السبت، 2 مارس، 2013

فيديو.. "التكفير والهجرة" يهدد بقتل الجيش والشعب المصرى "الكافر"


أكد أن الجماعة لديها أسلحة تمكنها من استهداف العمق..



تداول نشطاء فيديو زعموا أنه منسوب لجماعة جهادية تلقى خلاله بيانا للإعلان عن استهداف الجيش المصرى والقوات المسلحة والكنائس والقوى السياسية بوصفهم من العناصر الكافرة.. لبعدهم عن المنهجية وتطبيق الشريعة الإسلامية. 
وقال الفيديو الذى نسب إلى جماعة التكفير والهجرة الجهادية فى مصر: "نظرًا لتعنت الحكومة المصرية وبعدها عن المنهجية وعن الشريعة الإسلامية.. فإننا ماضون بفضل الله وقدرته وقوته على استهداف كل العناصر الكافرة".
وتابع البيان الذى ألقاه شخص ملثم أطلق على نفسه، أمير جماعة التكفير والهجرة الإسلامية بمصر: "إذا لم تقم الحكومة المصرية بتطبيق الشريعة الإسلامية.. وإذا لم يتم مساعدة إخواننا فى غزة.. فإننا سنقوم بتدمير كافة المنظومة الدفاعية والصاروخية للحكومة المصرية والدبابات والأسلحة الثقيلة".
وأضاف البيان قائلًا: "نحن لدينا قدرة تسليحية كبرى على ضرب العمق المصرى الكافر، وضرب الشعب المصرى الكافر بكل طوائفه ومذاهبه الدينية، ولن نترك أى أثر إلا وهو مدمر تمامًا".
طالب البيان القوى التكفيرية والإسلامية بالعمل على تدمير كافة المؤسسات والجهات الأمنية والجيش وقتل كل من يعادى شريعة الله تعالى.
أكد البيان على استهداف الكنائس المصرية عن طريق عربات مفخخة ومتفجرات فى كل مكان وإذا حاول الجيش أو الشرطة التدخل سيتم استهدافهم أيضا.. متوعدا من حضر أفراح وأعياد المسيحيين بالذبح.
وقد حذر البيان كل الطوائف الليبرالية والعلمانية وكل المذاهب من أنه سيتم استهدافهم وقنصهم فى كل مكان.. ووصف البيان الجماعة التكفيرية بأنها جند الله، حيث قال: "لن تستطيع الحكومة القضاء علينا لأننا جند الله".




المصدر اليوم السابع


=======
اقرأ أيضا :




فيديو.. "التكفير والهجرة" يهدد بقتل الجيش والشعب المصرى "الكافر"


أكد أن الجماعة لديها أسلحة تمكنها من استهداف العمق..



تداول نشطاء فيديو زعموا أنه منسوب لجماعة جهادية تلقى خلاله بيانا للإعلان عن استهداف الجيش المصرى والقوات المسلحة والكنائس والقوى السياسية بوصفهم من العناصر الكافرة.. لبعدهم عن المنهجية وتطبيق الشريعة الإسلامية. 
وقال الفيديو الذى نسب إلى جماعة التكفير والهجرة الجهادية فى مصر: "نظرًا لتعنت الحكومة المصرية وبعدها عن المنهجية وعن الشريعة الإسلامية.. فإننا ماضون بفضل الله وقدرته وقوته على استهداف كل العناصر الكافرة".
وتابع البيان الذى ألقاه شخص ملثم أطلق على نفسه، أمير جماعة التكفير والهجرة الإسلامية بمصر: "إذا لم تقم الحكومة المصرية بتطبيق الشريعة الإسلامية.. وإذا لم يتم مساعدة إخواننا فى غزة.. فإننا سنقوم بتدمير كافة المنظومة الدفاعية والصاروخية للحكومة المصرية والدبابات والأسلحة الثقيلة".
وأضاف البيان قائلًا: "نحن لدينا قدرة تسليحية كبرى على ضرب العمق المصرى الكافر، وضرب الشعب المصرى الكافر بكل طوائفه ومذاهبه الدينية، ولن نترك أى أثر إلا وهو مدمر تمامًا".
طالب البيان القوى التكفيرية والإسلامية بالعمل على تدمير كافة المؤسسات والجهات الأمنية والجيش وقتل كل من يعادى شريعة الله تعالى.
أكد البيان على استهداف الكنائس المصرية عن طريق عربات مفخخة ومتفجرات فى كل مكان وإذا حاول الجيش أو الشرطة التدخل سيتم استهدافهم أيضا.. متوعدا من حضر أفراح وأعياد المسيحيين بالذبح.
وقد حذر البيان كل الطوائف الليبرالية والعلمانية وكل المذاهب من أنه سيتم استهدافهم وقنصهم فى كل مكان.. ووصف البيان الجماعة التكفيرية بأنها جند الله، حيث قال: "لن تستطيع الحكومة القضاء علينا لأننا جند الله".




المصدر اليوم السابع


=======
اقرأ أيضا :