الشهر.
كان الإتحاد المصرى قد بدأ التفاوض على تعديل موعد المباراة لما سيحققه من مكاسب كبيرة ، ففى ظل إعلان الجانب البرازيلى عن رغبته فى اللعب مع المنتخب المصرى بالقاهرة ، تلقى مجلس إدارة الإتحاد العديد من عروض الرعاية للمباراة ونسبة كبيرة من الإعلانات التى قد تحل الأزمة المالية التى يمر بها الإتحاد فى الفترة الحالية ، وتساعد فى التعاقد مع مدير فنى أجنبى كفء يكون قادراً على الصعود بالمنتخب الوطنى لنهائيات كأس العالم القادمة 2014 .
يأتى ذلك فى أعقاب إجتماع سمير زاهر رئيس إتحاد الكرة ببرادلى المدير الفنى السابق للمنتخب الأمريكي والمرشح الأول لقيادة المنتخب الوطنى خلال الفترة القادمة ، لتكون أموال رعاية هذه المباراة كفيلة بتغطية نفقات التعاقد مع برادلى ، فضلاَ عن أنها مواجهة قوية تحت قيادته فى حال إتمام الإتفاق معه.**





المصدر : ايجى نيوز






توقف عرض مسلسل «شبرا تى فى» يربك خريطة التليفزيون و«بانوراما دراما»



فى سابقة هى الأولى من نوعها توقف التليفزيون المصرى ومجموعة قنوات «بانوراما دراما» عن عرض المسلسل الكوميدى «شبرا تى فى»، نظرا لعدم اكتمال تصوير باقى الحلقات واختفاء المنتج، مما تسبب فى ارتباك خرائط التليفزيون والقنوات الفضائية.
أحمد رزق بطل المسلسل قال، لـ«المصرى اليوم»، فى تصريحات خاصة: أشعر بندم شديد لخوضى تجربة «شبرا تى فى»، ولو أعلم أن المسلسل سيواجه عدداً كبيراً من المشاكل لكنت اعتذرت عنه منذ البداية لكن للأسف لم تظهر هذه العقبات إلا بعد فوات الأوان، فقد حصلت من الشركة المنتجة على شيكات تضمن مستحقاتى المالية وحتى دفعة التعاقد لكن تأخرت فى إيداع الشيك الأول فى البنك ثم فوجئت بأن الشركة ليس لديها رصيد، وبالرغم من ذلك استأنفت التصوير، نظرا لعرض المسلسل على عدد من القنوات خلال شهر رمضان.
أضاف «رزق»: منذ أيام قليلة فوجئنا باختفاء المسؤولين عن الشركة المنتجة تماما وأغلقوا هواتفهم المحمولة واكتشفنا فى النهاية أن معظم الممثلين والمخرج و حتى عمال التصوير لم يحصلوا على أى مقابل مادى باستثناء البعض منهم حصل على دفعه التعاقد، لذا تقدمت بشكوى إلى نقابة الممثلين وأيضا سألجأ للقضاء للحفاظ على حقى المادى والأدبى، خاصة لأننى صورت ٧٥% من مشاهد المسلسل، وأيضا انجذب الجمهور للتطور الدرامى للأحداث وفجأة وبدون مقدمات توقف العرض بعد الحلقة التاسعة.
وعن مستوى المسلسل قال: الأحداث اشتعلت تدريجيا خاصة أنها ستنتهى بالثورة، مروراً بتزوير انتخابات مجلسى الشعب والشورى وتطرقنا إلى سلبيات المجتمع المصرى فى ذلك الوقت، كما أن السيناريو كان جيداً لكن للأسف توقف ذلك لكنى تعلمت من الدرس جيدا واستفدت منه، وأكثر شىء مؤثر فى هم العمال الغلابة الذين يعيشون أجر يوم بيوم.
من جانبه، أكد أشرف عبدالغفور نقيب الممثلين لـ«المصرى اليوم»، أن النقابة ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على حقوق الأعضاء وقال: «نظرا لأننا لسنا طرفا فى التعاقد فهذا يعوق إمكانية رفع دعوى قضائية باسم النقابة ضد الشركة المنتجة التى تعثرت فى دفع أجور الممثلين لكن طلبنا من فريق عمل المسلسل عمل توكيلات لمحامى النقابة لرفع دعوى قضائية بأسمائهم خاصة من لديهم شيكات بدون رصيد، ولو فشلت جميع الحلول سنضغط على الشركة المنتجة بكل الطرق وسنمنع أعضاء النقابة من التعامل معها.



المصدر : المصري اليوم



ثورة يناير تحولت إلى «إفيهات» فى "نونة المأذونة"








من الطبيعى أن تلقى ثورة ٢٥ يناير بآثارها على جميع مجالات الحياة فى مصر، ومن المنطقى أن تكون الدراما، خاصة فى موسمها الرمضانى الأول بعد الثورة، الأكثر تأثرا بما طرأ من أحداث وتغيرات على جميع المستويات، لكن أن تتحول الثورة وما قام به الثوار من صمود وثبات طوال ١٨ يوما حتى تنحى مبارك إلى إفيهات فى عمل كوميدى فهو أمر يخرج الأمور عن نطاقها السليم والمقبول، وهو ما غرق فيه مسلسل «نونة المأذونة»، الذى تلعب بطولته حنان ترك ورجاء الجداوى وأميرة العايدى، فكثير من المشاهد تم حشر الكثير من الجمل الحوارية خلالها للحديث عن الثورة لمواكبة الأوضاع الحالية وبمنطق «عندنا ثورة.. لازم نجيب سيرتها»، لدرجة أن الحلقة التاسعة من المسلسل تحولت بالكامل إلى إفيهات بين الأبطال، مستوحاة من الثورة وميدان التحرير والأعمال الوطنية التى قام بها الثوار والجيش.
ارتكزت الحلقة على قدوم عريس إلى شركة «راسين فى الحلال» التى تديرها «نونة»، جسد دوره محمد كريم، مرتديا بدلة تحمل ألوان علم مصر الأحمر والأبيض والأسود فى شارات ملصقة على البدلة، وطلب العريس من «نونة» توفير عروس له بمواصفات أهمها أن تكون وطنية، وأسهب العريس فى سرد الوطنية، وفقا لما رآه بعد الثورة، أبرزها أن تكون قد نزلت ميدان التحرير أكثر من مرة للمشاركة فى المظاهرات وليس للتصوير إلى جوار الدبابة، وأن يكون الفوسفورى هو لونها المفضل،
وفى إحدى الجمل الحوارية قال كريم : «أن يكون صباعها بمبى.. عشان فى الكوشة تقعد جنبى»!، و«أهم شرط لى إنها ماتكونش من الفلول»، وحين تقدمت عروس للفوز بفرصة الزواج منه سألها «إنتى كنتى بتباتى فى الميدان؟، إوعى تكونى بتكدبى عليا ولا كنتى بتنامى فى بيتكم»، بينما قال لعروس أخرى «إنتى وطنية إنتى.. مش شايف فيكى لا أبيض ولا أحمر ولا أسود (فى إشارة لعدم ارتدائها أى ملابس بها ألوان العلم)؟.



المصدر : المصري اليوم



عمرو يوسف: «المواطن إكس» تجربة لا تعوض



المصادفة وحدها كانت وراء ظهور عمرو يوسف فى عملين رمضانيين هذا العام، هما «المواطن إكس» و«الدالى الجزء الثالث». ورغم تواجد عمرو مرتين على التوالى فى عملين كبطل مطلق فإنه أكد سعادته الشديدة بالتجربة الجديدة والفريدة من نوعها فى مسلسل «المواطن إكس».. وقال عمرو: لا أنظر للدور بمقاييس المساحة ولا أضع البطولات المطلقة قاعدة تحد من اختياراتى لكن وجهة نظرى تتلخص فى أهمية الدور وقوته، ولذلك لم أتردد لحظة فى قبول «المواطن إكس»، فهو بطولة جماعية وتجربة مهمة جدا على مستوى الموضوع والصوت والصورة والتكنيك وهذا شىء يضيف لأى ممثل، خاصة أن الدراما التليفزيونية اختلفت تماما وأصبحت مجالا للإبداع والتجديد واستحداث التقنيات الفنية فى التصوير لدرجة جعلتها أقرب إلى التشويق والمتعة من السينما..
وعندما قبلت دورى فى «المواطن إكس» كنت منتبها جدا لفكرة البطولة الجماعية والتكامل الكبير بين العناصر الشابة من فريق الممثلين مثل: يوسف الشريف وإياد نصار ومحمود عبدالمعنى وأروى، جودة وشيرى عادل ورشا مهدى والمؤلف الشاب محمد ناير والمخرجين عثمان أبولبن ومحمد بكير بالإضافة لنخبة من نجوم كبار مثل فادية عبدالغنى وسامح الصريطى، وعلى حسنين وغيرهم..
كما أن شركة الإنتاج وضعت كل الإمكانات المادية والفنية ليخرج المسلسل بشكل راق جدا.. وهذا ما حدث بالفعل وقد فوجئت بآراء الجمهور الإيجابية وملاحظاتهم الذكية على الصورة والأداء والتكنيك وهذا أسعدنى جدا خاصة أن للمسلسل قصة مثيرة جدا حيث تعاقدنا عليه قبل ثورة يناير وبعد توقف كل الأعمال تخيلنا أن المسلسل لن يتم تنفيذه، لكن بمجرد هدوء الأوضاع فوجئنا بحماس شديد من الشركة المنتجة وتم التصوير فى أول أسبوع من مارس.. ورغم الحديث عن التشابه بين قصة المسلسل وقصة مقتل خالد سعيد أيقونة ثورة يناير فإن السيناريو مكتوب قبل الثورة ولم يتم أى تعديل أو تسخين للأحداث لركوب الثورة كما يحاول أن يفعل البعض..
وعن مسلسل «الدالى» قال عمرو: إن الجزء الثالث رغم تصويره منذ العام الماضى فإنه نال إعجاب الناس، حيث شهدت الأحداث تطورا كبيرا بالنسبة للشخصيات ولايزال الدالى متواصلا مع الجمهور بعلاقة حميمية قوية جدا وهذا يذكرنا بمسلسلات الأجزاء المصرية والأجنبية التى يتعايش الناس مع نجومها وأحداثها.



المصدر : المصري اليوم




سمية الخشاب : ضحيت بمظهرى علشان «كيد النسا» يعيش




لأول مرة هذا العام تخوض سمية الخشاب المنافسة الرمضانية بعملين مختلفين هما «كيد النسا» و«وادى الملوك» وقد نجح العملان فى تحقيق نسبة مشاهدة مرتفعة مع الأيام الأولى من رمضان، كما أثارت سمية حولها العديد من الجدل بسبب زيادة وزنها اللافت للنظر وعن سر ذلك ورد فعلها حول هذه الأعمال كان لنا معها هذا الحوار..
■ هل توقعت رد الفعل الذى حققه مسلسل «كيد النسا»؟
ـ بصراحة كنت متوقعة أن يحقق نسبة مشاهدة مرتفعة خاصة أنه يحمل تيمة ظريفة بالإضافة إلى أن دمه خفيف ولكن رد الفعل فاق توقعاتى، واكتشفت أن الجمهور أصيب بتخمة من الأحداث السياسية وكان يحتاج إلى عمل كوميدى يخفف عنه المعاناة التى مررنا بها طوال الأشهر الماضية لذلك السير فى الاتجاه المعاكس كان فى صالح المسلسل، ليس فى مصر فقط، ولكن هناك ردود فعل إيجابية كثيرة حصل عليها المسلسل من دول عربية شقيقة منها الكويت والسعودية ودبى، وبصراحة هذا النجاح يذكرنى بنجاح «الحاج متولى».
■ ولماذا لم يحقق «وادى الملوك» الشعبية نفسها الذى حققها «كيد النسا» رغم تميزه؟
ـ مسلسل «وادى الملوك» من أفضل الأعمال التى عرضت هذا العام وهناك إشادة نقدية كبيرة فى صالح العمل، كما أننا بذلنا فيه مجهوداً يوازى ١٠ مسلسلات بسبب اهتمامنا بتقديم عمل مميز يعيش سنوات طويلة ولكن المسلسل تعرض لظلم فى الدعاية والعرض فلم يحظ بالدعاية نفسها التى حظى بها مسلسل «كيد النسا» وهذه مسؤولية الشركة المنتجة، كما أن العمل حقق نسبة مشاهدة جيدة، ورغم ذلك أتوقع أن يحصل المسلسل على حقه كاملا بعد رمضان.
■ لكن الأغنية الدعائية التى شاركت فى تقديمها مع فيفى عبده تعرضت لنقد لاذع لدرجة أن مؤلف العمل تنكر منها؟
ـ الأغنية دمها خفيف ولذيذة وكان دورها مقتصرا على العملية الترويجية فقط وأعتقد أنها ساهمت بنسبة كبيرة فى تحفيز المشاهدين وتسخينهم على مشاهدة هذا العمل وما يحدث فيه، خاصة أننا كنا ننادى بعضنا بأسمائنا الحقيقة فى الأغنية كما أن المسلسل لايت والجمهور أحب تركيبتى مع فيفى وهذا ما ساهم أيضا فى ترويج العمل.
■ لكن زيادة وزنك كانت محل نقد كبير فى العملين؟
ـ لم يكن ذلك برغبة منى ولكنى بعد التصوير بشهر واحد تعرضت لإصابة كبيرة فى قدمى وهذا ما اضطرنى للحصول على جرعات من الكورتيزون بأمر من الطبيب مما أدى إلى نفخى بهذا الشكل وزيادة وزنى بنسبة تتراوح بين ٨ و١٠ كيلوجرامات، ولم يكن أمامى سوى حلين إما أن أستسلم وأجلس فى المنزل حتى أعود كما كنت وأضطر لوقف التصوير وهذا ما كان سيعرض منتجى المسلسلات لخراب بيوت وخسائر كبيرة خاصة أنه كان من الصعب أن ننتهى من ربع الحلقات حتى شهر رمضان، أما الحل الآخر أن أضحى بشكلى وأعود للتصوير وأركز فى التمثيل حتى أقدم المشاهد بشكل مرضٍ.
■ وكيف تقبلت ذلك؟
ـ أعرف أن الجمهور يحب تمثيلى عن شكلى، كما أننى أقتنع بأن التمثيل الجيد يخطف المشاهد عن أى شىء ولا أريد أن أخفى عليك لقد مررت بحالة نفسية سيئة بسبب ذلك وكنت فى أوقات كثيرة فى التصوير أشعر بعصبية وضيق شديد أثناء التصوير وهناك من راعى ذلك وحاول أن يقدمنى بشكل مرض وهناك من لم يهتم وفكر فى نفسه فقط، لكنى رفضت أن أكون أنانية وأعرض الجميع لخسائر بالغة وضحيت بشكلى وأعتقد أننى اتخذت القرار السليم.
■ ولماذا لم يعلن ذلك أثناء التصوير؟
ـ لأننى لن أقوم بحملة إعلامية حتى أوضح للجمهور سبب نفخى وأقول لهم إننى أحصل على أدوية لكنى قررت أن أتعامل بمهنية مع الموقف حتى أنتهى بسلام وأثناء التصوير نجحت أيضا فى إنقاص وزنى بشكل رهيب وسيظهر ذلك فى بعض الحلقات القادمة.
■ ولهذا اعتمدت فى تمثيلك طوال الوقت على عينيك خاصة فى مسلسل «وادى الملوك»؟
ـ كان لدى صراع داخلى طوال الوقت حتى أستطيع أن أمتلك أداة أخرى غير الجسد لأعتمد عليها فى التمثيل فكان لابد أن أمثل بالعين وأعتقد أن الممثل الذى لا يمتلك عينين تحملان كهرباء لن يكون ممثلا جيدا، كما أن دراما شخصية «ناجية» فى وادى الملوك أهلتنى إلى ذلك خاصة أن الشخصية تحمل عمقاً ومغزاً تعبر عنهم بالعينين كما أننى قد رسمت عينى بشكل قريب من الديبة لأن الشخصية تمثل الديبة فى العمل التى تتربص للشر والظلم المتمثل فى ابن عمها دياب كما أن استخدامها اللون الأسود الغامق فى ذلك أعطى لها عمقاً وإصراراً وقوة.
■ حتى إن اللهجة الصعيدية كانت مختلفة عن باقى المسلسلات الصعيدية الأخرى؟
ـ لأن المسلسل يعتمد على اللهجة الأبنودية وهى مختلفة عن باقى لهجات الصعيد وهى لهجة صعبة بالفعل وقد قمنا بعمل بروفات كثيرة مع المخرج وبعض المتخصصين الذين استعنا بهم فى التصوير حتى نصل إلى هذه النتيجة.
■ وهل كان هناك تدريب على حمل البندقية وضرب النار فى المسلسل؟
ـ لقد اعتدت ضرب النار وقد سبق أن حملت بندقية فى مسلسل «حدائق الشيطان» لذا كان الأمر هذه المرة سهلا كثيرا لكن كانت عملية ركوب الحمار فى المسلسل من أصعب ما يكون لأن الحصان جسده مفرود وتستطيع بسهولة أن تحقق التوازن عليه بخلاف الحمار فقد تعرضت لصعوبة كبيرة لتصوير مشهد وأنا أقوده.
■ وهل استعنت بدوبلير فى مشاهد الضرب فى «كيد النسا» والغرق فى «وادى الملوك»؟
ـ استعنت بالفعل بدوبلير فى مشهد الضرب لأنه كان يتطلب أن أجلس على ركبتى وكان من الصعب أن أفعل ذلك بسبب آلام الركبة التى كنت أعانى منها، أما الغرق فى «وادى الملوك» فكان من الصعب أن أستعين فيه بدوبلير لأننى كنت أشارك ريهام عبدالغفور التصوير وكنا سنظهر من الأمام ولكن عند قفزنا من المركب اصطدمت فى المجداف ولكنى اضطررت أن أكتم الألم بداخلى حتى لا نضطر لأن نعيده مرة أخرى.



المصدر : المصري اليوم



طلعت السادات: الحزب الوطنى مات بوفاة السادات




قال طلعت السادات، النائب السابق بمجلس الشعب، مؤسس حزب مصر القومى، إن الحزب الوطنى مات بوفاة مؤسسه الراحل أنور السادات، مشيراً إلى أن حزب مصر القومى لن يكون امتداداً له. وأضاف، خلال مؤتمر شعبى بقرية العجوزين التابعة لمركز دسوق، بكفر الشيخ، مساء أمس الأول، عقب افتتاحه مقر الحزب بالمحافظة: «إن حزب مصر القومى يهدف إلى تحقيق السلام والديمقراطية والرخاء واستلهمنا هذه المبادئ من آخر حوار للرئيس الراحل السادات مع الإذاعية همت مصطفى حينما قال لها يا همت يا بنتى أريد أن أحقق السلام والديمقراطية والرخاء لشعب مصر الطيب».
وتابع: «الانتخابات على الأبواب ولا تجلعوا أحداً يضحك عليكم ويسرق أصواتكم بشعارات فارغة لأن المرحلة المقبلة حرجة لمصر ولابد أن نتكاتف جميعاً لنعبرها».
وقال «فى عام ٢٠٠٦ جاءنى أحمد عز، وعرض على دخول الحزب الوطنى علشان أكون زعيم الأغلبية فى مجلس الشعب، لأنهم كانوا بيجهزوا لعملية التوريث، وكان ذلك وهم فى عز قوتهم وعز قوة مبارك نفسه ورجاله لكننى رفضت لأنى عارف إنه عبارة عن عصابة سرقت البلد وناس ظلمة، وأصدرت بياناً قلت فيه إن الإخوان أرحم منهم لأنهم بيصلوا وهما مبيصلوش، ومفيش أى واحد فى حكومة نظيف بيصلى غير وزير وشيخ، على حد قوله».
وأشار إلى أنه كان هناك أعضاء شرفاء بمجلس الشعب بدليل أنه لما تقدم بطلب للرئيس مبارك للعفو عن أيمن نور، وقع بعضهم، والآخر رجع فى كلامه خوفاً من أحمد عز، وقال: «فيه ستات (رجالة) وقعوا ولم يخافوا من عز».
وتابع: «فى سنة ٨٢ دخلونى السجن بتهمة إفساد الحياة السياسية رغم أنى أيامها ما كنتش حتى باقرأ الجرنال وبعد كده حبسونى بحجة إهانة القوات المسلحة ولما الثورة قامت والحرامية دخلوا السجن جاءنى واحد منهم وعرض على رئاسة الحزب الوطنى وقالوا خد بيتك وطهره، وغيرت اسمه إلى «الحزب الوطنى الجديد» وأول قرار أخذته فصل ٦٠ واحد وعلى رأسهم الرئيس السابق مبارك وحاشيته.



المصدر : المصري اليوم



نص أقوال رئيس جهاز"مباحث أمن الدولة" فى قضية قتل المتظاهرين



حسن عبدالرحمن: ما حدث ثورة شعبية حذرت منها وطالبت بإصلاحات وتجاهلتها القيادة.. وكنت أتبادل المعلومات مع المخابرات الحربية حتى جمعة الغضب




نقلاً عن اليومى..تنشر « اليوم السابع» النص الكامل لأقوال اللواء حسن عبدالرحمن رئيس جهاز «مباحث أمن الدولة» فى تحقيقات قضية قتل المتظاهرين، وهى التحقيقات التى اختلفت عن غيرها من التحقيقات مع حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق أو مساعديه بأن أقوال عبدالرحمن تتضمن تأريخ لـ 7 سنوات جلس فيها على كرسى رئاسة الجهاز وهى نفسها السنوات التى تضخم فيها الفساد فى مصر، ليس فقط فسادا ماليا وإداريا إنما فساد سياسى.التحقيقات تكشف عن معلومات مهمة بشأن تنسيق جهاز مباحث أمن الدولة مع المخابرات الحربية طيلة أيام الثورة وكذلك معلومات أخرى عن أن عبدالرحمن هو الذى طلب من العادلى تدخل القوات المسلحة بعد اتصال هاتفى جرى بينهما فى الحادية عشرة صباح يوم جمعة الغضب 28 يناير.عبدالرحمن بات متحولا أثناء التحقيقات فرغم كونه رأس حربة أمن الدولة فى قمع واضطهاد الحركات السياسية فإنه الوحيد من أعوان العادلى الذى اعترف بالثورة المصرية ووصفها بالثورة الشعبية، وكذلك تأكيده على أنها جاءت بعد وقت طويل من الاحتقان الداخلى. التحقيقات بدأت مع عبدالرحمن فى 10 مارس الماضى وتحديدا الساعة السابعة والنصف مساء، وكالمعتاد فى أول جلسات ما اسمك وسنك وعنوانك؟س: ما هو اسمك وسنك وعنوانك؟ج: حسن محمد عبدالرحمن يوسف، وسنى 62 عاما، وأعمل مساعد أول وزير الداخلية وأتولى رئاسة جهاز أمن الدولة وأقيم فى 293 شارع بورسعيد سيدى جابر - الإسكندرية وأحمل رقم كارنيه رقم 19/71 صادر عن وزارة الداخلية.س: ما هو قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهم بالاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع بعض ضباط وأفراد الشرطة فى مقتل عدد من المتظاهرين بإطلاق أعيرة نارية وخرطوش عليهم مع سبق الإصرار.. وقد اقترنت تلك الجرائم بارتكاب جنايات أخرى هى القتل والشروع فى قتل عدد آخر من المتظاهرين مع سبق الإصرار؟ج: محصلش.. وأنا كنت فى هذا التوقيت رئيسا لجهاز مباحث أمن الدولة وهذا الجهاز ليس له علاقة بإصدار الأوامر بإطلاق النار وهو جهاز جمع معلومات فقط.س: كما أنك متهم بإطاعة وزير الداخلية فيما أصدره من أمر بتعطيل الأمر الصادر من رئيس الجمهورية بتاريخ 28 يناير 2011 للحفاظ على أمن البلاد إلى جانب القوات المسلحة مما ترتب عليه الإخلال بالأمن؟ج: الجهاز اللى أنا برأسه لم يتوقف عن العمل لحظة واحدة وأستشهد فى ذلك بما ورد بحديث رئيس مجلس الوزراء والذى قال فيه إن جهاز الأمن السياسى لم يهتز ويعمل بشكل سليم.س: كما أنك متهم بصفتك موظفا عموميا بالتسبب بخطئك فى إلحاق ضرر جسيم بأعمال ومصالح الجهة التى تعمل بها وأموال ومصالح الغير المعهود بها إلى تلك الجهة؟ج: هذا الاتهام غير صحيح والمعلومات التى تم جمعها كانت صحيحة وتم عرضها على قيادة وزارة الداخلية قبل الأحداث بفترة مناسبة، وأنا لا أسأل عن أى أضرار.هو: ما هى طبيعة عملك واختصاصك الوظيفى ومنذ متى تباشره؟ج: أنا أعمل رئيس جهاز أمن الدولة منذ شهر يوليو لسنة 2004 وهو الجهاز الذى يقوم بجمع المعلومات عن أى أنشطة مضادة أو أى تنظيمات غير شرعية وجمع أى معلومة تمس أمن البلاد ومكافحة الإرهاب.س: وما هو دور الجهاز الخاص بأمن الدولة والذى كنت ترأسه؟ وما هو الهيكل التنظيمى له؟ج: هيكل الجهاز يتكون من قيادة المركز والجهاز تتبعه فروع فى كل محافظات الجمهورية ويتفرع من هذه الفروع مكاتب لأمن الدولة.س: ومما تتكون هذه القيادة المركزية للجهاز؟ج: القيادة المركزية عبارة عن مساعد وزير الداخلية والذى يرأس الجهاز وله نائب برتبة لواء ومجموعة عن الإدارات التى تتابع عمل الفروع المختلفة، وأضيف أن القيادة المركزية للجهاز تتبعها أنشطة لها إدارات مختلفة، وكل إدارة يرأسها ضابط برتبة لواء أو عميد ومعه مجموعة من الضباط، ومثلاً الإدارات الموجودة مكافحة النشاط المتطرف والإرهابى، وإدارة متابعة النشاط الداخلى، وإدارة متابعة النشاط الخارجى للتعامل مع السفارات والجهات الأجنبية، وإدارة للشؤون الإدارية والمالية والتدريب، وإدارة للمعلومات والأرشيف والحاسب الآلى، وإدارة للأمن تتابع عمل ضباط الجهاز وفروعه.س: ورد بأقوالك أن دور الجهاز هو جمع المعلومات فكيف يتم ذلك تحديداً فى إطار عمل الجهاز؟ج: يتم جمع المعلومات من خلال ضباط الفروع الجغرافية ومن يتعاملون معهم من مصادر معلوماتهم والأفراد المتعاملين معهم.س: ما هى الرتب الخاصة التى تباشر العمل بالقيادة المركزية والفروع والمكاتب؟ج: الفروع يرأسها ضابط برتب لواءات أو عمداء والمكاتب ليس لها رتبة معينة.س: ما هو الدور الذى يقوم به جهاز مباحث أمن الدولة بشكل عام فى التظاهرات على مستوى الجمهورية؟ج: بالنسبة للمظاهرات يتم جمع المعلومات عن الأعداد المتوقعة لها ومطالبها ونوعية المشاركين فيها، والتوقع للمدى الذى ستصل له المظاهرة.س: وهل يكون للجهاز فى هذه الحالة إصدار توصية أو أى شىء فى كيفية التعامل معها؟ج: هذا يختلف على حسب المظاهرة وطبيعتها وأحياناً نوضح فى التقارير رؤيتنا فى التعامل مع المظاهرة وهذه التقارير يتم عرضها على وزير الداخلية.س: وما هى الأحوال التى تقوم فيها بالعرض على رئيسك كيفية التعامل مع المظاهرة؟ج: هذا يكون فى حالة إذا كانت المظاهرة كبيرة أو حجمها كبير أو تمس أمن الموقع اللى هتكون فيه وإذا كانت المظاهرات فئوية فيكون لى رأى فى ضرورة تحقيق هذه المطالب.س: وما هو دور الجهاز فى التعامل مع المظاهرة على أرض الواقع؟ج: يستكمل رصد ومتابعة ما يحدث فى المظاهرة وتطورها ويقوم بالرصد الميدانى الفروع الجغرافية فى المحافظات بما يتبعه من مكاتب.س: وكيف يتواجد أفراد وضباط أمن الدولة فى تلك المظاهرات لرصدها؟ج: بيكونوا متواجدين فى أى موقع بالقرب من المظاهرة لرصدها.س: وهل يقتصر دور أفراد وضباط أمن الدولة على رصد تلك المظاهرة أم أن ذلك يمتد إلى التعامل مع عناصر تلك المظاهرة بشكل أو بآخر؟ج: هو دور الضباط والأفراد هو مجرد الرصد فقط وتصعيد الأمر إلى القيادة المركزية للفرع.س: فى حالة وجود عناصر معينة بالمظاهرة يتعين القبض أو التحفظ عليها، ماذا يحدث؟ج: يتم تحديد هويتهم ورصدهم فقط دون التعامل معهم لحين اتخاذ إجراء فى وقت آخر.12 سؤالا سريعا أجاب عليها فى سرعة شديدة لكون تلك الأسئلة تصب فى الجانب الإدارى والتنظيمى لطبيعة عمل الجهاز، غير أن الأهم بحسب وجهة نظر المحقق هو: هل تحدد المعلومات التى يجمعها كل فرع قدرة جهاز الشرطة على التعامل معها؟ وهنا كانت إجابة عبدالرحمن بكل حسم «أيوه طبعاً»، وهى الإجابة التى استندت عليها النيابة العامة فى توجيه الاتهام الرئيسى له من إمداده الجهات الأمنية معلومات مغلوطة عن أعداد المتظاهرين بما لم تستعد وزارة الداخلية بالعدد الكاف لمواجهتهم.يستكمل المحقق أسئلته عن التفاصيل الداخلية لعمل الجهاز، حيث سأل عن المسؤول فى القيادة المركزية للجهاز عن التظاهرات؟فرد عبدالرحمن: هو الاختصاص هنا يتحدد على أساس طبيعة المظاهرة والقائم بها فإذا كانت مظاهرة ذات طابع دينى يختص بها إدارة مكافحة النشاط المتطرف، وإذا كانت مظاهرة ذات طابع فئوى يختص بها إدارة النشاط الداخلى، وإذا كانت المظاهرات خاصة بأجانب يختص بها إدارة النشاط الخارجى.س: وهل تتغير المعلومات التى يقوم بها جهاز أمن الدولة لرصد تظاهرة معينة إذا ما تطور الأمر فيها من حيث أعدداها وطبيعة مطالبها؟ج: بنعمل تقرير يتضمن توصية ووجهة نظر الجهاز فى هذه المطالب من حيث كونها مشروعة وكيفية تلبيتها ويتم التنسيق فى هذا بين وزير الداخلية والجهة المختصة.س: كيف يتم إعداد تلك التقارير بشأن التظاهرات؟ وما هو التدرج الخاص بها؟ج: هى المعلومات كلها تطلع من الفروع وتتلقاها الإدارة المركزية المختصة وتقوم بتحليلها وعرضها على قيادة الجهاز المتمثلة فى رئيس الجهاز، ثم يتم عرضها على وزير الداخلية.س: وهل تكون هذه التقارير مكتوبة أم شفهية؟ج: غالبية التقارير تكون مكتوبة ويوقع عليها مدير الإدارة، ثم نائب رئيس الجهاز ثم رئيس الجهاز، وإذا كانت هناك أمور عاجلة يتم الإخطار بها شفهياً.س: وما هو دور رئيس الجهاز ونائبه بالنسبة للتقارير الخاصة بالمظاهرات؟ وكيف ترسل للوزارة؟ج: أنا أناقشها وأراجعها وممكن أغير الرأى فيها بعد مناقشة مدير الإدارة بحيث تتم صياغتها فى صورة نهائية، ثم يتم إرسالها لمكتب الوزير من خلال مندوب.س: وهل يتم الاحتفاظ بصور من هذه التقارير؟ج: أيوه يتم الاحتفاظ بصورها فى أرشيف الجهاز، كما أن الأصول المرسلة للوزير تتم إعادتها للجهاز مؤشرا عليها بتوجيهاته، إذا كانت له رؤية فيها ويتم حفظها فى الأرشيف أيضًا.انتقل المحقق من الأسئلة العامة عن طبيعة عمل الجهاز وجمع المعلومات وكيفية إعداد التقارير، إلى الحديث بشكل خاص ومحدد عن مظاهرات يوم 25 يناير، من جمع معلوماتها والشخص الذى ترأس التحريات وتفاصيل ما قبل يوم 25 يناير.س: بشأن التظاهرات الأخيرة التى شهدتها البلاد فى 25 يناير، ما هى الإدارة المسؤولة بالجهاز عن تلك المظاهرات ومتابعتها؟ج: هى إدارة النشاط الداخلى.س: ومن المسؤول عن تلك الإدارة آنذاك؟ج: هو اللواء شريف جلال مدير إدارة التنظيمات السياسية، وهناك فرع آخر هو فرع النشاط المحلى ويرأسه اللواء طارق عطية، وأنا أريد أن أوضح أن إدارة النشاط الداخلى وبه إدارة عامة يرأسها لواء ولكن وقتها كان هذا المنصب شاغرا، وكان يتفرع من هذه الإدارة العامة إدارتان مركزيتان، الأولى للتنظيمات السياسية برئاسة اللواء شريف جلال، والثانية للنشاط المحلى برئاسة اللواء طارق عطية.س: وهل بحوزتك الآن صور من التقارير التى تم عرضها على وزير الداخلية بشأن هذه المظاهرات؟ج: أيوهكان عبدالرحمن ينتظر هذا السؤال منذ بداية جلسة التحقيق، لأنه كان المدخل لأن يقدم للمحقق صورة من تقرير قدمه جهاز مباحث أمن الدولة إلى حبيب العادلى فى 18 يناير الماضى، يتكون من 12 صفحة ويتضمن تحليلا للأحداث التى دفعت إلى نجاح الثورة التونسية وانعكاسها على أرض الواقع فى مصر، حيث فى أنه حذر وزارة الداخلية وأبرأ ذمته من الأحوال السيئة التى تعانى منها البلاد وقدم معلومات فى ضوء عمله.مراوغة وذكاء المحقق المستشار أحمد حسين كانت أبعد من ذلك، فلم يقف على التفاصيل الداخلية للتقرير وما يتضمن من عبارات إنشاء بقدر ما وقف على رد حبيب العادلى والقيادة السياسية عليه وسأل المحقق قائلاً: «كيف تعامل وزير الداخلية حبيب العادلى مع هذا التقرير؟،فأجاب عبدالرحمن: أخطرنى شفاهة أنه عرض هذا التقرير على القيادة السياسية».لم يقف المحقق عند ذلك بل تطرق فى سؤال حسن عبدالرحمن عن لغة حبيب العادلى التى استخدمها فى التوقيع وتحديداً العبارة التى استخدمها وهى «شل فاعلية القوى فى التوقيت المناسب بالتنسيق مع الأجهزة الأخرى».وهنا رد عبدالرحمن بإجابة تتضمن معلومات هامة بشأن علاقات جهاز أمن الدولة ببعض القوى السياسية الشرعية، حيث قال: إننا سننسق مع هذه القوى لعدم المشاركة فى المظاهرات المختلفة.انتقل المحقق بعد ذلك إلى معرفة الجانب السياسى للتقرير ورد القيادة السياسية عليه، حيث سأل: هل تم عرض هذا التقرير على القيادة السياسية؟ وما هو رد فعل القيادة السياسية إزاء هذا التقرير؟ج: هو قال لى إنه عرض هذا التقرير على القيادة السياسية بس أنا معرفش إذا كانت القيادة السياسية أعطت توجيهات له أم لا، لكن المؤكد أنه لم تصدر أى توجيهات تتعلق بالجهاز وإلا كنت أخطرت بها.س: وهل تم عرض تقرير آخر لاحق على هذا التقرير من جهاز مباحث أمن الدولة؟ج: هذا التقرير كان بتاريخ 18 يناير أى قبل الأحداث مباشرة ولم يكن هناك تقرير آخر ولكن كان هناك إخطارات عما يتم رصده من تطورات للأوضاع قبل وخلال التظاهرات.س: وما هو المقصود بالكيانات السياسية والقوى غير الشرعية؟ج: الحركات مثل كفاية، و6 أبريل، والجمعية الوطنية للتغيير، وبالنسبة للقوى غير الشرعية يقصد بها جماعة الإخوان المسلمين.بدأ المحقق يتعمق فى الأسئلة المتعلقة بمظاهرة 25 يناير سواء بالدعوة إليها أو القائمين على نشرها، وكذلك المعلومات الأولية التى جمعها جهاز أمن الدولة وطبيعة تلك المعلومات، وهل كانت قد حددت الأعداد الحقيقية أم لا؟ س: وهل رصد الجهاز طبيعة تلك التظاهرات والقائمين بها؟ج: هو الجهاز رصد إن فيه دعوة على الفيس بوك وشبكة المعلومات الدولية للتظاهر يوم 25 يناير، والذى أسس الموقع هو أحد النشطاء السياسيين ويدعى وائل غنيم.س: وهل وجدت هذه الدعوى صدى من القوى السياسية المختلفة؟ج: أيوه.. أكدت التحريات هذا.س: وهل أسفرت تلك التحريات عن طبيعة وأسباب التظاهر؟ج: هى التحريات رصدت أن المطالبات هى القضاء على الفساد، ومحاكمة الفاسدين، ورفع الحد الأدنى للأجور، وضبط الأسعار، ومكافحة.س: ومتى تم عرض التحريات عن تلك التظاهرات على وزير الداخلية؟ج: هو تم عمل تحريات وعرضها قبلها بعشرين يوما، وتحديدا منذ إطلاق الدعوة على الفيس بوك.س: وهل رصدت تحريات الجهاز الأعداد التى من المتوقع أن تقوم بتلك التظاهرات؟ج: هو التوقعات بالنسبة ليوم 25 كانت مشاركة حوالى خمسة آلاف شخص مع الأخذ فى الاعتبار تزايد العدد فى ضوء استجابة القوى السياسية وجماعة الإخوان المسلمين.س: وهل توقعت التحريات أن تعم هذه المظاهرات جميع المحافظات أو توقعات بأعداد مليونية؟ج: هى الدعوى على الإنترنت تضمنت ذلك وأكدت التحريات هذا وأن التظاهرات سوف تشمل عدة محافظات، والتحريات أكدت أن التظاهرات يمكن أن تصل إلى حد الفوضى ولكن لم تشر إلى أنها ستكون بأعداد مليونية.س: وهل تعرضت تحريات جهاز أمن الدولة إلى قدرة جهاز الشرطة على التعامل مع هذه المظاهرات؟ج: هو التوقعات كانت إن هذه التظاهرات سلمية لمدة يوم ولكن التطورات أدت إلى أنه كانت هناك دعوة يومية لاستمرارها.س: وهل تم تصعيد تعامل الجهاز مع تلك التظاهرات فى ضوء تطور الأحداث خلال يومى 25، 26، 27، 28 يناير؟ج: الجهاز كان يعرض فى الحال كل تطورات الموقف والدعوات المستقبلية للأيام التالية.س: حدد لنا كيفية هذا تحديدًا؟ج: يوم 25 يناير شهدت البلاد استجابة لدعوة العناصر على الإنترنت بتنظيم وقفات ومسيرات تضمنت فى القاهرة دار القضاء العالى، والنقابات المهنية، وبعض الميادين العامة مثل التحرير، ومصطفى محمود، وأمام دواوين المحافظات، كما تضمنت مسيرات ووقفات مشابهة فى الأغلبية العظمى بمحافظات الجمهورية تراوحت أعداد المتظاهرين على مدار اليوم ما بين 5 إلى 10 آلاف بمختلف المواقع والمحافظات، وتم إصدار تقرير من الجهاز بما حدث، وتم رصد بعض التحول من المظاهرات السلمية إلى العنف أدت إلى وفاة أحد المجندين، وتعاملت قوات الأمن المركزى مع التظاهرة، وانفضت، وتم رصد هذا وأعددنا تقريرا إخطارا كتابيا لوزير الداخلية بذلك، وقبل انفضاض المتظاهرين يوم 25 يناير، ظهرت دعوة أخرى للتظاهر فى اليوم التالى، وتم رصد رسائل على الإنترنت بأسلوب للتظاهر من خلال المناطق الشعبية والخروج منها والدعوة لاستمرار التظاهرات لإنهاك قوات الشرطة، وفى هذا اليوم وفى يوم 26 يناير استمرت المظاهرة بنفس النسق وأقل فيما عدا بعض المحافظات، خاصة محافظة السويس التى شهدت بعض أعمال عنف وتخريب وفى نهاية اليوم، تمت الدعوة لمظاهرات محدودة فى اليوم التالى، على أن يكون فى اليوم الرابع وهو يوم الجمعة التجمع الأكبر بدعوة جمعة الغضب.> تفاصيل أول اجتماع:توقف عبدالرحمن قليلاً فى غرفة التحقيق ليلتقط نفسه من جراء السرد المتواصل للأيام الأولى للثورة التى كشفت ضعف جهازه، ليكشف بعدها عن تفاصيل أول اجتماع بين وزير الداخلية وقيادات الوزارة عقب اندلاع المظاهرات، ويقول عبدالرحمن فى يوم 27 يناير عقد وزير الداخلية اجتماعا فى مقر الوزارة حضره قيادات الأمن العام، والأمن المركزى، ومساعد الوزير لمنطقة القاهرة، ومساعد الوزير لمنطقة الجيزة، ومدير إدارة المتابعة بمكتب الوزير، حيث تم استعراض ما حدث بالأيام السابقة، وأنا كنت حاضرا هذا الاجتماع، وكل مسؤول شرح الوضع فى ضوء اختصاصه، وأنا عرضت الموقف ليوم الجمعة، وقلت إن المظاهرات هتكون حاشدة، وأنه تأكد مشاركة عناصر جماعة الإخوان المسلمين فى هذه المظاهرة، وطلبت ضرورة التنسيق مع اتحاد الكرة لإلغاء المباريات التى كان مقررا لعبها فى ذات اليوم لاستغلال قوات الأمن التى تشارك فى حفظ النظام فى هذه المباريات.ويكمل عبدالرحمن: المظاهرات بدأت فى هذا اليوم فى بعض المواقع حتى صباح اليوم التالى واتسم بعضها بأعمال تخريبية، وأنا عرضت وجهة نظرى هذه فى الاجتماع، وهى أن يوم الجمعة سوف تكون مظاهرات حاشدة، وأنها تلقى دعما من أصحاب المشاكل والفئات الدنيا، خاصة أن الأيام السابقة شهدت حالات وفيات، ويضيف عبدالرحمن أن وزير الداخلية بدأ ينسق مع مساعديه لإعادة تنسيق القوات لإحكام السيطرة وعدم تفاقم الموقف، خاصة أن المظاهرات كانت من المخطط أنها تبدأ بعد صلاة الجمعة من جميع المساجد، ومن المناطق الشعبية وأنه كانت توجد دعوة على الإنترنت لتشتيت جهود قوات الشرطة من خلال تعدد أماكن المظاهرات واستمرارها لأوقات متأخرة لإنهاك القوات.وعن يوم الجمعة يقول عبدالرحمن: تصاعدت الأحداث خاصة فى محافظتى السويس والإسكندرية، بالإضافة إلى القاهرة واتصلت بالوزير هاتفيا الساعة 11 صباحا وأبلغته بأن الموقف أصبح من الصعب السيطرة عليه، وطلبت ضرورة تدخل القوات المسلحة بالنسبة للسويس والإسكندرية، والاستعداد للتدخل فى القاهرة إذا ما تطورت الأوضاع لتشمل محافظة القاهرة، والوزير أبلغنى فى الهاتف أنه بيبلغ القيادة السياسية بذلك وبعد صلاة الجمعة بنصف ساعة أبلغته بأن الأمور فى القاهرة تتصاعد بشكل قوى جدا وأن الأمر يتطلب تدخل القوات المسلحة، وهو قال لى إنه بلغ القيادة السياسية وبالفعل بدأت القوات المسلحة فى النزول للشارع، وتواجدها لم يظهر بوضوح إلا فى اليوم التالى، وبعدين التظاهرات اللى فى القاهرة والجيزة تجمعت كلها فى ميدان التحرير، وبدأ فيه تعدى على قوات الأمن، والشرطة تفتت وفقدت الربط والاتصال ببعضها البعض، وفى نفس الوقت بدأ يبقى فى هجوم على أقسام الشرطة، وبدأ يبقى فيه عناصر إجرامية تتعدى على البيوت والممتلكات الخاصة بما ساهم فى لجوء العديد من الضباط للانصراف من أماكنهم للاطمئنان على أسرهم.على الرغم من كل التفاصيل التى ذكرها الرئيس السابق لجهاز مباحث أمن الدولة فإنها تحتاج العديد من التوضيح والتفسير والتعليل، وهو ما استدعى المحقق لتوجيه عدة أسئلة عن دور المعلومات الواردة من الجهاز فى فشل الأمن السيطرة على المظاهرات.. س: هل أبلغت وزير الداخلية اللواء حبيب العادلى خلال أيام التظاهرات بعجز قوات الشرطة عن التعامل مع التظاهرات فى ضوء المعلومات التى جمعتها؟ج: أنا شرحت له حجم المخاطر ومعه قائد الأمن المركزى وهما الأقدر على تحديد مقاومتهم وقدرتهم على المواجهة.س: وهل المعلومات التى قام الجهاز بجمعها تشير إلى خروج الأمر عن نطاق سيطرة الشرطة؟ج: أيوه، وعرضت ذلك على الوزير. س: ومتى كان ذلك؟ وكيف؟ج: يوم الجمعة الموافق 28 يناير وكان تليفونيا بأننى اتصلت به فى مكتبه فى مبنى وزارة الداخلية بلاظوغلى.س: تصاعدت الأحداث فى التظاهرات فى بعض المحافظات كمحافظة السويس بدءا من يوم 26 يناير، فكيف قام الجهاز بالتعامل مع هذه المظاهرات؟ج: أنا أخطرت الوزير هاتفيًا وقلت له إن الأحداث متصاعدة جدا فى السويس خاصة لوقوع ضحايا، وأن القوات المتواجدة هناك غير كافية، وأعتقد أنه نسق مع الأمن المركزى ليدعم محافظة السويس.س: وهل كان هذا من وجهة نظرك حلاً مناسبًا؟ج: هو نظرا لأن المظاهرات فى محافظة السويس شهدت وجود بعض العناصر الإجرامية التى تهدف إلى التخريب والاعتداء على المنشآت وحرق المصالح العامة والتعدى على الشرطة فكان يتعين استمرار التعامل معها أمنيًا.س: وما هو تعليلك لوقوع عدد من القتلى بمحافظة السويس بالرصاص الحى، ووقوع العديد من القتلى فى عدة محافظات بذات الأسلوب بطلقات الرصاص الحية؟ج: هو ممكن يكون تعامل الضباط مع المتظاهرين من تلقاء نفسهم ويكون هذا للدفاع الشرعى بسبب الاعتداء عليهم من المتظاهرين.س: ما قولك فيما ورد بأقوال العميد محمد عبدالباسط مسؤول التنظيمات السرية بجهاز أمن الدولة والذى قرر أن تقديرات جهاز أمن الدولة لتظاهرات 25 يناير تصل من 10 إلى 20 ألفا بمشاركة بعض الحركات الاحتجاجية، ولكن مع قدرة جهاز الشرطة مع التعامل معها والحفاظ على الأمن ومواجهة أى أعمال شغب أو إتلاف للممتلكات العامة؟ج: هو هذا الكلام ينطبق على يوم 25 يناير فقط، وفعلا جهاز الشرطة قادر على أنه يتعامل مع الأحداث، وكان العميد محمد يقصد أن جهاز الشرطة يمكنه الحفاظ على الأمن ومواجهة أعمال الشغب.. وده اللى حصل فعلا يوم 25 يناير.س: وهل تم رصد هذه المشاركة الشعبية من قبل جهاز أمن الدولة؟ج: الاستجابة الشعبية كانت حالة لحظية غير معدة أو مرتبة، ولكن مؤشراتها كنت أشرت إليها فى التقرير اللى أنا قدمته.س: وهل تم رصد دخول عناصر «حزب الله» و«حماس» إلى البلاد؟ج: لا.س: وبماذا تعلل ذلك؟ج: إحنا عندنا مشكلة فى منطقة سيناء تتمثل فى وجود أنفاق بين منطقة رفح وغزة الفلسطينية وهذه الأنفاق تسمح بالدخول والخروج خلسة دون رصد أمنى، ويؤكد ذلك أن أحد الهاربين من السجون وهو فلسطينى الجنسية ظهر على شاشات التليفزيون فى غزة بعد حوالى 7 ساعات من هروبه من السجن.س: وهل يعنى ذلك وجود خلل وقصور بجهاز أمن الدولة؟ج: لم يتمكن لنا الوصول للمعلومة وهذا ليس مسؤولية أمن الدولة وحده، ولكن مسؤولية الأمن الأخرى مثل الأمن القومى والمخابرات الحربية.س: هل كان يتواجد ثمة أعداد من ضباط وأفراد مباحث أمن الدولة فى ميدان التحرير ومحيطة على مدى أيام المظاهرات؟ج: هو أكيد كان فيه ضباط وأفراد من مباحث أمن الدولة فى محيط الميدان.س: ما قولك فيما قرره العميد محمد عبدالباسط من عدم تواجد أى ضباط من أمن الدولة فى ميدان التحرير أو محيطه، وأن الضباط كانوا موجودين فى مكاتبهم؟ج: هو المسؤول عن ذلك مدير فرع مباحث أمن الدولة بالقاهرة، وهو يسأل عن ذلك.س: ما قولك وقد عزوا الانهيار الأمنى إلى عدم دقة المعلومات الواردة من جهاز أمن الدولة عن أعداد المتظاهرين وأسباب التظاهر وحقيقة مطالب المتظاهرين، وأن التسلسل المنطقى للأحداث كان يؤكد تضاعف تلك الأعداد؟ج: هما ميعرفوش إيه المعلومات اللى عندى وأيه المعلومات اللى عرضتها.س: وما هى آخر التوصيات والقرارات التى أبلغكم بها وزير الداخلية يوم 28 يناير فى ظل تدهور الأحداث؟ج: هو طلب من القيادة السياسية مساعدة القوات المسلحة.س: ولماذا لم يقم بهذا الطلب قبل تأزم الموقف وتدهور الوضع الأمنى؟ج: هو أخذ المعلومات منى وهو له تقييم الوضع وإصدار القرار.س: ومتى أخطر الوزير القيادة السياسية بضرورة طلب مساعدة من القوات المسلحة؟ج: معرفش.أغلق المحقق محضر التحقيق الأول مع حسن عبدالرحمن الرئيس السابق لجهاز مباحث أمن الدولة واتخذ عددا من القرارات فى ضوء التحقيق من بينها استدعاء اللواء شريف جلال مدير إدارة التنظيمات السياسية، واللواء طارق عطية رئيس الإدارة المركزية للنشاط المحلى، وهما اللذان توليا إجراء التحريات وجمع المعلومات بشأن مظاهرات 25 يناير.> التحقيق الثانى11 يوماً كاملة قضاها حسن عبدالرحمن للمرة الأولى فى الحبس الاحتياطى إلى أن تم التحقيق معه مرة ثانية فى الثامنة من مساء 21 مارس الماضى بمقر نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس وسؤاله فى عدد من النقاط الجوهرية عن أداء الشرطة فى ضوء معلومات أمن الدولة، حيث سأله المحقق أنه ورد بأقوالك من أن التقارير التى يعدها جهاز مباحث أمن الدولة بشأن التظاهرات تتضمن مدى قدرة جهاز الشرطة على التعامل مع المظاهرات فهل حددت ذلك فى التقارير التى عرضت على وزير الداخلية أم لا؟ج: أنا ماقلتش كده وتقدير قدرة جهاز الشرطة على التعامل مع المظاهرات ليس من اختصاصى، وإنما من اختصاص وزير الداخلية مع التنسيق مع مساعديه المسؤولين عن جهاز الشرطة.س: ورد بأقوالك أيضًا أن التقارير التى يعدها الجهاز تتضمن التوقع بالمدى الذى ستصل إليه المظاهرات.. فهل تم ذلك؟ج: إحنا لما الجهاز عمل التحريات وأسفرت عن أن التظاهرات يوم 25 يناير ستكون بأعداد كبيرة وتزايدت فى يوم 28 يناير أعداد غير متوقعة، ولكن تقاريرى تضمنت أن هذه المظاهرات قد تؤدى إلى فوضى ومشاركة عناصر من البلطجية والتعدى على المنشآت العامة والممتلكات الخاصة، وده موجود فى المذكرة التى تقدمت بها فى المرة السابقة للنيابة.س: وهل يعنى ذلك أن الجهاز لم يرصد طبيعة التظاهرات، واحتمال تطورها لتصبح ثورة شعبية؟ج: معلوماتنا لم تصل لأنها ستكون ثورة شعبية.س: وما الذى حال دون رصد ذلك؟ج: لأن اللى حصل كان ردود فعل تلقائية نتيجة عدم استجابة القيادة السياسية لمطالب المتظاهرين، وعدم وجود أى تحرك سياسى بتهدئة هذه الثورة، وبالتالى لاقت استجابة واسعة من فئات الشعب التى لها مطالب مختلفة.س: ما قولك فيما قرر اللواء عاطف أبوشادى من أن المسؤول عن الإخطار للمعلومات بشأن اقتحام السجون هو فرع أمن الدولة بسيناء؟ج: هو المفروض يرصد هذه المعلومات إذا كان هناك تسلل هو فرع أمن الدولة بسيناء والقوات المسلحة أيضاً الممثلة فى قوات حرس الحدود.س: من الذى حضر الاجتماع الذى تم يوم 27 يناير 2011 بمقر وزارة الداخلية؟ج: اللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة، واللواء عدلى فايد مدير الأمن العام، واللواء أحمد رمزى مدير الأمن المركزى، واللواء أسامة المراسى مدير أمن الجيزة، برئاسة وزير الداخلية ومدير مكتب المتابعة بمكتبه اللواء أحمد أبوالسعود.س: وهل صدرت منك أى توصيات فى الاجتماع الذى عقد يوم 27 يناير 2011؟ج: أنا قلت إن التظاهرات يوم 28 يناير أعدادها هتزيد وستنطلق من مواقع مختلفة وسيكون هدفها الرئيسى إنهاك القوات وتشتيتها وهذا الاجتماع كان استكمالا للاجتماع اللى كان يوم 24 يناير.س: وما هو رد فعل الوزير إيزاء ذلك العرض؟ وما صدر عنه من قرارات فى هذا الشأن؟ج: هو نسق مع المساعدين المختصين ومديرى أمن القاهرة والجيزة على متابعة هذه التظاهرات والعمل على عدم خروج أى عنصر فيها على القانون.س: وما هو تعليلك وقد حدث تعامل فعلياً من قوات الشرطة مع المتظاهرين يوم 28 يناير 2011؟ج: أنا معرفش لكن أكيد حصل بعض التجاوزات من المتظاهرين أو عناصر مندسة بينهم بما دفع الشرطة إلى التعامل معهم.س: ورد بأقوالك بالتحقيقات أن الاستجابة للمشاركة الشعبية فى المظاهرات كانت لحظية.. فهل يعنى ذلك عدم رصدها بدقة من قبل الجهاز وبالتالى إخطار القيادة السياسية بها مما نجم عنه تفاقم الوضع الأمنى بالبلاد؟ج: هو الجهاز رصد أن هناك تصعيدا من جماعة الإخوان، وقلنا إن مشاركتهم يوم 25 يناير هتكون اختيارية وإذا ما استشعروا النجاح فسيدفعون بباقى عناصرهم ومؤيديهم للمشاركة فى التظاهرات، وهذه المشاركة لاقت استجابة شعبية كاسحة نتيجة الإحساس ببعض السلبيات السياسية والفساد الاقتصادى، وأنا قلت فى تقريرى إن الإحداث سوف تصل إلى حالة الفوضى وتخرج عن نطاق السيطرة.انتهى المحقق من توجيه أسئلة بشأن جمع المعلومات وطبيعة عمل الجهاز فى ذلك، غير أنه بدأ يستعلم عن أوامر إطلاق الرصاص الحى، وهل ما إذا كان رئيس الجهاز لديه معلومات عن ذلك أم لا.انتهى المحقق من توجيه أى أسئلة، ونظر إلى سكرتير التحقيق الذى يجلس بجانبه فى إشارة إلى غلق ملف التحقيق، غير أن اللواء حسن عبدالرحمن طلب أن يدلى بمعلومات هامة، وهى بحسب ما قال نصا: «أنا عاوز أقول إنى كنت أتابع تبادل المعلومات بين الجهاز تحت رئاسة وإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، وهو جهاز الأمن اللى بيتولى التنسيق مع جهازى فى هذه الأمور، ولم تتوقف الاتصالات بيننا طوال فترة الأحداث، وكمان عايز أقول إن يوم الجمعة 28 يناير كنت بنسق مع مدير المخابرات الحربية والاستطلاع وباخطره بالمعلومات التى تتوافر لدى الجهاز عن المخاطر التى تتعرض لها المنشآت الشرطية خاصة السجون، وهذا بشأن الاتهام الذى وجهته إلى النيابة بعدم إطاعة أوامر رئيس الجمهورية».المعلومات التى أدلى بها اللواء حسن عبدالرحمن تطرح المئات من علامات الاستفهام، فإذا كانت التهمة الأساسية الموجهة له هى جمع معلومات خاطئة، فلماذا إذن كانت تلك المعلومات تتم بالتعاون مع المخابرات الحربية.انتهت جلسة التحقيق وأمر المحقق بحبسه 15 يوما أخرى على ذمة التحقيق، مع إعادته إلى محبسه.نص التقرير السرى الذى رفعه حسن عبدالرحمن إلى العادلى يحذر فيه من ثورة يناير قبل اندلاعها بـ7 أيامفى 18 يناير 2011 أى قبل الثورة المصرية بـ 7 أيام، أعد اللواء حسن عبدالرحمن تقريرا رفعه إلى وزير الداخلية، يحذر فيه من أشياء كثيرة، كانت سببا فى الثورة، ويستند عبدالرحمن على هذا التقرير فى نفى أى اتهامات له فى قضية قتل المتظاهرين، و«اليوم السابع» تنشر نص التقرير كاملا الذى جاء فى 12 صفحة، متضمنا تداعيات نجاح الثورة التونسية، وانعكاس ذلك على الشارع، خاصة مع التى انتشرت على مواقع الفيس بوك، والتى تدعو إلى تظاهرة أمام وزارة الداخلية، فضلا عن تحليل الدوائر السياسية والإعلامية المصرية والأجنبية، ومعطيات الموقف الداخلى بالبلاد والسيناريوهات المختلفة لإحداث تحريك للشارع المصرى، وصولا إلى إثارة حالة من الفوضى، وما تتطلبه مقتضيات حماية الأمن والاستقرار والحفاظ. بدأ التقرير برصد ردود فعل الثورة التونسية على الدوائر السياسية والإعلامية المصرية، وأوضح التقرير أنه بالرغم من خصوصية الحالة التونسية، واستبعاد تكرار ما حدث فى تونس بدول عربية أخرى خاصة مصر للعديد من الاعتبارات، فإن القراءة الصحيحة لتوجهات الأوضاع فى المنطقة، تنذر بمخاطر حقيقية يتعذر معها الجزم بأن أيا من الدول العربية بمنأى عن الخطر، وذلك فى ظل عدد من المعطيات من بينها الانقسامات التى يشهدها الوطن العربى، بداية من احتلال العراق، وانفصال جنوب السودان، والأزمة الفلسطينية، ومظاهر عدم الاستقرار فى اليمن والأردن ولبنان.واستند التقرير على آراء مراقبين ومحللين سياسيين، اعتبروا أن الوضع الراهن فى مصر يحمل فى طياته مخاطر حقيقية، قد لا تصل تبعاتها إلى ما آلت إليه الأوضاع بدولة تونس، إلا أنه لا يمكن إغفالها أو التهوين من احتمالات تطورها على نحو مفاجئ، يتعذر معه بلورة رؤية واضحة لنتائجها، خاصة مع معطيات الواقع المعيشى والتوتر الاجتماعى، والخروج على الشرعية، وزيادة المطالب القبطية. وأضاف التقرير أن الوضع فى مصر قد يقترب من تونس، بسبب زيادات الأسعار المتتالية وارتفاع رسوم الخدمات، ووقوع تجاوزات من قبل رجال الإدارات المحلية تجاه المواطنين، فضلاً عن تبنى العناصر «المدعومة خارجياً» بالتحالف مع كيانات وقوى غير شرعية مثل الدكتور محمد البرادعى، وجماعة الإخوان المحظورة فى الدعوة لتنظيم مسيرة سلمية حاشدة، بحجة التنديد بتزوير انتخابات مجلس الشعب السابقة، والمطالبة بحل البرلمان.وحدد تقرير أمن الدولة عددا من التوصيات للخروج من ذلك، ولكى لا يتكرر المشهد التونسى فى مصر، وتتنوع تلك التوصيات فى المجالات المختلفة، فعلى الصعيد الاقتصادى والاجتماعى يتطلب الأمر التوقف مرحلياً عن اتخاذ أى إجراء أو خطورة من شأنها فرض أعباء جديدة على المواطنين، سواء فى مجال أسعار السلع والمواد الغذائية، أو رسوم الخدمات مع تنشيط آلية الرقابة على الأسواق، لإحكام السيطرة على حركة الأسعار، والحيلولة دون حدوث أية زيادات جديدة وفى مقدمتها المواد الغذائية، والطاقة خاصة البنزين، وكذلك ضرورة أن تدرس الحكومة بشكل جاد زيادة الأجور والمرتبات، أو منح تيسيرات فى مجال سداد رسوم الخدمات الحيوية والضرائب مع تنشيط الأجهزة الرقابية بالدولة من دورها لحماية المال العام، والتصدى لمحاولات الاستيلاء على أراضى الدولة، أو التحايل على القوانين لتحقيق مكاسب طائلة على حساب مصالح الغالبية.أما على الصعيد السياسى، فقد أوصى التقرير بطرح بعض المثقفين رؤية لامتصاص مظاهر التوتر الطائفى، وإشاعة مناخ من التفاؤل تجاه ملامح الأوضاع الحزبية والسياسية، والتركيز على الإسراع فى مناقشة قانون بناء دور العبادة الموحد، ودراسة تنفيذ عدد من الأحكام القضائية الخاصة ببطلان الانتخابات البرلمانية ببعض الدوائر، للدفع بعناصر جديدة من المعارضة لدخول البرلمان، لتعضيد مظاهر تواجد المعارضة به، والحرص على القضاء على أية شائعات للحيلولة دون استغلالها فى الإثارة والتصعيد جماهيرياً.الجانب الأهم فى التوصيات السياسية، هو بحث عقد مؤتمر عام تشارك فيه جميع الأحزاب القائمة، ويدرج على جدول أعماله الملفات الهامة مثل: «سبل إصلاح منظومة التعليم، والنهوض بمستوى الرعاية الصحية - مشكلات الأقباط - التداعيات المحتملة لانفصال جنوب السودان - مشكلة مياه النيل»، وكذلك دراسة تعيين نائب لرئيس الجمهورية، باعتبار أن تلك الخطوة فى هذا التوقيت تهدئ من مخاوف الكثيرين على مستقبل الأوضاع بالبلاد، وتصادر التكهنات والتوقعات التى تجنح إلى الرهان على قرب حدوث فراغ سياسى، أو تروج لإصرار النظام على توريث الحكم، بهدف التحريض عليه ومحاولة النيل منه.تلك المذكرة رفعها حبيب العادلى إلى القيادة السياسية على اعتبار أنها معلومات هامة عن الوضع فى مصر، وتتضمن أيضاً حلولا جوهرية، أو إن جاز التعبير «خبيثة» من جهاز أمنى متشعب هو جهاز أمن الدولة، غير أن القيادة السياسية لم ترد على العادلى، وتعاملت مع ثورة تونس كأنها ثورة عابرة، ولم يمر أكثر من 7 أيام حتى انتفض الشعب المصرى، وصنع ثورته، وحقق إنجازات حقيقية، وتغييرات جذرية فى الحياة السياسية والاقتصادية والأمنية، وتغييرات أخرى فى معايير الشفافية والنزاهة بفارق كبير عن التوصيات الوهمية المزيفة التى أوصى بها حسن عبدالرحمن.

المصدر : اليوم السابع

شيل ايدك من "مناخيرك" مناخير "المخلوع".. أشهر أغاني الفيس بوك!








انتشرت مؤخراً وتحديداً بعد أولي جلسات محاكمة الرئيس السابق مبارك علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أغنية بعنوان "شيل إيدك من مناخيرك" علي غرار أغنية "بولا بولا".. الشهيرة للأطفال خاصة بعدما التقطت عدسات الكاميرات الرئيس السابق وهو يضع أصبعه في مناخيره بصفة مستمرة طوال جلسة المحاكمة.تقول كلمات الأغنية "شيلي ايدك من مناخيرك بكرة هاتيجي تشكيلك وتجيلك اللحمية وارتاح منك شوية شيلي شيلي ايدك من مناخيرك وينك يا صغيورة وين بنقولك شيلي اديك من مناخيرك ولا إيه انتي حرة في مناخيرك. اوعي تسمعي كلامهم وتعملي كده تاني قدامهم".

المصدر : متقولش لحد - الجمهورية



زواج الفنانات الشهيرات من رجال الأعمال: مآسي.. فضائح واستقرار!




غالبا ما تتكلل قصص الحب بالارتباط والزواج، إلا أن قسما منها قد يقف القدر لها بالمرصاد، وفيما يتعلق بالفنانين فإننا نرى أنّ نسبة الطلاق مترفعة بينهم، ربما لأنهم لا يعيشون حياة مستقرّة، وربما لأن الغيرة تلعب دورا هاما بعلاقاتهم. وقصص زواج أو ارتباط الفنانات الشهيرات ورجال الأعمال حملت في أغلبها الكثير من المآسي والفضائح. فيما كُتب للقليل منها النجاح والاستمرار والاستقرار العائلي. إليكم لائحة سريعة تضم 10 نجمات من العالم العربي:لم يستمر زواج يسرا من فادي الصفدي كثيراً بسبب عدم الإنجاب- ارتبطت الفنانة اللبنانية هيفا وهبي برجل الأعمال السعودي طارق الجفالي وانفصلا بعد أشهر قليلة على إنفاق الملايين ورفض عائلته لها.- لم يكتب النجاح أيضاً لزواج الفنانة إلهام شاهين من الثري اللبناني عزت قدورة، وقد وقعت بينهما مشكلات، واحتلت أخبارهما صفحات الحوادث.- تزوجت الفنانة يسرا عام 1993 من رجل الأعمال اللبناني فادي الصفدي الذي يمتلك مصانع للنسيج في بضعة بلدان أجنبية، ولم يستمر الزواج كثيراً بسبب عدم الإنجاب.- تزوجت الممثلة المصرية شيرين سيف النصر من ملياردير سعودي، وعاشت معه في لندن لنحو عام ونصف ثم انفصلا.- من الزيجات التي جمعت المال والشهرة كان زواج صفاء أبو السعود من رجل الأعمال السعودي صالح كامل قبل عشرين عاماً، واعتزلت التمثيل بناء على طلبه، ثم تفرّغت لإدارة شبكة "آي آر تي"، ودخلت في صدامات عدة أشهرها مع المذيعة هالة سرحان التي انتهت باستقالة الأخيرة.- تردد أيضاً أن الممثلة نبيلة عبيد تزوجت لمدة وجيزة من ملياردير سعودي وعاشت معه في لندن إلى أن تم الطلاق، وتزوجت فيفي عبده من رجل الأعمال الفلسطيني محمد الديراوي، والمغنية السورية نورا رحال من ملياردير يوناني.- كما تزوجت الفنانة السورية مها المصري من رجل الأعمال عدنان إبراهيم وما لبثت أن انفصلت عنه. كذلك، فالفنانة المصرية صابرين انفصلت عن رجل الأعمال المصري ياسر عبد اللطيف بعد مدة طويلة من الزواج.

المصدر : مصريانو

وفاة معتمر مصري قبل صعوده إلى الطائرة



شهد مطار القاهرة، السبت، حالة وفاة لمعتمر مصري أسفل الطائرة السعودية المتجهة إلي جدة متأثرا بإصابته بهبوط حاد في القلب والدورة الدموية.
وفوجىء الركاب، أثناء تصعيد ركاب الطائرة السعودية على متن الرحلة رقم 302 والمتجهة إلي جدة،بسقوط الراكب إبراهيم عطية "59 عاما" علي الأرض فتم استدعاء طبيب الحجر الصحي وبالكشف عليه تبين وفاته متأثرا بإصابته بهبوط حاد في القلب والدورة الدموية.
وقامت زوجة المتوفى وابنته بإلغاء سفرهما وتم نقل الجثمان إلي مستشفي "هليوبوليس" لإعداده للدفن بينما تم تحرير محضر بالواقعة.
وتعتبر هذه هي ثالث حالة وفاة تحدث وسط المعتمرين خلال أربعة أيام فقط؛ حيث يشهد المطار زيادة غير مسبوقة في عدد المعتمرين المصريين وصلت معدلات سفرهم إلي حوالي 11 ألف معتمر يوميا.



المصدر : مصراوي




مباحثات تركية سعودية حول الأزمة السورية وارتفاع ضحايا جمعة "لن نركع الا لله" الى 20 قتيلا



يجري الرئيس التركي عبد الله جول السبت مشاورات في الرياض مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز تتمحور حول الأزمة في سوريا، فيما ارتفعت حصيلة قتلى احتجاجات جمعة "لن نركع إلا لله" الى 20 قتيلا نصفهم سقطوا في مدينتي حلب ودوما.
وقد استبقت وكالة أنباء الأناضول الزيارة بنشر مقتطفات من رسالة جول إلى الأسد والتي سلمها وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوجلو الثلاثاء الماضي، ودعا فيها دمشق إلى التعجيل بالإصلاحات قبل فوات الأوان، واصفاً خطوات الرئيس السوري بهذا الشأن بالمتأخرة والقليلة جدا.
وحذر الرئيس التركي نظيره السوري من مخاطر التأخر في تطبيق الاصلاحات الديمقراطية التي يطالب بها السوريون.
وقال جول في الرسالة، التي نقلت الوكالة التركية مقتطفات منها: "لا اريد ان اراك يوما وانت نادم على ما كان يجب ان تقوم بها، بعد ان يكون الوقت قد تأخر، وان الشعب التركي حزين لاراقة الدماء في الجارة سورية".
واضاف الرئيس التركي إن "توليكم قيادة التغيير سيجعلكم في موقع تاريخي بدلا من ان تجرفكم رياح التغيير".
وتطالب القيادة التركية من الحكومة السورية وقف اراقة الدماء وقمع المحتجين باستخدام قوات الامن والجيش والاسلحة الثقيلة، وتقول ان الايام المقبلة ستكون حرجة.
وكان العاهل السعودي قد وجه رسالة قبل أيام إلى الشعب السوري انتقد فيها تعامل دمشق مع المظاهرات الشعبية.
إعدام الأسد
وفي تطور ملحوظ للمظاهرات التي بدأت بمطالبات اصلاحية في شهر مارس/اذار الماضي رددت بعض المظاهرات شعارات تطالب باعدام الرئيس السوري بشار الأسد.
وفي علامة على مواصلة التحدي من قبل المتظاهرين، عمت المظاهرات انحاء مختلفة من البلاد، من بينها مديتي حماة ودير الزور رغم الاجراءات الامنية المشددة والتي فرضت منذ بداية شهر رمضان.
كما خرجت المظاهرات في حمص ودمشق وريفها والبوكمال ودرعا وحلب.
وسعى المتظاهرون في حماة للخروج في اعداد كبيرة بعد الانتشار الكثيف للجنود في الشوارع وتمركز القناصة على البنايات، حسبما ذكر شهود عيان.
هذا وأفاد التلفزيون السوري الرسمي بأن مسلحين قتلوا اثنين من أفراد قوات الأمن في دوما التي تقع في ريف دمشق.
فيما قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان حصيلة القتلى الموثقين بالاسماء لدى المرصد الذين سقطوا اليوم الجمعة بلغت 15 قتيلا.
ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن المرصد قوله: "ان شخصا قتل في مدينة سقبا بريف دمشق خلال حملة اعتقالات فجرا عندما حاول الهروب خوفا من اعتقاله".
كما قتلت امرأة في خان شيخون عند اقتحام قوات عسكرية البلدة، وقتلت ثانية في بنش بمحافظة ادلب متأثرة بجراح اصيبت بها الثلاثاء.
واشار المرصد الى مقتل أربعة في مدينة دوما بريف دمشق برصاص قوات الامن منهم امرأة حامل قتلت امام منزلها، وطفل في السادسة عشرة من العمر.
وقتل شخص في حمص برصاص قناصة، واثنان في مدينة حماة برصاص قوات الامن، واربعة بمدينة حلب، الى جانب قتيل في مدينة دير الزور.
وحسب تقديرات المرصد بلغ عدد القتلى منذ منتصف مارس/آذار الماضي 2182 قتيلا منهم 1782 مدنيا موثقة اسماؤهم لدى المرصد، اضافة الى 410 قتلى من الجيش وقوى الامن.
ويقول المرصد ان قوائم القتلى لا تشمل القتلى في حماة منذ الثالث وحتى العاشر من الشهر الجاري بسبب صعوبة التحقق من الاسماء والاعداد حاليا.
عقوبات جديد
وفي واشنطن، جددت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تأكيدها أن سوريا ستكون أفضل حالاً بدون الرئيس بشار الأسد.
وأشارت كلينتون إلى أن واشنطن تهدف إلى عزل الرئيس السوري بدل دعوته للتنحي بعد تسريبات إعلامية حول نية الرئيس أوباما الطلب من الأسد الرحيل عن السلطة.
وبررت كلينتون الخطوة الأمريكية بالقول "نحن نحاول حتى الآن في تشكيل جبهة دولية ضد الأسد وقد نجحنا في ذلك. وبهذا التحرك لن يكون أمام دمشق مجال للقول إن هذا هو تحرك منفرد للولايات المتحدة أو الغرب، بل هو تحرك من قبل العالم كله ضد النظام في سوريا".
وجدّدت كلينتون مطالبتها دول العالم بتشديد العقوبات على النظام السوري من خلال وقف علاقاتها التجارية مع سوريا.
وقالت "نواصل العمل مع شركائنا الدوليين من أجل تكثيف الضغوط المالية والسياسية لدفع الحكومة السورية على وقف الأعمال الوحشية ضد مواطنيها وإفساح الطريق أمام إحداث تغيير إيجابي. وفي الوقت ذاته، فإننا كما غيرنا على تواصل مع أعضاء من المعارضة داخل وخارج سوريا لتشجيعها على خلق رؤية موحدة حول كيفية تحقيق نظام ديموقراطي شامل وتشاركي في سوريا".
في هذه الأثناء، لم تستبعد الحكومة الألمانية فرض عقوبات على صناعة النفط والغاز في سوريا للضغط على نظام الأسد.
وجاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله بعد لقاءه مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو.
هذا ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا الخميس المقبل لبحث سجل حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية الطارئة في سوريا.
وأعلنت البعثة الفرنسية في المجلس في رسالة عبر موقع تويتر أن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي ومساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس ستقدمان تقريرا عن الوضع في سوريا خلال هذا الاجتماع.
وكان مجلس الأمن قد ندّد بأعمال العنف في سوريا في بيان أصدره في الثالث من أغسطس/آب، وتمّ رفع تقرير حول هذه الأحداث إلى المجلس يوم الأربعاء الماضي.
وثائق تدين الأسد
وكانت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" قد أشارت إلى أن هناك مشروعا دوليا لجمع وثائق تدين نظام الأسد ثم تقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية.
ونقل راديو "سوا" الامريكي عن الناشط الحقوقي نبيل الحلبي أحد المشاركين في هذا المشروع قوله عن مصادر جمع الأدلة "إنها تتم من خلال إفادات شهود العيان الذين نزحوا بسبب القصف الذي شهدته عدة مدن سورية وهذه إفادات تعتبر موثقة".
وأضاف "أن هذه الأدلة هي مصادر تعتمدها منظمات حقوق الإنسان، وأهم هذه المصادر هي إفادات الجنود المنشقين عن قطع الجيش السوري التي داهمت هذه المدن لقمع الاحتجاجات والمظاهرات"، مشيرا إلى أن "إفادات هؤلاء كانت متطابقة، الأمر الذي يعطي مصداقية لهذه الشهادات".



المصدر : محيط





صباح : مسلسل"الشحرورة"شوه تاريخى ..ولا يمت لحياتى بصلة



نفى جوزيف الغريب المتحدث الرسمي باسم الفنانة الكبيرة صباح رفع دعوى ضد مسلسل"الشحرورة" كما تداولت الصحف ووسائل الإعلام.
وأشار جوزيف إلى ان اجتماعات ومفاوضات تمت خلال اليومين الماضيين بين الفنانة الكبيرة والشركة المنتجة، أسفرت عن اتفاق على ان تقوم الشركة المنتجة بنشر عبارة تؤكد أن المسلسل لا يحكي قصة الشحرورة 100% انما هو مستوحى من قصة حياتها.
ولفت الى ان كاتب المسلسل وفاء الشندويلي حمله خياله الى اضافات كثيرة لا حقيقة لها في حياة السيدة الكبيرة، مما أدى إلى تشويه سيرة حياة صباح.
وكانت صباح قد سبق وأعلنت عن ان الكثير من المشاهد التي تناولتها الحلقات التي عرضت حتى اليوم فيها مغالطات لا تمت بأي صلة لحياتها.
وأكد جوزيف انه لو اخذ بكل كلام صباح لكان المنتج خرج بمسلسل عظيم، واشار الى ان صباح شعرت بألم وأسى لأنه تم تشويه سيرة حياتها ونسجها وفق خيال الكاتب وفاء الشندويلي.
وأشار جوزيف الى ان كارول سماحة تؤدي دورها بشكل جيد في المسلسل كممثلة ولا مجال للمقارنة بينها وبين السيدة صباح.
يذكر ان المسلسل تناول سيرة السيدة فيروز والراحل عاصي الرحباني بأسماء وهمية ما حمل الفنانة الكبيرة لرفع دعوى في وجه الشركة المنتجة ليرفضها القضاء اللبناني ويسمح باستمرار عرض المسلسل.



المصدر :اخبار مصر



"التعليم" ترسل لمعلمى الكادر أرقامهم السرية مساء اليوم



قال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم إن إدارة الإحصاء بديوان الوزارة سترسل مساء اليوم السبت بيانات على البريد الإلكترونى للمعلمين الذين سيخوضون امتحان الكادر بعد غدٍ الاثنين وعددهم 33 ألفاً، وتحتوى البيانات على رقم القاعة التى سيؤدى فيها المعلم الامتحان ومكان عقده والرقم السرى الخاص به، والذى سيدخله على الحاسب الآلى المخصص له ليتمكن من الإطلاع على الأسئلة وتحديد إجاباتها. وكان عدم إرسال البيانات قبل 48 ساعة من بدء الاختبارات التى ستستمر لمدة 10 أيام، قد أثار ارتباكاً بين الممتحنين إلا أن المصدر أكد لـ"اليوم السابع" أنها ستصل اليوم نافياً وجود أى تأخير فى إجراءات الإعداد للتقويم. وعن المعلمين العائدين من دول عربية اعتبر المصدر أن الوزارة أجلت الامتحان لمدة شهر من أجلهم وحتى يتناسب مع مواعيد إجازاتهم، حيث كان مقرراً أن يُعقَد فى 15 يوليو الماضى.


اليوم السابع



وقفة احتجاجية لإسلاميين ضد وثيقة المبادئ فوق الدستورية أمام مجلس الوزراء



نظم عدد من ائتلافات الإسلاميين (ائتلاف 77 وجبهة الإرادة الشعبية وحركة الوحدة وبعض الشباب المستقلين)، وقفة احتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء، لمطالبة الدكتور عصام شرف بإلغاء الوثيقة الحاكمة للدستور"وثيقة المبادئ فوق الدستورية"، واعتراضهم على البيان الأخير من مجلس الوزراء الصادر الخميس الماضى بصدد إصدار وثيقة حاكمة للدستور.كما طالبوا بتحديد جدول زمنى لتسليم السلطة للشعب ومعرفة موعد الانتخابات، والحفاظ على إرادة الشعب وعدم الخروج على الشرعية، رافعين لافتات مكتوب عليها "لا للمبادئ فوق الدستورية، المبادئ فوق الدستورية التفاف على الإرادة الشعبية واغتيال لفكرة الديمقراطية".ومن جهة أخرى، قال حاتم أبو زيد المتحدث الإعلامى لائتلاف 77 "نحن نرفض وإن كنا إسلاميين أن نفرض وصايتنا على أحد كما نرفض ان يفرض أحد وصايته علينا"، مستنكرا البيان الصادر من مجلس الوزراء لأنه لا يوجد توافق وطنى حول وثيقة المبادئ فوق الدستورية، كما صرح الدكتور على السلمى نائب رئيس مجلس الوزراء.وطالب أبو زيد مجلس الوزراء بتحديد جدول زمنى سريع لتسليم السلطة للشعب، وتحديد موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية، مضيفا أن مجلس الوزراء لم يقم بضبط الأسعار والنظر إلى حال المواطن.ومن جهة أخرى، قال علاء الروبى منسق جبهة الإرادة الشعبية، إن وقفة اليوم هى وقفة رمزية وسيكون هناك تصعيد فى حال عدم الاستجابة، مشيرا إلى أن البيان الصادر من مجلس الوزراء يتبنى فكر تيار وفئة سياسية محددة ليس لها جمهور ولا يتوقع أن يكون لها أى تأثير فى صناعة واقع مصر بعد الثورة، مضيفا أن منصب رئاسة الوزراء لا يخول لشاغله اقتراح أى تعديلات دستورية فضلا عن تبنى فرض مواد فوق دستورية وأن هذا يعد مخالفا للقانون.


اليوم السابع



الدفاع الإسرائيلية تطالب مجددا زيادة ميزانيتها لمواجهة التطورات فى مصر



طالبت وزارة الدفاع الإسرائيلية اليوم، السبت، زيادة جديدة فى ميزانيتها بمقدار مليار شيكل لعام 2013 لمواجهة التطورات فى مصر والعالم العربى، وذلك بعد أقل من يومين على تجميد رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" ميزانية وزارة الدفاع الإسرائيلى لمدة عام كامل بدون زيادة.وقالت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى إنه بالرغم من أن مخصصات وزارة الدفاع الإسرائيلية هى من أكبر المخصصات التى تصرفها إسرائيل، مقارنة مع جميع الوزارات الأخرى فى الحكومة الإسرائيلية، إلا أن وزارة الدفاع تطالب من جديد بزيادة ميزانيتها لعام 2013 بمقدار مليار لتصبح 63 مليار شيكل.وبررت لوزارة الدفاع الزيادة الكبيرة فى الميزانية بالتهديد المتعاظم من جانب الدول العربية، وخاصة مصر والخوف من حرب جديدة ضد إسرائيل بعد سقوط نظام الرئيس السابق "حسنى مبارك، والأنظمة العربية الأخرى.وأشارت القناة التلفزيونية الإسرائيلية إلى أن وزارة المالية لم تستجب لطلب الدفاع، موضحة أن أى زيادة فى ميزانية وزارة الدفاع سيقابل بتقليص فى ميزانية وزارة أخرى مثل التعليم والصحة.الجدير بالذكر أن ميزانية وزارة الدفاع بلغت 54 مليار شيكل العام الجارى، ومن المتوقع أن تزيد العام المقبل لتصل إلى 55.5 مليار شيكل.


اليوم السابع



مبروك: لاوجود لتنظيم القاعدة بسيناء..ويعترف بوجود جماعة مجهولة





نفى اللواء عبد الوهاب مبروك محافظ شمال سيناء وجود أى عناصر تابعة لتنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة مقراً بتوزيع بيان صادرعن جماعة مجهولة تطلق على نفسها "تنظيم القاعدة بشمال سيناء".
وأضاف أن البيان الذى تم توزيعه يدعو إلى تحويل سيناء إلى إمارة إسلامية من قبل جماعة مسلحة تستغل الوضع الأمنى المتردى الحالى ،وأضاف أنه من المرجح ضلوع هذه الجماعة فى الهجوم الذى وقع على أحد أقسام مدينة العريش يوم الجمعة الماضى مشيراً إلى أن هذه الجماعة بدأت تعمل بشكل علنى بدون قلق من الملاحقة.
وأشار مبروك خلال اتصال هاتفى لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى السبت أنه عقب اقتحام أحد أقسام شرطة العريش حضر بعض المسئولين من وزارة الداخلية والجيش الثانى الميدانى وتم دراسة الموقع واتخاذ قرار لتكثيف التواجد الأمنى فى مدينة العريش والشيخ زايد ورفح ونشر قوات أمن إضافية مشيراً إلى أن هذه القوات ستتولى التصدى للخارجين عن القانون ومنع أعمال البلطجة.
وأضاف أن قسم العريش الذى تم مهاجمته تعرض من قبل لأعمال تخريبية يوم 11 فبراير الماضى عقب ثورة 25 يناير وتم إعادة كفاءة هذا القسم بالجهود الذاتية لأبناء سيناء مشيراً إلى أن هذا أعاد الثقة فى الشرطة مرة أخرى بعد أن استطاعت الصمود لمدة 9 ساعات لحماية القسم.










أخبار مصر











المتظاهرون ينظفون التحرير والحياة تعود لطبيعتها بعد"جمعة حب مصر"



قام عدد من المتظاهرين بميدان التحرير فجر السبت بتشكيل فرق لتنظيف الميدان وحدائقه إيذانا بانتهاء فعاليات مظاهرة "في حب مصر المدنية"، والتي دعت لها بعض الطرق الصوفية الجمعة بميدان التحرير، وشارك فيها عدد من القوى السياسية والأحزاب ومن بينها حركة شباب 6 أبريل جبهة أحمد ماهر، وحركة ثوار ماسبيرو، والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي وتيارات قبطية.
وفور تناول وجبة السحور قام منظمو المظاهرة بتفكيك المنصة الرئيسية والوحيدة بالميدان، وغادر أغلب المتظاهرين فيما تبقى عدد من الأشخاص الذين أصروا على صلاة الفجر في الميدان ثم غادروا فور شروق شمس السبت على الميدان الذي استعاد الانسياب المروري بعد إزالة جميع الحواجز المادية والبشرية التي كانت تعيقه جزئيا لساعات خلال مساء الجمعة.
كما بدأت تشكيلات الشرطة المدنية والعسكرية في تخفيف تواجدها بالميدان بينما استمرت فرق حماية الحديقة الوسطى وعساكر المرور وعدد من سيارات الأمن المركزي ومدرعات تابعة للقوات المسلحة.
وبحلول منتصف مساء الجمعة بدأ عدد من المتظاهرين في مغادرة ميدان التحرير بعد المشاركة في الإفطار الجماعي بالميدان فيما تجمع عشرات المواطنين حول المنصة الرئيسية المواجهة لمقر الجامعة الأمريكية بالميدان للاستماع إلى الأغاني والأناشيد والأشعار الوطنية التي يقدمها عدد من الموهوبين من بينهم رامي عصام.






أخبار مصر







واشنطن:مغادرة مدير المعونة للقاهرة لا علاقة لها بـ"المشاعر المعادية"



أكدت الخارجية الأمريكية أن التقارير التي أفادت بأن جيمس بيفر مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في القاهرة قد غادر مصر بسبب مشاعر معادية للولايات المتحدة، "غير دقيقة".
وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط السبت، أن مكتب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أكد أن بيفر شخصية مهنية متمرسة في مجال التنمية ويتمتع باحترام كبير على نطاق واسع، وهو يقوم بالإعداد للقيام بمهام أخرى، ومغادرته للقاهرة ترجع لأسباب داخلية بحتة.
جاء ذلك في رد للخارجية الأمريكية حول ما أشيع عن ما إذا كان ترك مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمنصبه في القاهرة يرجع إلى تزايد "المشاعر المعادية" للأمريكيين في مصر.
وتم الاعلان فجأة عن تقديم مدير جهاز المعونة الأمريكية فى مصر جيم بيفر استقالته والعودة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وترجح مصادر أن تكون الاستقالة سببها خلافات نشبت بين مدير الجهاز والسفيرة الأمريكية الجديدة فى القاهرة.ويأتى قرار جيم بيفر بالاستقالة بعد يوم واحد من انتقاد واشنطن لمصر واتهامها بأنها تسعى لبعث مشاعر الكراهية ضد الولايات المتحدة تحت دعوى التدخل فى الشئون الداخلية للبلاد.من جانبها، صرحت السفيرة الأمريكية الجديدة أن المعونة الأمريكية تمر عبر موافقة الحكومة المصرية وليس من وراء ظهرها، وأنها ستعلن قائمة كاملة بأسماء المتلقين للمعونات وموافقة الحكومة المصرية عليها، وقالت إليزبيث كولتون، المتحدثة باسم السفارة، أن الولايات المتحدة لا تتدخل فى الشئون الداخلية لمصر، واعتبرت كولتون أن الجماعات التى تتلقى أموالا من المعونة الأمريكية تمارس أنشطة محايدة سياسيا ولم يتم تقديم أى أموال لأى أحزاب مصرية.



أخبار مصر




الذهب يهبط 1.5 % مع انتعاش وول ستريت


هبطت اسعار الذهب لثاني جلسة مواصلة التراجع عن مستويات قياسية مرتفعة مع تحسن شهية المستثمرين للمخاطرة واقبالهم على شراء الاسهم.
وهبط سعر الذهب للمعاملات الفورية 1.5 بالمئة منهيا جلسة التعاملات في سوق نيويورك عند 1745.99 دولار للاوقية (الاونصة).
ورغم تراجعه يوم الجمعة فان المعدن الاصفر ينهي الاسبوع على مكاسب قدرها 5 بالمئة هي أكبر زيادة اسبوعية له منذ اوائل نوفمبر .
كما انه مرتفع بنسبة 22 بالمئة عن مستواه في بداية العام بفعل المخاوف بشان النمو ومستويات الدين في كل من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.
وسجل الذهب أعلى مستوى له على الاطلاق عند 1813.79 دولار للاوقية (الاونصة) في التعاملات المبكرة يوم الخميس.
وقال محللون ان المستثمرين ما زالوا قلقين بشان التوقعات للاقتصاد الامريكي وهو ما قد يثير في نهاية المطاف موجة صعود جديدة للمعدن النفيس.



المصدر : نايل نيوز


الشمس هي سبب أعمال الشغب !


جعلت الاضطرابات الهائلة في اسواق المال العالمية واعمال الشغب في بريطانيا التي تعد الاسوأ من نوعها منذ عقود عناوين الاخبار تبدو ساخنة ومتلاحقة في وقت من العام عادة ما يعتبر "موسما ميتا" في الصحف.
وتوجه أصابع الاتهام الى سياسيين متعثرين وبلطجية ملثمين وشبان مستاءين وشرطة مرتبكة ورجال بنوك طماعين لكن هل من الممكن أن يكون السبب الحقيقي وراء كل هذا الجنون هو الشمس.
ولا توجد أدلة كثيرة تؤكد أن ما يجري في الفضاء هو المسؤول عن تلك الاحداث الارضية لكن الشمس تقذف بانبعاثات من الجزيئات عالية الشحنة الى الفضاء في ظاهرة تعرف علميا باسم الانبعاث الكتلي الاكليلي.
وقالت ادارة الطيران والفضاء الامريكية ان ثلاثة انبعاثات كبيرة من هذا النوع دفعت علماء الحكومة الامريكية الى التحذير من عواصف شمسية يمكن ان تتسبب في انقطاع الكهرباء كما امكن رصد اضواء الشفق الشمالية الناتجة عن اضطرابات في الغلاف الجوي للارض على مسافة امتدت جنوبا حتى انجلترا وكولورادو.
وقال موقع (سبيس ويذر) SpaceWeather.com الالكتروني "مازال المجال المغناطيسي للارض يشهد أصداء موجة من الانبعاث الكتلي الاكليلي هبت يوم الخامس من أغسطس واثارت واحدة من أقوى العواصف الجيومغناطيسية منذ سنوات."
وقال بعض الاكاديميين ان مثل هذه العواصف الجيومغناطيسية يمكن أن تؤثر على البشر وتغير أمزجتهم وتدفع الناس الى سلوك سلبي عن طريق التأثير على الكيمياء الحيوية لاجسادهم.
وتوصلت بعض الدراسات الى أن حالات دخول المستشفيات لاسباب الاكتئاب تزيد خلال العواصف الجيومغناطيسية كما تزيد حالات الانتحار.
وربما تكون مجرد مصادفة أن يأتي هذا الاسبوع حافلا بالاضطراب في الاسواق العالمية وأن تشهد بريطانيا فيه أيضا موجة من أعمال الشغب والنهب.
وربما يمكن لمراقبي الاسواق تنفس الصعداء بعد أن يعلموا أن توقعات طقس الفضاء لليوم الجمعة عادت الى الهدوء.
لكن لا ينبغي ان يبالغوا في الاحساس بالرضا فالدورة الشمسية في حالة نشاط ومن المقرر ان تصل للذروة في عام 2013 .ومن المرجح أن يهب المزيد من العواصف الجيومغناطيسية على الارض خلال الاشهر المقبلة




المصدر : نايل نيوز



قطارات بالطاقة الشمسية تنطلق في بلجيكا


تعرف القطارات بالفعل بأنها وسيلة نظيفة جدا من وسائل النقل لكن الركاب البلجيكيين يمكنهم الان ان يفخروا بقطارات تعمل جزئيا بالطاقة الشمسية.
وتولى كونسورتيوم من القطاعين العام والخاص يضم شركة انفرابل التي تدير السكك الحديدية البلجيكية وشركة انفينيتي لتطوير الطاقة الشمسية تركيب 16 الف لوح شمسي على سقف نفق طوله 3.4 كيلومتر بين انتويرب والحدود الهولندية وهو ما يكفي لانتاج كهرباء تحرك اربعة الاف قطار سنويا.والامر الفريد في هذا المشروع المصمم لينتج 3.3 جيجاوات ساعة سنويا هو ان الكهرباء المولدة منه لا تدخل في شبكة الكهرباء العامة لكنها تستخدم في تسيير القطارات مباشرة.
وتقول انفينيتي انها ستستطيع عن طريق تفادي الوسيط --الشركة المشغلة للشبكة-- توفير الكهرباء بتكلفة ارخص بنسبة 30 في المئة.
وتستفيد انفرابل ببيع الكهرباء بسعر اقل لزبائنها ومن بينهم السكك الحديدية البلجيكية وشركة تاليس الخاصة المشغلة للقطارات السريعة.
وتقول انفينيتي ان الالواح الشمسية المستخدمة في المشروع صنعتها شركة جينكو سولار الصينية التي قالت انها قدمت عطاء افضل من المنافسين الاوروبيين.
وفيما يتعلق بسطوع الشمس ما زال موسم الصيف هذا العام مخيبا للامال حتى بالمعايير البلجيكية اذ امطرت السماء 20 يوما خلال يوليو تموز وثمانية ايام من أغسطس اب حتى الان حسب بيانات مؤسسة الارصاد الملكية البلجيكية.
وقال يورجين فان دام مدير التسويق في انفينيتي ان الطقس السيء جزء من الحسابات وانه ما زال يتوقع 900 ساعة من الشمس في المتوسط سنويا.



المصدر : نايل نيوز




صندوق ضحايا الثورة يسلم 299 شيكا للمصابين بالقاهرة والجيزة


أعلن صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية لضحايا ثورة (25 يناير) وأسرهم أن عدد المصابين الذين تسلموا الشيكات الخاصة بهم من مقر الصندوق خلال الثلاثة أيام الأولى منذ بداية عمله قد بلغ 299 مصابا من محافظتي القاهرة والجيزة.
وكان الصندوق قد أصدر 796 شيك لدعم المصابين بالمحافظتين حتى الآن وما زال متبقي عدد 496 شيك لم يتم استلامهم.
وطالب صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية لضحايا ثورة (25 يناير) الذين تم الانتهاء من إصدار الشيكات الخاصة بهم ولم يتسلموها التوجه لمقر الصندوق بمركزإعداد القادة - شارع البرج بالزمالك, يوم الأحد المقبل من الساعة العاشرة صباحا الي الساعة الثانية ظهرا لتسلم الشيكات.
ويتطلب تسلم الشيكات تقديم أصل وصورة بطاقة الرقم القومي للمصاب وأصل وصورة بطاقة الرقم القومي لولي الأمر وأصل وصورة شهادة الميلاد في حالة المصابين أقل من 18 سنة.
وسوف يستمر الصندوق في إصدار الشيكات لباقي المصابين حسب الجدول المعلن من قبل, والذي ينتهي يوم 18 أغسطس الجاري, علما بأن المصابين الذين تم إدراجهمبجداول الصرف هم الذين قاموا باستيفاء نموذج التسجيل بالصندوق خلال الفترة من 1 يوليو حتى 28 يوليو 2011.
ويستمر الصندوق فى إصدار الشيكات لباقى المصابين حسب الجدول المعلن من قبل, على أن تنتهى اجراءات الصرف لجميع المصابين خلال أسبوع, علما بأن المصابين الذي تم إدراجهم بجداول الصرف هم الذين قاموا باستيفاء نموذج التسجيل بالصندوق خلال الفترة من 1 يوليو حتى 28 يوليو 2011.
وينوه الصندوق على أن أخر موعد للتسجيل بالصندوق هو 15 أغسطس 2011 وعليه يرجى سرعة التوجه لمكتب الشئون الاجتماعية بالمحافظة للتسجيل قبل هذا الموعد للاستفادة من خدمات الصندوق.. وان يتم الاتصال هاتفيا للاستفسار وتقديم الشكاوى من خلال الخط الساخن 19488.

أسماء مصابي القاهرة (مرحلة أولى) الذين لم يتسلموا الشيكات حتى الان
إبراهيم أحمد محمد عبد الحق - حمادة سلطان احمد ابراهيم - محسن خليل امين على - إبراهيم السيد محمد إبراهيم - حميده على كامل على - محسن محمود علي قنديل - ابراهيم جمعه ابراهيم متولي - خالد ابو سريع سعد امين - محمد ابراهيم علي الضاوي - إبراهيم زغلول عمر ابراهيم - خالد ابو طالب حسن عمر - محمد احمد السيد شعبان - إبراهيم زناتي محمد منصور - خالد احمد محمد شادي - محمد احمد عبد المجيد محمد - إبراهيم عمر عمرو ابراهيم - خالد السيد حسن زهو - محمد احمد محمد حسن - إبراهيم عنتر ابراهيم محمد - خالد رجب ابراهيم محمد - محمد احمد محمد شوشه - إبراهيم محمد حسين الازرق - خالد عبد التواب صوفي توفيق - محمد احمد مصطفى الدياسطى - ابراهيم محمد سيف محمد - خالد عبد الصمد محمد سرحان - محمد اسماعيل محمد اسماعيل - إبراهيم محمدي مصطفي - خالد ماجد محمد حسن - محمد امين محمود محمد - إبراهيم نجدي محمد سلامه - خلف عيد سنوسى جاد الرحمن - محمد بكري محمد سيد - أحمد ابراهيم حامد حسن - دينا محمود فؤاد احمد - محمد جاد اسماعيل معوض - أحمد ابراهيم دسوقي علي - رامز حسن مصطفى عبد الله - محمد جلال حسن محمد - احمد ابراهيم شناوى - رامى صبرى محمود محمد - محمد جمال احمد عبد العال - احمد ابو السعود صديق محمد - رامي عشري شعبان عيد - محمد جمعه عبد الرحيم محمد - احمد السيد اسماعيل جريشة - رجب عبدالسلام بيادي - محمد حسن عبد الحميد محمد - احمد بسطاوى محمود عبد الله غريب - رجب محمد الشحات دسوقي - محمد حسن محمد سعيد - أحمد جمال عطيه عبداللطيف - رجب محمود عبد الرازق - محمد حسين حسين احمد - احمد جمعة احمد طه - رضا راضي حسن حسين - محمد حسين علي زايد - احمد حسن حافظ احمد حسن - رضا رمضان عبد الرحمن - محمد حسين محمد حسانين - احمد حسن عباس سليمان - رضا سيد السيد سليمان - محمد حمدي قنديل رزق - احمد حنفى ذكى عفيفى - رضا عبد العزيز عبد النعيم حسن - محمد خالد احمد محمد - احمد خالد احمد حسين - رضا محمد عبد المقصود سليم - محمد خضري عبد الجواد علي - احمد دسوقى مجلى عبد السميع - رفعت محمد مهنى احمد - محمد رزق عبد الرحمن رزق سليم - أحمد راغب دياب سليمان - رمضان عبد التواب احمد حسنين - محمد رشاد حلمى الصاوى - أحمد رجب رمضان رجب - رمضان عواد عفيفي - محمد رفاعي سليمان عبد الرحمن - أحمد رمضان السيد احمد - رومانى سعد الله محارب - محمد رمضان محمد احمد - احمد رمضان نظير عبد الحميد - زكريا ادريس عوض محمد - محمد زكريا امام عفيفى - احمد سعيد عبدالحميد جاد - زين العابدين عبد الحكيم محمد عوض - محمد سعيد عجوز غزالي - احمد سمير محمد محمد دحروج - سامية عبد الرؤوف سليمان - محمد سمير امين عبد المقصود - احمد سيد احمد فرج - سعد ابراهيم سعد حسنى الالفى - محمد سمير عبد المنعم محمد - احمد سيد حسنين عبد الجليل - سعد طاهر سعد طاهر - محمد سيد عبده امين - احمد سيد حنفى محمود - سعد عبدالرحمن عبداللطيف عبدالرحمن - محمد سيد محمد عبد اللهى - احمد سيد عبد الرازق حسن - سعد عربي سعد محمد - محمد صابر احمد حسين - احمد طارق محمد طلعت - سعد محمد سيد محمد - محمد صبحى ابراهيم حسان - احمد عاشور احمد سليمان - سعيد فاروق محمود السيسي - محمد صبحى زكريا محمد - احمد عبد الحميد عبد الباقى حسن - سعيد فخري اسكندر سليم - محمد صديق توفيق على - احمد عبد الخالق احمد حسن - سعيد محمد على سعيد - محمد عاطف الايوبى حمدى - احمد عبد اللاه احمد احمد - سعيد محمد علي سليمان - محمد عبد الحميد حسين سليمان - احمد عطية محمد محمد - سعيد مفيد سعيد مندلون - محمد عبد الرازق سعد عبد الرازق - احمد عنتر محمود محمد - سعيد يحيى احمد امين - محمد عبد الرحيم عبد العال بكر - احمد فاروق عنتر السيد - سلوى احمد سعيد عبد الباقى - محمد عبد العزيز سيد سليمان - احمد فتحى على عيسى - سمير مراعى حامد عبد الغنى - محمد عبد العليم عرفه مصطفي - احمد فهمى صبرى محمدعبد العال - سيد سعيد السيد عبد المقصود - محمد عبد الفتاح حسين - احمد ماهر خليل عمار - سيد عبد الرازق سيد جاويش - محمد عبد الكريم رزق محمد - احمد ماهر سلامه محمد دسوقي - سيد عبد الفتاح محمد هندى - محمد عبد اللطيف محمد وفا - احمد محمد السيد احمد - سيد فاروق محمود ثابت - محمد عبد اللطيف نجيب عبد اللطيف - احمد محمد حافظ على على الشرقاوى - سيد كرم احمد ابراهيم - محمد عبد الله عبد الله حسن - احمد محمد سيد ابراهيم جمعة - سيف سيد محمود - محمد عبد المحسن محمد عبد الغني - احمد محمد عبد الرحمن سيد - شريف عبد الجواد جمعة عبد الجواد - محمد عبدالمنعم عبدالوهاب - احمد محمد عبد الشافى مبروك - شريف محمود مصطفي محمود - محمد عبدالناصر رمضان طه - احمد محمد عبد الله - شعبان السيد بكري محمد - محمد عدلى ابراهيم محمد - احمد محمد عبد الله - شكري علي عبد الله السيد - محمد عزت محمد احمد - احمد محمد عبد المنعم احمد - صابر سيد جوده سليمان - محمد عطية احمد عطية - احمد محمد عبد المنعم صابر - صالح محمد محمد مبروك - محمد على عبد العاطى عبد الرازق - احمد محمد على البلاسى - صباح سعيد الششتاوى غنيم - محمد علي محمد علي - احمد محمد عيسى بدر - صبحى حلمى على عيسى - محمد فاروق احمد ابو الفتوح - احمد محمد فؤاد حشيش - صبحي عبد الفتاح احمد شعبان - محمد فتحي حسن محمد - احمد محمد محمد مصطفى العطار - صلاح محمد امام حسن - محمد مجدي محمد المصري - احمد محمد مرزوق عبد اللطيف - ضياء سمير محمد محمد - محمد محمد السيد بغدادى - احمد محمد مصطفى احمد - طارق سعيد محمود امين - محمد محمد عبد العال رشوان - احمد محمد مصطفى محمد هوانه - طارق فوزى احمد شحاته - محمد محمد عبد العزيز السيد - احمد محمود عبدالمنعم عثمان القوصى - طارق يونس سويدي اسماعيل - محمد محمد عبده خفاجه - احمد محمود عرابى محمد - طاهر محمد احمد على الصعيدى - محمد محمود علي محمد - احمد مصطفى فؤاد - عادل السيد علي محمد العجمي - محمد محمود محمد رفعت - ادهم بدر سعد احمد - عاشور فرج رجب - محمد محى الدين حسين محمد - اسلام احمد محمد محمود - عاطف زكي حيدر حسن - محمد مرزوق على محمود - اسلام على محمد حسين - عاطف محمد محمود عبد الرازق - محمد مصطفى على عبد الله - اسلام محمد حسين احمد - عبد الباسط محمد احمد مرسي - محمد ممدوح جابر محمد - اسلام محمود عوض عبد العزيز - عبد الخالق محمد عبدالخالق حسن - محمد موسي عبدالسلام موسي - اسماعيل اسامه اسماعيل ابراهيم - عبد الرحمن ابراهيم مصطفى - محمد ناجي محمد عبد السلام - اسماعيل حامد اسماعيل ابو الحديد - عبد الرحمن احمد عفيفي - محمود احمد اسماعيل محمد - اسماعيل مصطفي اسماعيل احمد - عبد الرحمن سيد يونس سيد - محمود احمد حسين حماد - اشرف سمير احمد عبد السميع - عبد الرحمن يوسف يوسف شريف - محمود احمد محمود احمد - اشرف محمد الشحات ابو الوفاء - عبد العظيم على عبد العظيم - محمود عادل عبد الرءوف شافعى - الاء وسام عبد المنعم محمد - عبد اللطيف عبد الله محمد - محمود عبد الرحمن محمود محمود - السيد احمد السيد زهران - عبد الله ابو بكر محمد السيد - محمود محمد احمد مصطفى - السيد على السيد عبد المطلب - عبد الله سيد عبد الله صديق - محمود محمد حسين خليل - الشافعى مرسى الشافعى المصرى - عبد المعبود عبد المنعم عبد المعبود - محمود محمد سيد اسماعيل - امام محمد امام محمد - عبد المنعم ابراهيم محمد - مدحت ابراهيم احمد فرماوي - امير نبيل السيد احمد شاهين - عبد النبي كامل سلام حسن - مدحت كمال عبد العزيز المنيسى - ايمان عادل محمد محمود - عبدالحميد سمير عبد الحميد بيومى - مصطفى جمعة محمد محمد - ايمن احمد عبد العاطى - عز الدين جاد محمد فوده - مصطفى حسن مصطفى حافظ - ايمن انور احمد الزهيري - عزت حسين ابراهيم حسن - مصطفى حسين رشاد حسين - ايمن سامى فضل الله رزق - عزت محمد شوقي عبدالفتاح - مصطفى رضا سليمان عبد الرحمن - ايمن سعد الدين مدبولي - عزيز عبد الله عزيز - مصطفى عبد القادر مصطفى - ايمن علي عبدالرحيم - عصام حمدان جابر عبد الجواد - مصطفى عبد المنعم محمد الشاذلى - ايمن محمد توفيق على - عصام فرج حنا فرج - مصطفى محمد حسن محمد - ايمن محمد حسام الدين محمد مصطفى - علاء عزام مهدي سليمان - مصطفى محمد عبد الظاهر محمد - ايمن محمد سليمان عطوة - علاء عيسى عطية ابراهيم - مصطفى محمود احمد محمد - ايمن محمد عبد العظيم محمد - لى رضا عبد الحليم محمود - مصطفى وجيه احمد حسين - ايهاب احمد محمد حسن - على سيد عوض مكاوى - معاذ سمير منير محمد النجار - ايهاب حسين احمد علي - علي عبد الله النديم نديم حبشى - معتز يسرى سعد شاكر - ايهاب خيري السيد محمد - عماد امبابي محمد النحاس - منصور حسين ابو سيف - ايهاب رمضان فرج - عماد صبرى حلمى شنودة - مؤمن محمد زيدان على - ايهاب فتحى حافظ ابو العلا - عماد عبد الحكيم حافظ عبد الخير - مؤمن محمد على محمد - ايهاب محمد حسن - عمر عبدالغني عبدالتواب عبدالغني - نادية حسن عبد الفتاح الياس - بشرى شحاته عطيه بلح - عمر فتحي محمد علي - ناصر ابراهيم الدسوقي - تامر عبد البديع احمد علي - عمر مصطفي مصطفي احمد - ناصر محمد راضى احمد - تامر فتحى امام شحاته - عمرو ابراهيم اسماعيل - ناهد علي عبد الغفار عبد المنجلي - تامر فهمى عطية عبد الخالق - عمرو ابراهيم علي مصطفي - نبيه عطوان قليني عطية - تامر محمد عباس اسماعيل - عمرو ابو السعود حامد - نجاح ابراهيم عبدالعزيز احمد - تامر محمد علي غريب - عمرو احمد السيد عبد الله - نشات حامد ابراهيم محمود - ثروت سامي علي محمد - عمرو اسماعيل يحي عبد المعطي - نوره موسى محمد يوسف - جرجس ناجح شفيق نصر - عمرو حسن ابراهيم - هانم عبد الرازق ابراهيم - جلال احمد السيد محمد حماد - عمرو محمد سيد عبدالفتاح - هانى على احمد على - جلال جميل غنيم جميل - عمرو محمد محمود احمد زياده - هانى محسن عبد الحافظ - جلال حسني ابوسريع ابوالعلا - عمرو محمود احمد على - هشام شحات السيد احمد - جمال البدرى محمد حامد - عمرو مصطفي حافظ محمد - هشام عبد اللاه محى الدين - جمال سعد عازر سعد - عواد عواد محمد بكر - هشام فهمى محمد يونس - جمال عبد الفتاح عبد الله حسنين - عيد رمضان عبد العال - هشام محمد فاروق شرف الدين - جورج جرجس صابر زكي - فادى فايز عزيز شحاتة - هيثم عادل عمرو نديم - جوزيف جرجس صابر زكي -فاروق سعيد احمد مرسى - هيثم محمد عبد العزيز على - جون جميل نظمى - فاطمة محمد على الكاشف - وائل رجب امام يوسف - حازم مهني فرحان صالح - فرغلي كمال فرغلي حميد - وائل عباس محمد علي - حسام الدين عبد الكريم كامل - فهد على عبدالسميع جاد المولى - وائل عبد الله محمد حسن - حسام سمير هلال محمد عيد - كامل عبدالنبي كامل بشندي - وليد ابراهيم على حسن - حسام هشام عبد البافي متولي - كريم طلعت يوسف ابراهيم - وليد السيد علي محمد الطباخ - حسن احمد حسين خليفة - كريم فتحى محمود مصطفى - وليد حسنى راغب عبد الرءوف - حسن علي حسن جوده - كريم محمود سيد قاسم - وليد رضا عبد القادر السيد - حسن نور الدين حسن - كريم مصطفى محمد رشدى - وليد سعيد احمد على الشعشاعى - حسنى وفقى ثابت حسنى - كمال حسين حسن علي - ياسر سمير سعيد ابراهيم - حسين حمدى محمد عبد القادر - متولى سيد محمد متولى - ياسر محمد عبد المجيد محمد - حسين سعد حسين محمود - مجدى رضا اسماعيل - ياسر مكرم عطا الله يوسف - حسين سليمان اسماعيل عبد المعطي - مجدى عبد العظيم عبد المالك - يحي زكريا شفيق محمد - حسين طارق انور محمد - مجدى محمد احمد احمد محمد - يحيي حسانين محروس - حسين عارف حسين احمد - محسن جاد احمد عبد السلام - يوسف يوسف سلامة ابراهيم - حسين محمد حسين على - محسن حسن ابوالقمصان.

أسماء مصابي الجيزة (مرحلة أولى) الذين لم يتسلموا الشيكات
إبراهيم محمد عبد الحكيم - خطاب السيد خطاب- محمد ابراهيم سليمان - ابراهيم مصطفى البحراوى - دانيال عنتر زكريا اسكندر - محمد ابراهيم محمد براهيم - احمد جلال مبارك منصور - رامى عبدالحميد احمد عبدالحميد - محمد احمد سيد احمد - احمد حافظ زكى كفافى - رجب فوزى محمد سويل - محمد احمد على همام - احمد حامد معبد - رشا شحاته محمد شحاته - محمد احمد لبيب عباس - احمد شوقى لبيب مصطفى - رمضان السيد ابراهيم محمد - محمد احمد محمود احمد - احمد صابر احمد عبدالحميد - زينب سليمان صالح حسن - محمد الجالى احمد محمد - احمد عبد الفتاح السيد - سلطان حسن عبد الرحيم - محمد السيد محمد ابراهيم - احمد عمر عبدالعليم سكران - سيد عبد الظاهر حسن - محمد جميل حماد عبدالجواد - أحمد عمرو عبد العزيز ابو الليل - سيد عبدالصبور محمد عبدالعال - محمد حلمى ابوالمكارم - احمد فؤاد بدر محمود - شريف احمد ابراهيم داوود - محمد رجب أمين ابراهيم - احمد محمد عبدالعاطى دسوقى - صلاح القاسم عمر اسماعيل - محمد سيد عبد الظاهر - احمد يحيى اسماعيل عمار - صلاح مصطفى مسعد - محمد شفيق بيومى - اسامة مصطفى عبد المجيد - طارق محمد على حسن - محمد صابر فهمى على - اسلام احمد خليفة عبد الرحمن - طاهر محمد نجيب - محمد صالح شحاته حسانين- اسماعيل حسن ابراهيم - عادل احمد عبد العال - محمد عبد الفتاح جمعه - اشرف حنفى سعيد - عبد الخالق سعد عبد الخالق - محمد عدلى عبدالحميد عبدالموجود - اشرف شوقى احمد فرج - عبد الرحمن ناجح محمود - محمد عفيفى عبد الرازق حسن - اشرف فهمى شهدى عبد الشهيد - عبدالحليم محمد عبده حسين - محمد على حسن شنن - اكرامى سعد على الصوابى - عبدالرحمن عبدالله عبد المنعم - محمد عيد محمد رزق - ايمن علاء الدين عبد الفتاح - عبدالرحمن محمد حسن عكاشه - محمد فاروق وليد عبداللطيف - ايمن مجدى عبد الله - عبود فؤاد ابو رواش محمد فوزى مجاور - إيهاب اشرف عبد المجيد- عثمان عمر محمد احمد - محمد كرسون احمد كرسون - ايهاب صلاح محمد احمد - عصام عبد الموجود قطب - محمد مصطفى عبدالباسط - بسام فكرى محمد شحاته - عطية محمد عطية ابراهيم - محمد موسى محمد كريم - تامر خالد ابو ضيف - عفاف محمود مصطفى - محمد نادى عفيفى -تامر عبد المنعم احمد السيد - علاء محمد عبد الجيد محمد - محمود رمضان محمود - ثروت عوض حسن -علاء محمد عبد العال رضوان - محمود عبدالعزيز شوقى - جمال محمد عبد الرحيم -علاء نادى عوض حسن - محمود محمد صالح محمد - جمعه سعيد عبدالسلام -عمر طه كامل عطا -محمود محمد عبدالنعيم - حجاج سيد احمد وهدان - عمر عاطف احمد - عبدالجواد مصطفى حسن محمد حسن - حسام ابوالمجد احمد عبدالحميد - عمر عزت ابو العلا محمد - معاذ عبدالعاطى الحسينى - حسام الدين محمد مصطفى - عمرو سنوسى حجاج هيبه - منى حافظ احمد على- حسام سعيد عز الدين - عمرو عبيد درفول اسماعيل - مى ناصر محمد محمد - حماده سلطان عبدالمطلب - عمرو يادم عبدالحميد عبدالعزيز - نوح محمد نوح سعيد - حنان السيد ابراهيم درويش - فتحى فتحى محمد يونس - هانى يوسف شنوده بشاى - خالد محمد مهنى حسن - كريم سامى سعيد - وائل احمد على احمد - خالد ناجح محمود محمد - محسن اسماعيل حسين الحجار - وليد ممدوح عبدالقوى




المصدر : اخبار مصر

التيارات السياسية‏..‏ صراع أم منافسة؟















تدور مناقشات ساخنة بين التيارات الدينية بدرجاتها المختلفة من اخوان وسلفيين وجماعات اسلامية إلي التيارات الليبرالية واليمينية‏,‏ ومرورا باليسار وأطيافه المختلفة‏,‏ وانتهاء بالائتلافات والحركات الشبابية الجديدة‏,‏
تدور مناقشات ساخنة حول شكل مستقبل النظام السياسي وشكل الدولة. وبعض هذه المناقشات يتسم بالهدوء والموضوعية وبعضها الآخر يميل إلي الحدة واستعراض العضلات ومحاولة الانفراد بالمشهد واقصاء الآخر.قضية الاسبوع تحاول رصد ملامح الخريطة السياسية في مصر ورؤية التيارات المختلفة لمستقبل النظام السياسي من أجل الخروج بنظام توافقي تعددي يقبل المنافسة والتعددية ويرفض الإقصاء والانفرادية

أوجه للخلاف والاتفاق بين التيارات الإسلامية
الحديث عن التيارات الإسلامية يستلزم أن نقر بتنوعها ووجود اختلافات جوهرية في توجهاتها مما يقتضي ألا ننظر اليها كلها كتيار واحد‏,‏ ولكن يوجد منها الاخوان المسلمون والجماعات الإسلامية ـ بتنوعها ـ والجمعية الشرعية والطرق الصوفية والسلفية‏.

وكل منها له توجهاته وأفكاره وسياساته ومرجعياته وأهدافه وأساليبه في التنفيذ وإبداء الرأي, ومدي قبول الرأي الآخر, وغير ذلك من الاختلافات التي لا تنتقص من أهمية هذه التيارات وشعبيتها في الشارع السياسي, وهذا ما نرصد بعض ملامحه في السطور التالية:يقول الدكتور محمد يسري أستاذ العقيدة ورئيس جمعية أنصار السنة المحمدية إننا نؤمن بالدولة المدنية بمرجعية دينية تحكم بالشريعة الإسلامية ويعيش الناس فيها في ظل العدل وتتعايش مع العالم, ورغم تعدد التيارات الدينية في مصر الا أن جميعها يطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية, ونحن علي تواصل مع الجميع وتظلنا راية الإسلام, وهناك العديد من أوجه الاتفاق ومرجعنا الكتاب والسنة, وإن وجدت مسائل خلافية في بعض القضايا التي اختلف فيها العلماء, ونحن نذهب إلي القول الراجح المؤيد بالدليل, والخلاف واقع بين التيارات الدينية في الأمة الإسلامية في بعض القضايا, ولكن لا يدفعنا إلي التناحر والشقاق, ويري أنه خلاف إيجابي, ونحن نؤيد الحق بصورة عامة خاصة من تمسك به, ولا يوجد صراع بين الجمعات الإسلامية والإخوان والسلفيين, لكن بيننا تواد وترابط, ومن كان معه الحق سنقف بجواره.الدينية مدنية!فضيلة الدكتور محمد المختار المهدي الأستاذ بجامعة الأزهر ورئيس الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة سألته عن رؤية التيارات الإسلامية ومستقبل مصر ورؤيتهم نحو إقامة دولة دينية أم مدنية.. فأجابني فضيلته بأن هناك خطأ نقع فيه, فالدولة الدينية هي مدنية وليست عسكرية, فالدولة الدينية كان لها منشأ لا ينطبق علي حالة الدولة الإسلامية, فأي مصطلح سياسي يجب أن ننظر لمصدره أولا وإلي مستنده الفكري والتطبيقي, فحينما نستعمل مصطلح الدولة المدنية نجده قد نشأ في الغرب بعد القضاء علي الدولة الدينية الثيوقراطية التي كان فيها رجال الدين يدعون الحق الإلهي للحكم علي الناس وبذلك أخذت موقفا من الدين عامة علي أساس أن الشعب هو الذي يحل ويحرم في النظام الديمقراطي يجعل السلطة كاملة للشعب دون النظر إلي التعاليم الإلهية, وبناء علي ذلك نحن نقول إن الإسلام يختلف اختلافا جذريا عن الدولية الدينية التي كانت في أوروبا, لأن الوحي قد انقطع بوفاة رسول الله صلي الله عليه وسلم, فلم يعد لأحد اتصال بتنزل أحكام جديدة اليوم أكملت لكم دينكم....., وتكفل الله بحفظ القرآن من أي تزييف أو زيادة أو نقصان, وبناء علي ذلك انحسرت مهمة الحاكم في الإسلام, ومهمة الشعب المسلم في طرق تنفيذ أوامر الله عز وجل أو كما يقول الفقهاء: إن الحاكم في الإسلام يسوس الدنيا بالدين, ومهمة البشر هنا التفنن في طرق تنفيذ الوحي الالهي بحسب ظروف كل عصر وكل بيئة وهذا هو الاجتهاد, ويكون الاجتهاد في الأمور التي تحتمل أكثر من رأي.ثوابت لا تتبدلأما الثوابت ـ كما يضيف الدكتور محمد المختار ـ فليس للبشر أن يغيروا فيها أو يبدلوها, فلو قال الشعب إن الزنا حلال لا يسمع لكلامهم, هذا ما نراه في التطبيق العملي للدولة المدنية في الغرب حيث أحلت الزنا والشذوذ الجنسي والربا والخمر وهذه جميعها محرمة في الإسلام والأديان الأخري, وكذلك الأحوال الشخصية التي يتميز بها الإسلام وينادي الغرب الآن بالعدوان عليها بحجة المساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء, بناء علي ذلك نحن نحصر مهمة الدولة المدنية والديمقراطية في غير هذه الثوابت, وهذا ما يقال عنه( المرجعية الإسلامية), أو هو المادة الثانية من الدستور المصري بحكم أن غالبية الشعب تدين بالإسلام, ويجب علي غير المسلمين ألا يخشوا تطبيق الشريعة الإسلامية بهذا الشكل حيث أمرنا الله والرسول أن نتركهم وما يدينون به وفقا لشرائعهم بكل حرية.نقاط الخلافأما عن نقطة الخلاف بيننا وبين السلفيين فإننا لا نتعصب لمذهب معين ودراستنا الأزهرية تفتح المجال لكل المذاهب السنية المعتبرة, والخلاف الثاني أننا ننشغل بالسياسة وهم يشتغلون بها, وهنا يقصد الإخوان المسلمين, أما النقطة الثالثة ويراها قنبلة فهي أن الخلاف القائم بين السلفية والصوفية لا مجال له اذا احتكمنا إلي عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم, فالسلفية الحقيقية هي المتبعة لسير الصحابة والتابعين, وكانوا غير متعصبين لمذهب معين, وكانوا أيضا علي درجة عالية من الورع والزهد والعبادة, وهذا ما تنادي به الصوفية الحقيقية بعيدا عن البدع والخرافات والمظاهر الشكلية التي التصقت بالصوفية وليست منها في الأصل, واذا ترك السلفيون التعصب, وترك الصوفيون البدع لالتقت جميع التيارات الإسلامية في صف واحد.وبالنسبة للإخوان, يشير الدكتور محمد المختار إلي أنهم ليسوا متعصبين ولا أري عندهم بدعة, لكن المسألة اشتغالهم بالسياسة, حيث تخصصوا في ذلك, فكلنا كتيارات إسلامية في الأغلب نتعاون علي أي عمل يخدم الإسلام, فهم يرون الاصلاح من أعلي, والجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة تري الاصلاح من القاعدة بالتربية والتعليم الصحيح, ولو أخلصنا النية فلن نلتفت للخلافات ونكون علي قلب رجل واحد, وهناك تقارب لا ينكره أحد والأمل كبير في إدراك واجب الوقت يعني الموقف الحالي لمصر.ويقسم الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية بجامعة بورسعيد التيارات الدينية في مصر لاتجاهين الأول متمثل في الأخوان المسلمين وهي مجموعة أقرب للدولة الديمقراطية اذا وصلت للسلطة, حيث لديهم الاستعداد للانخراط في الطريق الديمقراطي وهذا الطريق أقرب للحياة المدنية والدولة الديمقراطية, وأعتقد أنهم يمكن أن يحققوا نجاحا مثلما حدث في تركيا, لكن الأمر يحتاج إلي مجهودات كبيرة, والقسم الثاني بقية التيارات الدينية الأخري, هم أقرب لمفهوم الدولة الدينية الكلاسيكية مثل السعودية, والقضية الأساسية ـ وليأت من يأتي إقامة دولة ديمقراطية ونظام قوي والمواطن المصري أساسه, ويتم فيه اتاحة الفرص للجميع للتعبير عن آرائهم, وهي تضمن تداولا سلميا للسلطة, ويجب الانحياز للنظام البرلماني ويكون الرئيس حكم بين جميع الأطراف, وتعمل الحكومة في إطار برنامج معلن, ولابد من دستور قوي واضح سليم يضمن نظاما مستقلا.

أحزاب تحت التأسيس طالبت بدولة مؤسسات منفتحة..والائتلافات ترفض التمييز
برغم أن الائتلافات والأحزاب الجديدة وتحت التأسيس كثيرة ومتعددة إلا أنها قد تتفق في صورة الدولة التي تنشد تحقيقها‏.‏ فهي تضع لها ملامح تقوم علي المواطنة وعدم التمييز أو التفرقة وفي نفس الوقت ترفض فكرة الدولة الدينية.


وان كانت هذه الائتلافات تري أنه لا يمكن ابعاد الدين وانه ينبغي تحديد العلاقة بين الدولة والدين في إطار يسع الجميعوسطي معاصرحاتم عزت وكيل مؤسسي حزب الحضارة يقول حزبنا هو حزب وسطي معاصر ذو هوية مصرية إسلامية ونطالب بدولة مدنية وهي دولة مؤسسات يحكمها القانون ويتم الانفتاح للتعبير وتشكيل الأحزاب والممارسات السياسية ونحن نري أن مصير دولة دائما مدنية لها مرجعية إسلامية ولكنها كانت دولة مستبدة منذ ثورة32 يوليه ونطالب بدولة تقوم علي أساس المواطنة ولا تفرق بين مصري وآخر في أي شيء وتحترم الثقافة والهوية الحضارية الإسلامية لمصر.ويؤكد ان الائتلافات التي صاحبت الثورة حوارية وهي لا تتمسك برأي واحد وتسعي لتقبل كافة الآراء.لا ننفصل عن الديند.محمد فهمي منزه أحد الوكلاء لمؤسسي حزب الحرية يؤكد أننا كحزب ننادي بدولة مدنية ونحن لا نفصل الدين عن الدولة ونسعي لتنظيم العلاقة بين الدين والدولة من خلال القوانين والأطر المدنية التي تضعها الدولة وبحيث لا يكون هناك فكر ثابت وجامد نحاول أن نفرضه علي الآخرين فنحن نسعي للحوار والطرح بين الجميع وهذا الطرح قابل للصواب والخطأ ومن هنا نرفض أفكارا دينية لا تحتمل الجدل والمساءلة والحوار.ويضيف أن المرحلة الحالية لابد من توافر قواعد وأسس موجهة لواضعي الدستور وهي تمثل مباديء مهمة لأسباب عملية ونفسية فشكل تكوين الدستور المقترح له خصوصية وبالتالي فان المباديء الحاكمة من المهم أن تكون في هذه المرحلة ولا يحجر هذا مع عمل اللجنة التأسيسية وهذا لا يمثل تدخلا في عمل اللجنة.ويقول إننا في حاجة للحد بشكل كبير من السلطات الحالية الممنوحة لرئيس الدولة والمبالغ فيها في الدساتير السابقة مع إطار أكبر للبرلمان في التشريع والرقابة ويكون في إطار سلطة في مواجهة الرئيس وبالتالي يمكن أن نصل إلي التخطيط لنظام مختلط يجمع الرئاسي والبرلماني بشكل يضمن حيوية المجتمع.9 مجموعاتزياد العليمي المتحدث الرسمي باسم ائتلاف شباب الثورة الذي يضم9 مجموعات6 ابريل ـ العدالة والحرية حملة دعم البرادعي ـ شباب حزب الجبهة الديمقراطي ـ شباب الإخوان المسلمين ـ شباب حزب الغد ـ شباب حزب الكرامة ـ اتحاد الشباب التقدمي التابع لحزب التجمع وشباب حزب الوفد يقول إن مصر في الأصل دولة مدنية وهي تضم كل الفئات والطوائف ونحن نطالب ببقائها دولة مدنية في إطار مرجعية القانون والدستور والاتفاقات الدولية, وهي في الشكل لا تختلف عن الدولة الحالية إلا في تطبيق ممارسات تضمن التعامل مع المواطنين المصريين بصرف النظر عن دينهم ولونهم.ويضيف أن الدولة لا تحكم إلا بالقانون والدستور وهذا يتطلب مناخا قانونيا عاما يضمن عدم التفرقة بين المواطنينويري تفعيل دور سيادة دولة القانون وأن يكون القانون والدستور المرجعية الرئيسية للدولة واعتقد أن المادة الثانية من الدستور لا اعتراض عليها في الأصل وإنما البعض يستخدمها بشكل مفتعل وتستفيد منها التيارات الدينية لجلب الأصواتويشير إلي أن الشعب المصري فرض رؤيته وأزال مبارك والاعتصام حق مكفول وليس هناك من ينشد الجلوس في الشوارع والميادين ولكن التباطؤ في تنفيذ مطالب الثورة هو المحرك للاعتصام فالاستجابة لا تتم إلا بالاعتصام.
الأحزاب الليبرالية واليسارية‏:‏ الدولة المدنية‏..‏ المخاض الصعب
التيارات الليبرالية والاحزاب اليسارية لاتزال متمسكة بالدعوة إلي الدولة المدنية وزاد تمسكها بمطلبها بعد أن رفع التيار الاسلامي شعار إسلامية إسلامية في جمعة لم الشمل‏.‏
والسؤال الآن: كيف تنظر الأحزاب لهذه الدولة المدنية ما هي قواعد هذه الدولة, وما آلياتها؟الدولة المدنية ـ كما يقول الدكتور رفعت السعيد أمين عام حزب التجمع ـ ليست اختراعا, ومن حيث المظهر فهي ليست عسكرية, ومن حيث الفكر ليست ثيوقراطية أي لا يحكمها من يزعمون أنهم يتحدثون باسم السماء, وإنما هي دولة لكل مواطنيها بغض النظر عن الدين والجنس, والوضع الاجتماعي, وهي دولة تكفل لمواطنيها كل الحقوق بالتساوي الكامل, والدستور فيها لا يخضع لأغلبية ولا لأقلية, مشيرا إلي أنه كان هناك نوع من الإيحاء بأن الحكم في مصر يميل باتجاه الإخوان, وقد تمثل ذلك في اختيار رئاسة وعضوية لجنة التعديلات الدستورية, وتجلي ذلك الأمر بوضوح أكثر في قانون مباشرة الحقوق السياسية, الذي لم يضع نصا يمنع الإنفاق الزائد, ولا يضع سقفا له, ولا عقوبة علي تجاوزه, وبالتالي أصبحت ميزانية الإنفاق مفتوحة, ومعلوم أيضا من يستطيع أن ينفق إلي ما لا نهاية, كما لم يتضمن القانون نصا يمنع إقحام الشعارات الدينية في العملية الانتخابية, لكن بشكل عام هناك تيار يريد دولة مدنية, وهذا التيار يجب أن يتوحد لكي يحقق إرادته.مرجعية الدستور القانونوالأمر كذلك فإن الدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية يري أن الدولة المدنية تعني أن مرجعيتها الأساسية هي الدستور والقانون, بالإضافة إلي كل ما يحدده, وما يتكامل معه, وبما يؤكد التزام مصر بالمعاهدات التي توافقت عليها البشرية كالإعلان العالمي لحقوق الإنسان, وهي مكملة للدستور والقوانين المصرية, وهي دولة تقوم علي أساس المواطنة, وهي في رأيه عماد الدولة المدنية, وفي هذه الدولة المدنية يكون المواطنون جميعا متساوين في الحقوق والواجبات دون تمييز, وأن يتمتع فيها كل المواطنين بحرياتهم وحقوقهم, ومن الناحية الظاهرية, فالدولة المدينة لا هي عسكرية, ولا هي دينية, والسلطة المدنية فيها للشعب, ومصر طوال عمرها دولة مدنية منذ أن قامت الدولة الحديثة, وهي نموذج متحضر, ومشرف للدولة المدنية, فهي دولة تحترم القانون, والدين, وإظهارها بعكس ذلك في تقديري كلام فارغ كما أنها لا تخلط الدين بالسياسة, ويحظي فيها المواطن بحريته في التعبير عن رأيه, وإقامة شعائره الدينية, وهي دولة قادرة علي التطور والإبداع, وقد أثبت التاريخ أن الدولة التي ابتعدت عن نموذج الدولة المدنية, وخضعت لحكم العسكر حدثت بها كوارث.بين الدين والسياسةوالواقع ــ والكلام مازال لرئيس حزب الجبهة الديمقراطية ــ أنني أدعو إلي تنظيم العلاقة بين الدين والسياسة بحيث لا يضر أي منهما بالآخر, ففي الدولة المدنية, يضع الدستور الإسلام في مكانه الحقيقي, ومبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للتشريع, ونحن لا نحتاج لمن يذكرنا بالدولة الإسلامية, فمصر تحترم الدين الإسلامي, وهي بلد الأزهر الذي قاد الدعوة الإسلامية طوال قرون عديدة, ولايزال, ومن حق الجميع ــ في النهاية ــ أن يعبروا عن آرائهم بشرط احترام قواعد الديمقراطية, والقبول بالآخر, فما حدث في الجمعة الماضية جعل الناس تشعر بأنه هناك توجهات لا علاقة لها بالديمقراطية.مدنية.. لا عسكرية ولا دينيةيتفق معه الدكتور عمرو حمزاوي وكيل المؤسسين لحزب مصر الحرية مؤكدا أيضا أنه لا خلاف حول طبيعة الدولة المدنية, فهي ليست عسكرية ولا دينية... ويدار الشأن العام فيها من خلال سلطات عامة تشريعية, وتنفيذية, تنتخب من الشعب, وتراقب المؤسسة العسكرية والأمنية, ولا تحكم هذه الدولة باسم الدين, سواء كان ذلك من قبل فرد أو جماعة أو مجموعة أو مؤسسة, وهي أيضا دولة مواطنة, وحقوق متساوية للجميع دون تمييز, وهي أيضا دولة تضمن الحريات المدنية, والسياسية, والدينية, بما لا يتعارض مع الصالح العام, والمرجعية الأساسية لهذه الدولة هي الدستور والقانون, وبداخل هذه المرجعية الدستورية مرجعية دينية وتتمثل في المادة الثانية من الدستور مباديء الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.والدولة المدنية ــ كما يقول حمزاوي ــ لا تعادي الدين لكنها تنظم العلاقة بين الدين والسياسة, لضمان عدم احتكار الحديث باسم الدين, وعدم الخلط بين المساحة الدينية, والنواحي السياسية, فالدين مقدس, بينما السياسة بها تقلبات ومرونة, لكنها يجب أن تبقي سياسة نزيهة تبغي الصالح العام, من هنا تهدف الدولة المدنية لتنظيم العلاقة بين المساحتين السياسية, والدينية, بحيث لا يحدث خلط بين الدين والسياسة.. وأنا مازلت أؤمن بأن أغلبية المواطنين يريدون دولة ذات طبيعة مدنية, وفي الجانب الآخر من المشهد السياسي هناك مجموعة تريد الاستئثار بمستقبل الوطن, ومصيره, وتحتكر الحديث في السياسة بأسم الدين, ولا يلتزمون بما يقطعون علي أنفسهم من تعهدات, لكن في النهاية أقول أن القوي السياسية لابد أن تقوم بالتنسيق, فيما بينها, إن لم يكن اندماجا, بحيث نتلافي أخطاءنا, ونحن نبحث عن التوافق في المرحلة المقبلة لمصلحة الوطن, لأن الاختلاف, يقلق الرأي العام.إسلامية... إسلاميةوقد خلق شعار إسلامية.. إسلامية الذي أطلقه التيار الديني خلال الجمعة قبل الماضية في ميدان التحرير ــ كما يقول طارق زيدان ــ منسق عام ائتلاف مصر الحرة ــ حالة من الالتباس لدي البعض, فالشعار ــ في تقديري ــ لا يعني المطالبة بدولة دينية, لكن كان المقصود منه التأكيد علي هوية الدولة, وأن مصر دولة إسلامية, ولم يقل أحد غير ذلك.. فالسلطة الدينية ليست موجودة في الإسلام إلا عند الشيعة, والسلفيون هم أكبر فصيل مضاد لهم.ولان شعار الشعب يريد كذا وكذا قد أصبح شعارا عاما, وثابتا منذ قيام ثورة52 يناير, فإن السلفيين قد اتخذوا شعارا أيضا حين قالوا أن الشعب يريد تطبيق الشريعة, وهذا لا يعني أنهم يريدون فرض رؤيتهم علي الشعب المصري, لاسيما أنهم لم يفرضوها من قبل, ولم يسعوا إلي ذلك, وكما هو معروف فإن السلفيين لم يمارسوا العنف, ولم يخرجوا بالسلاح, ومن حق كل فصيل أن يعبر عن رأيه, ويبقي صندوق الانتخابات هو الفيصل في النهاية, وإذا حدثت الانتخابات, وأصبح لدينا ممثلون حقيقيون عن الشعب سنعرف وقتها ماذا يريد الشعب.احتكار الحديث باسم الدينغير أن أبو العز الحريري أحد مؤسسي التحالف الشعبي الاشتراكي يؤيد الدولة الديمقراطية, وليس الدولة المدنية لأنها قد تكون مدنية ويحكمها ديكتاتور, والديمقراطية هي التي تأتي بالأسس التي تقوم عليها الدولة المدنية, كالحوار, وحرية الرأي والتعبير, واحترام وقبول الآخر, وحرية انسياب المعلومات, والشفافية والنزاهة, واحترام الدستور والقانون, وتطبيقه علي كل المواطنين دون استثناء.ولاشك في أننا نواجه حاليا أكبر المخاطر التي تحيط بالثورة المصرية, وأتذكر جملة شهيرة لــ علي بلحاج أحد قادة جبهة الإنقاذ السياسي في الجزائر, والذي قاد أكبر حملة لجمع توكيلات للانتخابات باسم الدين, وحين تحقق له الأغلبية, وتصور أن الجزائر قد دانت له, أطلق صرخته المدوية لقد جئنا بقطار الديمقراطية لنقول لها وداعا... وهذا في تقديري يمثل جوهر ما كان يحدث في الجمعة الماضية, وبرغم اعتقادي في أن القوي التي كانت موجودة يوم الجمعة الماضية في ميدان التحرير مخلصة ووطنية, ولديها توجهات طيبة إلا أن هذه التوجهات ليست السبيل للحياة الصحيحة.






المصدر: الاهرام