الأحد، 11 أغسطس، 2013

النيابه تعاين موقع حادث الطريق الساحلي.. وارتفاع عدد الضحايا إلى 18

توجه فريق من النيابة العامة لمعاينة موقع حادث التصادم الذي وقع بين 3 سيارات بالكيلو 26 بالطريق الساحلي، والذي أسفر عن مصرع 18 شخصا وإصابة 3 آخرين.
وقام فريق من النيابة العامة بإشراف نضال السعدني، رئيس نيابة العامرية، بمعاينة موقع الحادث، وصرح بدف الجثث عقب عرضها على الطب الشرعي.
قال العقيد محمد هندي، وكيل مباحث غرب الإسكندرية، إنه تلقى بلاغا باصطدام 3 سيارات بالطريق الساحلي غرب المدينة، ووجود قتلى ومصابين، وتعطل حركة المرور بالكامل.
وتبين وقوع حادث تصادم بين سيارة ميكروباص، عقب انفجار إطارها الخلفي واختلال عجلة القيادة بيد سائقها، ما أدى إلى تخطيها جزيرة منطصف الطريق واصطدامها بسيارة مقطورة، وأخرى ملاكي، كانتا في الاتجاه المعاكس.
وقامت سيارات الإسعاف بنقل 17 قتيلا، وتم التعرف بعد ذلك على أشلاء أحد الضحايا، ليرتفع عدد القتلى إلى 18، إضافة إلى 3 آخرين تم نقلهم إلى مستشفى العامرية.
تم إزاله آثار الحادث وتسيير حركة المرور عقب تعطلها لنحو 40 دقيقة في الطريق الساحلي.


كان الطريق ذاته شهد مصرع النقيب محمود سعيد، مدير مكتب مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية وآخر، في حادث أمس.


المصدر الوطن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق