الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

ننشر كواليس حركة المحافظين الجديدة..تأدية اليمين خلال 72 ساعة..والحكومة تستعين بوزراء ومحافظين سابقين..المرأة خارج الحسابات والقضاة يعتذرون..ومصادر:"الببلاوى" أثنى على القائمة النهائية من "لبيب"

كشفت مصادر مطلعة لـ"اليوم السابع" أن كلا من المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية والدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء، يعقدان الاثنين اجتماعا نهائيا لإعلان حركة المحافظين الجدد، المقرر أن يعلن عنها رئيس الجمهورية من مقر الاتحادية.

ورجحت المصادر أن يتم إعلان حركة المحافظين إما مساء اليوم الاثنين، بعد اجتماع كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء أو غد الثلاثاء، مضيفه أن الحكومة الحالية مشغولة بفض اعتصامى رابعة والنهضة، وأن حركة المحافظين قد تم تأجيلها بعد عيد الفطر نظرا لانشغال الحكومة بهذا الأمر.

يأتى ذلك فى الوقت الذى ترددت فيه أنباء قوية عن أنه من بين الأسماء المرشحة كلا من اللواء أحمد زكى عابدين1 لمحافظة بنى سويف، واللواء محمد فليفل، لمحافظة دمياط واللواء محمد عبد المنعم هاشم، للسويس واللواء السيد البرعى لأسيوط، واستمرار كل من محافظى الإسكندرية والبحر الأحمر والوادى الجديد وأسوان فى مناصبهم كما هم.

وقالت مصادر إن الحركة المرتقبة ستضمن عددا من الوزراء والمحافظين السابقين ومن بينهم اللواء أحمد عبدالله محافظ بورسعيد الأسبق، والذى من المتوقع أن يتولى حقيبة محافظة الشرقية واللواء أحمد ذكى عابدين وزير التنمية المحلية الأسبق، والذى من المتوقع أن يتولى حقيبة محافظة بنى سويف واللواء جمال إمبابى محافظ الإسماعيلية واللواء محمد عبد المنعم هاشم، محافظ السويس والدكتور عبد القوى خليفة وزير المرافق السابق.

وأشارت المصادر إلى اتجاه حكومة الببلاوى للإبقاء على الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة الحالى، فى وقت سيتم الاستغناء عن 9 محافظين من جماعة الإخوان المسلمين سبق أن تقدموا باستقالتهم منذ 30 يونيو الماضى.

وأوضحت المصادر أن الحركة الجديدة ستخلو من وجود قيادات نسائية كما سيكون عدد القضاة بها قليلا نظرا لوجود اعتذارات عديدة من قبل القضاة، والذين سبق وأن تم ترشيحهم.

وأكدت المصادر أن السبب فى تأخير إعلان حركة المحافظين الجديدة قبل العيد هو وجود ترشيحات مختلفة من عدة جهات، منها وزارة التنمية المحلية وبعض الجهات السيادية، والتى تم عرضها جميعا على الدكتور حازم البيلاوى قبل العيد، وجار الآن الاختيار النهائى لحركة المحافظين، والتى سيتم الإعلان عنها خلال الساعات القادمة.

تعد حركة المحافظين الجدد أهم الملفات والتحديات التى تواجه حكومة الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، بعد انتهاء إجازة العيد، فى ظل ما يشهده الشارع المصرى خلال المرحلة الانتقالية التى تعيشها مصر من مظاهرات واعتصامات ومشاكل اقتصادية وأمنية وصناعية واجتماعية، خلفتها إدارة الرئيس السابق محمد مرسى.

وتسود حالة من الترقب فى محافظات الجمهورية، انتظاراً لإعلان حركة المحافظين الجدد، والمنتظر الإعلان عنها خلال الساعات القادمة، وكان من المفترض أن يؤدى المحافظون الجدد اليمين قبل عيد الفطر، ولكن تم تأجيل الإعلان عن الحركة بسبب سفر بعض المرشحين خارج مصر.

وكانت مصادر حكومية مطلعة قد كشفت لـ"اليوم السابع" أن اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، عرض على رئيس الوزراء قائمة المرشحين النهائية لحركة المحافظين الجدد، موضحة أن الببلاوى أثنى على اختيار عدد كبير من المرشحين بالحركة.



المصدر اليوم السابع


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق