الاثنين، 12 أغسطس، 2013

أهالي السرو يعترضون مسيرة "الإخوان" في دمياط 3 مرات.. وسماع دوي إطلاق نار

وقعت اشتباكات بين أهالي مدينة السرو بمركز الزرقا في محافظة دمياط، ومؤيدي الؤئيس السابق محمد مرسي، وذلك عقب انطلاق مسيرة تضم العشرات من أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين، من مسجد الجيوشي، للتنديد بما أسموه الانقلاب العسكري، والمطالبة بعودة مرسي.
وردد المشاركون هتافات مناهضة للقوات المسلحة، منها "يسقط يسقط حكم العسكر، إحنا الشعب الخط الأحمر" و"سيسي يا سيسي، مرسي هو رئيسي" و"الداخلية بلطجية"، ما دفع الأهالي لاعتراض طريق المسيرة في ثلاثة أماكن مختلفة؛ أمام مستشفى السرو المركزي حيث وقعت اشتباكات بالحجارة بين الطرفين تفرق على إثرها الإخوان وتجمعوا مرة أخرى، وأثناء وصول المسيرة إلى وسط البلد هاجمها الأهالي وقطعوا الطريق وأشعلوا النيران في الإطارات، ووقعت اشتباكات بين الطرفين بالحجارة والشوم، ثم لدى وصول المسيرة إلى ميدان النافورة وقعت اشتباكات للمرة الثالثة وسُمع دوى إطلاق نيران من الجانبين لتفريق المسيرة.


وأكد شهود عيان لـ"الوطن" وقوع إصابات طفيفة من الجانبين، لم يتبين عددها بعد.


المصدر الوطن


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق